Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
08:08:12 - 23/08/2017 توقيت بغداد


المفسدون

الأكثر قراءة
محمد الدايني

     

من هو محمد الداني؟

ينشر الفساد في ديالى وبغداد جلف متخلف صلف بلا مشاعر واحاسيس اهوج ارعن احمق مغرور يطيح بالقيم النبيلة ويتمسك بالرذيلة وينظر الى المكتسبات ويترك الحقوق !!!
دخل العملية السياسية بغير وجه حق . ومن اجل تخريبها وليس من اجل المصالحة والبناء .
هذا اقل مايمكن ان يوصف به هذا العار والشنار وقاتل الابرياء من الكبار والصغار ومهجر الشيعة من منطقة القادسية وصاحب الالفاظ الدونية ومحسوب ومسجل من ضمن سراق العراق الحرامية واخر سرقاته المثبتة في التحقيق فضائحه التي تزكم الانوف حيث اعترف عليه حمايته بأنهم قتلوا تاجري ذهب مسيحيين في منطقة المنصور وسرقو الذهب وسلموه الى الدايني !!
 هل يعقل ان يكون ضمن نواب العراق اشخاص بهذا المستوى وهذا السقوط وهذا التدني من الاخلاقية ان يمنح مثل هذا الافاك القاذف بالباطل والفاجر الاشر الجاهل الذي لايهتدي بالحق ولايعرف الفضيلة والمدلس بكل ماهو واقع ويتلاعب بعقل السامع اذا تحدث وبعقول المشاهدين عبر الفضائيات وهو الكذاب الذي يزيف الحقائق ويزور المعطيات ويفتري على ابرياء العراقيون وسيء متناقض الى حد الدجل والنفاق

من هو محمد الداني؟

بعثيي عضو قائمة صالح المطلك التي اضحت بين ليلة وضحاها من المدافعين عن الحق السني في العراق اخذ يجوب باحات الكونغرس الاميركي متنقلا بين مكتب الى اخر مدعوما من قبل رجل أعمال أمريكي معجب بالسياسي العراقي هذا ويصفه بالرجل الإنساني الحق ، إسمه دال لاماغنا . يقول لاماغنا أنه كرس الثروة التي جمعها للبحث عن نهاية للعنف في العراق ، وهونفس الهدف الذي يشاركه في الدايني .! هذا الكلام ورد في تقرير نشر في صحيفة نييورك تايمز الاميركيه ولم يقله احد الشيعه حاشا لله لانه حتما سيكون طائفيا وصفويا.
محمد الدايني لايمكن ان يتحرك من فراغ او اعجاب شديد من مالاغنا في تصورنا الشخصي بل الواقع المنظور يقول انه يتحرك بموجب اجندة خارجيه تحت غطاء عراقي معروف للجميع لايمكن ان يكون بعيدا عن انظار السادة في البرلمان العراقي ممن يملكون اغلبية البرلمان ولا عن انظار حكومتنا الموقرة لان الامر اذا كان عكس هذا فان الامر برمته لايعدو الا ضحكا على ذقون شعبنا المسكين المبتلي بترهات من يقودوه رغم معرفة الجميع ان الدايني هذا متهم من قبل مواطن عراقي وتوجد علية قضية في المحاكم العراقيه بتهمة قتل شقيق المواطن العراقي سمير عواد بعد فضيحة الصور التي عرضها الدايني في برنامج الاتجاة المعاكس السيئ الصيت والتي اوضحت بان احد الصور المعروضه لشقيق سمير المختفي منذ اكثر من ثلاث بينما يصر الدايني على انها لسنه عذبتهم وزارة الداخلية


.



محمد الدايني ارهابي باعترافات حمايته





مرصد الحريات الصحافية طالب برفع الحصانة عن
النائب البرلماني العراقي
محمد الدايني يهدد الصحفيين بالتصفية

قال مرصد الحريات الصحافية وهو مؤسسة غير رسمية في العراق ان النائب في مجلس النواب العراقي عن الجبهة الوطنية للحوار الوطني محمد الدايني هدد مجموعة من العاملين في " قناة العراقية " بالتصفية. وأضاف المرصد بأن قناة العراقية عرضت شريطا مسجلا بالصوت والصورة يظهر فيه الدايني يوجه خلاله كلماته الى كادر قناة العراقية قائلا داخل اروقة البرلمان العراقي " لن تحميكم الحواجز الاسمنتية الموضوعة امام القناة ". وكان الدايني خرج غاضبا من صالة اجتماعات مجلس النواب في الاسبوع الماضي بعد فشل كتلته التي تضم 11 نائبا بزعامة صالح المطلك في اعاقة طرح مشروع الاقاليم للقراءة الاولى في مجلس النواب. وعرضه تلفزيون العراقية وهو يطلق عبارات تهديد لمجموعة من الصحافيين العراقيين وتوجه لصحافيين من قناة العراقية مهددا وقالت القناة انها لم تعرض كل ما أطلقه الدايني من عبارت تهديد وسباب لان بعض العبارت معيبة جدا ولاتليق بنائب في مجلس النواب

 



   

محمد الدايني يعترف انه مجرم في عام 2007

   





محتويات الكومبيوتر الخاص بالمجرم محمد الدايني

























 

 

 

 

وثيقتين وجدتا في كومبيوتر محمد الدايني

  تعرض احداهما مذكرة القاء القبض عليه و الثانية الشكوى التي بموجبها تم تحريك القضية ضده

 

 


http://www.almasder.net/newsiraq/modules/myfiles/files/10_1268608933.jpghttp://www.almasder.net/newsiraq/modules/myfiles/files/10_1268609048.jpg

نشر موقع الاتحاد الوطني الكردستاني تقريرا مطولا لمراسله في بعقوبة :محمد العزاوي مع ضحايا الارهابي الطائفي محمد الدايني اضافة الى بعض الحقائق الاخرى عن الدايني , وقال مراسل الموقع انه ذهب برفقة زميل صحفي خبير بالشؤون المحلية في محافظة ديالى ومقرب لادارتها المتعاقبة الى بلدة كنعان (20 كم جنوب بعقوبة) والالتقاء باحد شهود العيان الخمسة الناجين من مجزرة قرية الهدف .

الشاب عقيل هاشم جدوع (27 سنة- مزارع من اهالي قرية الهدف في بلدة كنعان) هو الشيعي الوحيد من 5 مخطوفين ناجين تم اختطافهم مع 27 اخرين يوم 26/11/2005 من قريتهم الهدف, وتم اعدامهم في جنوب بلدروز من قبل مجاميع ارهابية مرتبطة بعضو مجلس النواب محمد الدايني ,ويقول الزميل العزاوي انه ترك الحديث للضحية ليسرد لنا فصول المأساة.

قال عقيل "في حدود الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر يوم السبت 26/11/2006 وبينما كنت راجعا من المزرعة مع عمي الى القرية شاهدت اكثر من 10 سيارات فيها مسلحون يرتدون الزي الخاص بافراد الجيش العراقي وتحمل رشاشات احادية وهي تحيط بالقرية وتجمع شبابها عشوائيا وتوثق اياديهم من الخلف, وتوجه اثنان منهم تجاهي واعتقلاني معهم وكان بالقرب مني المدعو سالم محمد سلمان وسيارته الـ(سبورتج), وتم اركابنا في سياراتهم وسيارات اهل القرية المستولى عليها واتجهوا بنا تجاه قرية ستار السرح في منطقة الداينية , في الطريق افرجوا عن المدعو سالم محمد سلمان وسيارته ! علما بان مصورا خاصا من قبلهم كان يصور العملية منذ البداية ,وشاهدت اكثر من 60 مسلحا في ثيابهم الاعتيادية و10 سيارات كيا 11 راكب زرقاء اللون في انتظارناعلى الشارع العام دخل قرية ستار السرح , وتم اركابنا في تلك السيارات والتوجه بنا الى منزل يعود لـ (ابو وادي) وهنا عمد المسلحون الى خلع ملابسهم العسكرية وارتداء ملابسهم الاعتيادية , وفي هذا المنزل حاول المدعو سلام احمد جرمط (وهو سني) الهرب تجاه احدى المبازل القريبة ولم يفلح في مسعاه.

وساله العزاوي عن كيفية الاستدلال بانهم في قرية ستار السرح وهل كانت عيونكم مازالت مفتحة؟

فاجاب لحد هنا مازالت عيوننا مفتحة ولم يتم بعد عصبها , ثم انني سبق لي العمل في هذه القرى كعامل وراع غنم قبل هذا الوقت .

وساله العزاوي السؤال التالي لحد هنا, هل روادكم شك بانكم مخطوفين , وهل تم الاعتداء عليكم بالضرب او الاهانات الكلامية مثلا ؟

- نعم تيقنا بان مصيرا مظلما ينتظرنا لاننا شيعة وهولاء المسلحين كلهم من المتطرفين السنة ومرتبطون بتنظيمات نسمع عنها بانها ارهابية , الان اي فرد منهم لم يتعرض لنا لحد هنا بالضرب الجسدي وانما كلام بذيء على المذهب الشيعي وقادة الائتلاف والحكومة العراقية وعلى شرفنا واعراضنا وتهديدات متواصلة بؤدنا من ديالى وترحيلنا عنها الى الجنوب.

وبعد اقل من ساعتين وتحقيق اولي عن اسماءنا وهوياتنا تم الذهاب بنا الى منزل مجاور قريب حيث كان ينتظرنا رجل ملتحي بلحية كثة وبلكنة غير عربية , وهنا حل المساء, وتم عصب اعيننا وتشديد وثاقنا , ودار حديث جانبي مع كل من اركان عزيز جرمط واخوته رائد وحسين واحد ابناء عمومته مع المسلحين لم استطع فهم مادار بينهم لانهم كانوا يتكلمون همسا , وتم اخراج المدعو ماهر فرحان عناد (زوج اخت الارهابي جبار سلمان الدايني) الذي سرعان ما عاد الينا باكيا فتيقنا بان الاعدام ينتظرنا , وهنا تم سلب ممتلكاتنا من النقود واجهزة الموبايل والهويات والساعات وغيرها , ثم اركابنا في ذات السيارات الكيا الزرقاء , وبعد مسيرة تقدر باكثر من ساعة ونصف تم انزالنا قرب منزل سمعنا منه اصوات مولد كهربائي او مضخة مياة هندية الصنع .

* كيف عرفت عنها بانها هندية الصنع وماذا عن العشاء والضيافة التي تتفاخر بها عشائر الداينية ؟

- انا فلاح واتعامل مع المضخات منذ صغري واعرف اصوات الاجهزة ومناشئها , اما عن واجبات الضيافة التي تقول عنها فبدأت من هنا ركلا بالاحذية على رؤوسنا واجسادنا فضلا عن الاهانات المتوالية على مقدساتنا , ومنعونا حتى من التبول .

ويضيف عقيل" بعد تجول الرجل الملتحي علينا واحدا تلو الاخر تم تقسيمنا الى مجموعتين قرب مجمع مبازل , وتم رصفنا افقيا وسمعنا سحب الاطلاقات من بنادقهم فتاكدنا بان القوم سيرموننا فتشاهدنا وصلينا على نبينا وادمنا تعهدنا بولاية امامنا علي بن ابي طالب وتهيأنا للموت الذي ينتظرنا , وفبدأ القوم بصلية جماعية من بنادقهم المصوبة علينا فسقط الجميع وشاءت العناية الربانية بان لااصاب بسوء واصطنعت باني ميت ايضا , فوقعت قرب شجيرة (طرفاية كبيرة) , ثم اجهزوا بإطلاقات فردية على كل واحد منا وشاءت العناية الربانية مرة اخرى وغشى الله ابصارهم عني , واعتقد بان الخرقة الحمراء ودماء احد الضحايا القريبة مني اوهمتهم باني ميت ايضا .

وبعد اتمامهم عملية الاعدام لكلا المجموعتين سمعت احدهم يطلب بنقل البشرى الى الاستاذ , ليتأكد بان الاموال التي دفعها لهم , انجزوا عمل كبير مقابلها , وهنا حدثت مفاجئة غير متوقعة بالنسبة للمسلحين وتتلخص بظهور طائرة امريكية مسيرة في سماء المنطقة فخشي المسلحون من ان تتمكن هذه الطائرة من تصويرهم فلاذوا بالفرار وتركوا الجثث في موقعها , وسط تخبطهم وهروبهم غير المنتظم .

*أي استاذ تقصد ياعقيل ؟

لم اعرف في حينها أي استاذ يقصدون , الا ان احدهم قال ان موبايل الاستاذ محمد مقفول ,فقالوا اتصل باخيه احمد , وقل له ان المهمة انتهت وقد تم تصوير العملية تماما .

اذن انت الوحيد الذي نجا من عملية الاعدام الجماعي , ولكنك قلت بانهم افرجوا عن عدد من المخطوفين , فمتى تم الافراج عنهم واين ؟

نعم تم الافراج اولا عن المدعو سالم محمد سلمان وسيارته في محيط قريتنا الهدف , كما تم الافراج عن اركان عزيز جرمط واخوته رائد وحسين لانهم من السنة .

* لنعد الى ليلة الاعدام , كيف قضيتها ومن فك وثاقك , وكيف تخلصت من عصبة عينيك ياعقيل ؟

نعم , بعد انصراف المجرمين الى قرية ستار السرح في منطقة الداينية ,عقب تنفيذ عملية الاعدام, سخر الله لي شجيرة(طرفاية) كبيرة ,اختبئت اولا تحتها وتخلصت من الاعدام ثم باحتكاكي المتواصل بها تمكنت من خلع عصبة عيوني والتخلص من وثاقي , وبت ليلتي بجوارها خشية عودتهم , و قبل طلوع شمس اليوم التالي اخذت اهيم على وجهي سباحة عبر 3 مبازل ,و لا ادري أي طريق اسلك , ومع طلوع الشمس شاهدت الادخنة المتصاعدة من معامل الطابوق في منطقة بطوطة التابعة لناحية النهروان , فاتجت تجاهها وسرت على الاقدام لاكثر من 14 ساعة متواصلة مررت خلالها على العديد من المنازل المهجورة حديثا في قرية الجعافرة واستفدت من بقايا اطعمتهم , وفي اليوم الثالث مساءا سمعت نباح الكلاب فاتجت اليها ,وهنا شاءت العناية الربانية على حفظي مرة اخرى , فدخلت منزلا لشخص يكنى بـ(ابو عامر—عبد الحسين شريد) و بارك الله فيه لحسن وفادته و ضيافته احسن ضيافة لي , فقصصت عليهم القصة من اولها الى ان وصلتهم , ومن هنا تم الاتصال بافراد نقطة عسكرية (سيطرة تقاطع النهروان-بهرز-كنعان –القريبة من معامل النهروان) فجاءت قوة منهم للتحقيق , كما تم الاتصال باهلي واهالي الضحايا , وطبعا قضيت ليلتي في منزل ابو عامر , وفي فجر اليوم التالي وصل اهلي واقربائي واقارب الضحايا وتوجهوا بي الى مدرسة الزوراء على نهر ابو عاكولة لان اهالي القرية تركوها خشية استباحتها من قبل المسلحين عقب اختطافنا , وهنا تجمع اهالي القرية وابناء عشيرتنا فقصصت عليهم القصة واستدليتهم على موقع الجريمة وتواجد الجثث , فذهبنا جميعا الى الموقع فلم نقدر من الوصول اليه لعدم وجود طرق امنة من جهة وكثرة المبازل والترع الفرعية التي تعيق حركة السيارات من جهة اخرى .

واتصل بعض من اهلنا بالقوات العراقية والامريكية فامتنعت في المرة الاولى من اصطحابنا الى الموقع , وفي اليوم الثالث نجحنا في اقناعهم واصطحبنا كاميرا تصوير فديوية (المصور محمد عبد الله – وهومن اهلنا ايضا) وكان الفلم الذي تم توزيعه على عدة جهات منها وزارة الداخلية وبعض وكالات الانباء والفضائيات وشرطة ديالى وغيرها من منظمات المجتمع المدني .

* ياعقيل قلت ان عيونكم لم تعصب الى ان وصلتم منزل الرجل الملتحي ,الم تتعرف على المسلحين الذين نفذوا عملية الاختطاف ؟

- نعم كنت استمع الى احاديثهم واسماءهم وتعرفت على البعض منهم وهم جبار ستار السرح وقيس عبد عليوي وشقيقه وجبار سلمان صالح والكثير منهم اعرفهم وجها لوجه دون معرفة اسماءهم.

ولاستكمال الامر تركنا الحديث للزميل الصحفي , ليسرد لنا قصة النساء المغتصبات اللائي صورهن النائب محمد الدايني في موقف النساء في مديرية شرطة ديالى , و قصة الاعتداء الذي تعرض له احد الزملاء من افراد حماية الدايني في ديوان محافظة ديالى ؟

بدأ الزميل حديثه بالاشارة الى تقارير صحفية نشرت في حينها كمدخل للحديث وقال "انا هنا اذكر القراء والراغبين في البحث عن الحقيقة بالرجوع الى الروابط التالية للوقوف على حقيقة هذا الارهابي الذي حجز صالح المطلك في غفلة من الزمن مقعدا له تحت قبة البرلمان , فضلا عن العشرات التقارير المتواترة المنشورة عنه في الصحف والمواقع الالكترونية الاخرى , والتي بامكان أي متابع الرجوع اليها عبر بحث بسيط على موقع كوكول , اما قصة النساء المغتصبات فانها تعتمد بالاساس على فرية اطلقها النائب محمد الدايني في زيارته الوحيدة وغير الممنونة لمدينة بعقوبة في الصيف الماضي (بالمناسبة حتى الزيارة غير رسمية ,و تم الالتفاف على قرار نيابي بالتواطؤ مع رئيس المجلس محمود المشهداني , وكان من المفروض ان يزور وفد برلماني مؤلف من الكتل البرلمانية الممثلة في مجلس النواب كلها ,الا ان كل من محمد الدايني وسليم عبد الله وسعدون الجبوري , اسرعوا الى بعقوبة قبل تشكيل الوفد رسميا من قبل رئاسة المجلس) , وتتلخص الفرية بان رجل دين هو نافع الدهلكي (من خريجي الحملة الايمانية الكبرى التي اطلقها المقبور صدام حسين) تعرض للاغتصاب في سجن بعقوبة ,وان 6 نساء من عشيرة العبيد النافذة في العراق هن الاخريات تعرضن الى الاغتصاب في ذات السجن , وانا هنا اورد نص الخبر التالي الذي تناقلته وكالات الانباء المختلفة نقلا عن الشيخ عبد الوهاب منديل مطلع اكتوبر الماضي (وكان رئيس عشيرة العبيد في محافظة ديالى الشيخ عبد الوهاب احمد منديل هدد في شهر يونيو الماضي بمقاضاة فضائية الجزيرة وعضو مجلس النواب العراقي محمد الدايني (ممثل جبهة الحوار الوطني) عشائريا.

واتهم الشيخ منديل قناة الجزيرة وعضو مجلس النواب العراقي محمد الدايني من جبهة الحوار الوطني بتلفيق قصة حول نساء من عشيرة العبيد بثتها قناة الجزيرة حول اغتصابهن في مركز للشرطة العراقية وهي قصة نفتها بشكل تام الموقوفات العراقيات من ذات العشيرة التي يمتد نفوذها في مناطق واسعة في العراق.

وطالب الشيخ منديل عضو مجلس النواب الدايني، الذي كان زار محافظة ديالى وتحدث لقناة الجزيرة القطرية بقصته دون ادلة، ان يثب بالادلة مادعاه حول نساء العشيرة اذ يشكل هذا الاتهام للنساء في العرف العشائري اهانة كبيرة) .

طبعا بعد اذاعة هذا الخبر من على شاشة الجزيرة في اليوم الثاني من زيارته ,انتفضت عشائر العبيد الاصيلة , واخذت تجمع بابناءها للوثوب على سجن المديرية وتحرير نساءها المغتصابات حسب زعم الدايني , الا ان صوت العقل ترجح على العاطفة وقرروا ارسال عدة وفود الى مبنى المحافظة ومديرية الشرطة للتقصي والبحث والتاكد من هذه المزاعم , واصطحب الدكتور حسين الزبيدي مسؤول فرع الحزب الاسلامي العراقي في مدينة الخالص ورئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى وفدا كبيرا من مشايخ ووجهاء عشيرة العبيد وبحضور اعلامي مكثف من الفضائيات والوكالات للالتقاء بالدهلكي المغتصب والعبيديات المغتصبات (حسب زعم الدايني طبعا) ,وتم اللقاء وجها لوجه مع النساء , وتبين ان التهم المنسوبة اليهن هي تهمة غير سياسية وبعيدة عما ادعى الدايني , انما موقوفات لقضية عائلية خاصة باسرتهن وهن 3 وليس 6 كما ادعى الدايني ايضا , وانكرن بشدة ما تفوه به الدايني من تهم وافتراءات , وخولن الشيخ عبد الوهاب المنديل باقامة دعوى قذف في الشرف على المدعو محمد الدايني (وطبعا كل هذا الامر بوجود عشرات الصحفيين الذين اكتظت بهم احدى قاعات مديرية شرطة ديالى وتم نشر الخبر والتقرير المصور في العديد من الفضائيات ووسائل الاعلام المختلفة) .

* وماهي قصة الاعتداء الذي تعرض له احد زملاءكم من حماية الدايني؟

- هذه قصة اخرى من الديمقراطية التي من المفروض ان يعلمنا عليها الدايني ورهطه ,فبينما كان الصراخ والاتهامات المتبادلة بين اعضاء الوفد النيابي المزور ,واركان المحافظة يتصاعد ويصل الى اسماع الصحفيين الجالسين في صالة الانتظار المجاورة لمكتب المحافظ ,احس احد افراد حمايته بان الاستاذ الزميل علي الحجية كان يسجل الاتهامات الموجهة الى الدايني في دعمه للارهاب وعلاقاته المشبوهة بالخلايا المسلحة التي تنشط في منطقة الجنت في بلدة السعدية ,فحاول تمزيق اوراقه وسحب الة التسجيل الذي كان يرافقه فامتنع ورفض الحجية هذا الامر وواصل تسجيل ملاحظاته ,,عندها جره من قميصه الذي تمزق بين يديه ,وحاول الاعتداء عليه بالضرب بعد ان تجمع حوله عدد اخرا من افراد حمايته,وحصلت دربكة وصياح وتبادل شتائم ,مما اضطر احد افراد حماية محافظ ديالى باقتحام قاعة الاجتماع واخبار المحافظ والمجتمعين بالامر ,وحينها خرج معاون المحافظ حافظ عبد العزيز الذي طرد كل افراد الحمايات من قاعة انتظار الصحفيين الذين تضامنوا مع الاستاذ علي الحجية ورفضوا تغطية المؤتمر الصحفي للدايني ورهطه,كما خرج المئات من اهالي المحافظة المنتظرين لقاءهم من القاعة ايضا احتجاجا على تصرف افراد حمايته و اسلوبهم الفض وغير المؤدب مع الاعلاميين ,وتركو الوفد في ديوان المحافظة ,وعندها طلب الدايني زيارة الموقف في مديرية شرطة المحافظة لتنفيذ ما اتفق عليه للامر الذي دبر في ليل! وكان ما كان من فرية النساء المغتصبات


الحكم الغيابي

وأعلنت الحكومة العراقية منتصف تشرين الأول/أكتوبر من عام 2009 عن ان الحكومة الماليزية أبلغتها بأنها ألقت القبض على الدايني أثناء دخوله بلادها بجواز سفر مزور
وأصدرت المحكمة المركزية في منطقة الكرخ ببغداد في 25 من كانون الثاني/يناير الماضي حكما غيابيا بالإعدام شنقا حتى الموت على النائب الهارب محمد الدايني

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات
  • 1





  • ارسال الرابط الى صديق

    الى البريد الالكتروني  *
    من
    الرابط  *

    المفسدون
    محمد الدايني

    http://www.iraq5050.com/?art=186&m=3

    Iraq 5050.com
    موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
    في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




     

     
    استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
    © Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة