Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
05:02:37 - 22/02/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2018-01-27
قانون للخروج من الباب والدخول من الشبّاك!

 
2018-01-24
عَن [خارِطَةِ طَرِيقٍ لِمُكافَحَةِ الفَسَادِ]!

 
2018-01-29
استهداف المرجعية بين المقالات والاغتيالات

 
2018-01-24
حنة و ماش

 
2018-02-03
عجب العجاب

 
2018-02-05
صحيفة: إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة.. هذا ما سيفعلونه قبل الانتخابات

 
2018-01-31
يا شعب العراق .. هذا ما ينتظرك والأمر والحل بيدك !؟

 
2018-02-07
هل نحن شعب مظلوم ام مخدوع ؟!!

 
2018-01-28
نحن سادة أنفسنا

 
2018-02-06
استئصال داعش من العقول نضال اكبر وجهاد اخطر

 
2018-02-04
الطموح السياسي للمرأة مكفول على الورق فقط

 
2018-02-13
قبيل الانتخابات ... مال الاحزاب وغسيل الاموال

 
2018-01-29
هل تريد واشنطن ملء فراغ “داعش” في العراق؟!

 
2018-02-02
كهرمانة وأكثر من 40 حرامي

 
2018-01-30
كن إرهابيا أو فاسدا .. تنل مكافأة !

 
2018-02-14
شناشيل : ماذا وراء هذه الحملة..؟

 
2018-02-06
إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة

 
2018-02-09
بِالتَّضلِيلِ تَحتَمِي المِيلِيشيَات!

 
2018-01-30
لمَ لا تنسوا ترامب؟

 
2018-02-05
كيف يتم تنظيم وتوزيع المهام الدبلوماسية في الدولة؟

 
2018-02-07
التكنولوجيا والثقافة: من يخلق الآخر

 
2018-02-11
هل الفقر في العراق مدقع ؟

 
2018-02-19
العراقي لا يلدغ من الأنتخابات خمس مرات

 
2018-02-06
المصداقية لا الرقمية ستقود التحول في عالم الصحافة

 
2018-02-11
داعش.. المبتدأ والخبر

 
2018-02-12
الدبلوماسية العراقية

 
2018-02-13
إعادة إعمار العراق أم تغذية الفساد؟

 
2018-02-09
تاريخ حزب الدعوة.. تاريخ أحرقه دعاة السلطة

 
2018-02-14
الفساد المبطن والإداري الناجح

 
2018-02-09
حكايات كرسي

 
انقر هنا للمزيد ...
2018-01-31

     

يا شعب العراق .. هذا ما ينتظرك والأمر والحل بيدك !؟

بقلم:جبار الياسري
أمريكا وإسرائيل وإيران وأوربا يراقبون الوضع في داخل العراق عن كثب وبدقة متناهية ويقيسون بارومتر الغيرة والنخوة والحمية العراقية , ومدى قدرة تحملهم للضيم والجور والظلم والطغيان والقهر والحرمان على مدار الساعة , بل يراقبون ويترقبون ويعدون أنفاسكم أيها المنكوبون بوطنكم وبأمنكم وأمانكم ورغيف خبزكم , وهنالك غرف عمليات مشتركة تديرها أجهزة أمن ومخابرات هذه الدول مجتمعة , ولديهم عملاء وجواسيس منتشرين في جميع أرجاء العراق بما فيها وعلى رأسها حتى ما يسمى بالمرجعية الدينية !, وحتى داخل مضائف الشيوخ والقبائل العربية ومايدور داخلها , ناهيك عن مراقبة التجمعات العشائرية وحركة الشارع العراقي والمقاهي ومقرات الاحزاب العميلة , بالإضافة لجميع أروقة ما يسمى بالبرلمان والحكومة ووزاراتها , وجميع المحافظات وكل مفاصل الدولة العراقية من الألف إلى الياء , حيث تقوم هذه الاجهزة التجسسية بجمع المعلومات وتصوير وتسجيل آراء الناس وتقوم برفع تقاريرها اليومية وإرسالها فوراً لتزويد غرف العمليات في بلدانهم التي تحتل العراق بشكل مباشر , كي يطلع عليها مسؤوليهم الأمنيين وأصحاب القرار , ولكي يدرسوا ويقيموا الأوضاع والأمور على الساحة العراقية بشكل دقيق … وهل وصلت أو ستصل الامور قريباً إلى حالة الانفجار والعصيان المدني لدى أبناء الشعب العراقي !!!؟, أم مازال هنالك متسع وحيز من الوقت لـــ 4 سنوات أخرى قادمة للنصب والضحك على عقول العراقيين وإيهامهم بان الوضع سيتغير وسيطرأ تحسن على المشهد السياسي والاقتصادي بعد الانتخابات المزمع اجراءها في 8 أيار من هذا العام على يد نفس هذه الشلة المارقة والعصابة العميلة الحاكمة في ماخور المزبلة والخسة والرذيلة , وعل سيبّقون على نفس النواطير الساهرين على مصالح إيران وامريكا وأوربا في العراق أم لا !!!؟؟؟ .
لكن .. في حال مالت الكفة لصالحكم وأثبتم جدارتكم في هذه المنازلة الاكبر في تاريخ وجودكم الحضاري والإنساني , ونجحتم في هذا الاختبار الشاق والمؤلم ورفضتم هذا الذل والهوان فإنهم … أي أمريكا وحلفائها بما فيهم الروس والصينيين والاوربيين والدول الإقليمية المجاورة وغير المجاورة سيحدثون التغيير بجرة قلم , وسيغيرون هذه الوجوه الكالحة وهذه الحفنة من الخونة والجواسيس والعملاء وسيستبدلونهم بحكومة ( تكنوقراط ) مزعومة لذر الرماد في العيون !؟!, وسياتون باناس جدد لم تسمعوا بهم من ذي قبل لإحداث التغيير المنشود وسيحدث نوع من التحسن والإنفراج في المشهد الاقتصادي والخدمي ومحاسبة بعض حيتان الفساد … إلخ
أما في حال ثبت العكس كما أسلفنا لا قدر الله , وسكتم وتقاعستم فإنهم سيبقون على هؤلاء اللصوص والمجرمين لانهم افضل من خدم أمريكا وإيران والغرب بشكل عام وخذل الشعب العراقي ودمّرَ نسيجه الوطني ونهب ورهن خيراته وثرواته لمئات السنين وأعاد العراق مئات السنين إلى الوراء , وسيبقون المحلين يستنزفون خيرات وثروات العراق حتى استخراج آخر برميل نفط وآخر قنينة غاز , ولهذا ليس اعتباطاً شيدت أمريكا لها أكبر سفارة في العالم في قلب بغداد المحتلة على جماجم العراقيين وعلى حساب فقرهم وتعاستهم وتخلفهم , ومع سبق الاصرار والترصد سلطت عليهم إيران كي تلهيهم بطقوس وغيبيات ما انزل الله بها من سلطان .
والأيام بيننا … اللهم هل بلغت … اللهم فأشهد
والامر متروك لكم

INN

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
يا شعب العراق .. هذا ما ينتظرك والأمر والحل بيدك !؟

http://www.iraq5050.com/?art=81083&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة