Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
10:01:43 - 20/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-22
ترتيب العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم منذ عام 2003

 
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2017-12-21
نكتب ولا نقرأ!

 
2017-12-22
انتخابات برلمانية وإعلانات مجانية

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-22
فساد الامم المتحدة

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-22
الحشد الشعبي باقيا حتى يزول الارهاب الوهابي وظلامه

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2017-12-23
الأردن في طَوْر التمرّد على حُلفائِه في السعوديّة والخليج ويَتّجه شَمالاً إلى سورية وتركيا وشَرقًا إلى العِراق وإيران.. هل تَمرّده المُتوقّع استراتيجيٌّ أم تَكتيكيٌّ؟ وكيف سيُواجِه انتقام ترامب المُتوقّع بعد تَحدّيه في الأُمم المتحدة؟

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-22
إلى متى ستظل رقاب العرب تحت رحمة “الفيتو” الأمريكي؟ “فيتو” جديد يضاف لسجل واشنطن الأسود في مجلس الأمن!

 
2017-12-23
وزير خارجيّة البَحرين تَجاوز كل الخُطوط الحُمر باعتباره “القُدس″ وتَهويدها قَضيّةً جانِبيّةً

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2018-01-07
سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2017-12-22
حكومة بغداد وحرائق الإقليم

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
2018-01-04
شناشيل : سوق نخاسة داخل البرلمان العراقي!

 
2018-01-03
للعشاق نصيب من الارهاب

 
2018-01-07
أربع مفاجآت في حوار السيد نصر الله

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-12-09

     

[ترامْب] مُدانٌ في ثَلاثةِ قَضايا خَطِيرة!

نزار حيدر


لِقَناتَي [العالَم] و [الكَوثر] الفضائيَّتَينِ عِبرَ [سكايْب] وَلإِذاعَتَي [الرَّأي العَام] وَ [الشَّمس] بالهاتفِ؛

١/ إِنَّ قرارهُ بشأنِ القُدس يدينهُ في ثلاثةِ قضايا خطيرة؛
أَلأُولى؛ إِنتهاكهُ للشَّرعيَّةِ الدوليَّةِ.
الثَّانية؛ التَّحريضِ على التطرُّف والعُنف.
االثَّالثة؛ إِثارة النَّعَرات الدينيَّة.
لذلك إِتَّحدَ العالَمُ مِن أَقصاهُ إِلى أَقصاهُ ضدَّ القرار وعلى رأسهِ الأَمين العام للأُمَم المتَّحِدة وبابا الفاتيكان.
بمعنى آخر، فانَّ القرار عزلَ واشنطن دوليّاً وإِسلاميّاً وعربيّاً وشرق أَوسطيّاًً!.
لذلك فليسَ من حقِّ واشنطن، من الآن فصاعداً، أَن تتحدَّث عن جهود مُكافحة التطرُّف الذي غذَّاهُ القرار بذرائِعَ شتَّى.
٢/ وبقرارهِ لم تعُد واشنطن راعِياً لأَيَّة مُفاوضات ممكنة بين الفلسطينيِّين والاسرائيليِّين.
إِنَّهُ يتحمَّل بشكلٍ مُباشرٍ التَّبِعات السَّلبيَّة التي يتركها هذا القرار.
٣/ على الفلسطينييِّن أَن يجِدوا لهم فوراً راعياً بديلاً عن واشنطن وليَكُن موسكو مثلاً أَو الاتِّحاد الأُوربي أَو أَيِّ راعٍ دوليٍّ آخر أَكْثَر مصداقيَّة!.
٤/ أَلقرار زرقَ الجماعات الإرهابيَّة في العالَم بمنشِّطاتٍ جديدةٍ فيما هي تلفظ أَنفاسها الأَخيرة في العِراق وسوريا على وجهِ الخُصوص!.
٥/ لم يعُد بإِمكانِ أَحدٍ أَن يلومَ مِحور المُقاومة من الآن فصاعِداً بعد أَن تبيَّن لكلِّ ذي بصيرةٍ أَنَّ الوُثوقَ بالاستكبارِ العالمي من أَجلِ إِحقاقِ الحقوق أَيّاً كانَ نوعَها هو {كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً}.
٦/ لو كانَ الفلسطينيُّون إِنشغَلُوا بقضيَّتهِم المقدَّسة وتحرير القُدس الشَّريف بدلاً مِن أَن يتورَّطوا بالاٍرهابِ في العراقِ فيبعثوا شبابهُم إِلى هُناك ليفجِّروا أَنفسهُم فيقتلُوا الأَبرياء ويدمِّروا البِلاد! لما ضاعَت حقوقهُم.
إِنَّهم إِنشغلُوا بالتَّمجيد بالطَّاغية الذَّليل صدَّام حسين الذي كان جزءً من جَوْقةِ الزُّعماءِ العربِ الخَونة الذين باعُوا فلَسطين، وتركوا حقوقهُم يتجاوز عليها الآخرونَ.
٧/ القرارُ نتيجةً طبيعيَّةً لانبطاحِ الزُّعماء العرب لقِوى الاستكبار العالمي! خاصةً تلكَ الأَنظمةِ التي تمتلك أَدوات المُواجهة وعلى رأسِها نُظُم القبائل الإرهابيَّة الفاسدة الحاكمة في دُوَل الخليج وعلى رأسِها الشَّقيقات الإرهابيَّات الثَّلاث [الرِّياض والدَّوحة ودولة الإِمارات].
لقد فرَّطوا بكلِّ مقوِّمات المُواجهة الحضاريَّة! فضيَّعوا المالَ والطَّاقات وانتهكوا الأَعراضَ وأَسالُوا الدِّماءَ وأَجَّجُوا الحروب العبثيَّة وأَثارُوا النَّعَرات الطَّائفيَّة! حتَّى لم تبقَ لهُم قيمةُ [عَقْبَ حِذاءٍ]!.
لقد دَفعُوا مؤَخَّراً أَكْثَر مِن [٣٠٠] مليار دولار لإِقتناءِ أَحدث الأَسلحة! لِمَن إِذا لم يحرِّروا بها القُدس؟! أَو على الأَقلِّ يصونُوها مِن العبثِ والتَّدنيسِ؟!.
٨/ كما أَنَّ القرار يهيِّئ كامل المُستلزمات لانتفاضةٍ جديدةٍ ولربيعٍ عربيٍّ جديدٍ يختلف عن المرَّة السَّابقة! فهذهِ المرَّة سيكونُ ربيعاً شامِلاً يكنسُ كلَّ الأَنظمةِ الشُّموليَّةِ الخائنةِ والجبانةِ.
٩/ فالقرارُ أَفرزَ جبهتَينِ مُتناقضتَينِ، جبهةٌ تَباكَتْ على القُدس فتاجرت بها بأَبخسِ الأَثمان، وجبهةٌ بَكَتْ عليها وضحَّت مِن أَجلِها بكلِّ غالٍ ونفيسٍ.
١٠/ أَلآنَ فقط تبيَّنت للمُغفَّلين حقيقة القِمَّة [الأَميركيَّة الاسلاميَّة] التي عُقدت في الرِّياض!.
والآن تبيَّن لماذا دفعَ نظام [آل سَعود] الإِرهابي الفاسد مبلغ نِصف ترليون دولار للرَّئيس ترامب!.
فهل بقيَ مغفلٌ بعد هذا القرار فيشكِّك فيما نذهبُ إِليهِ من أَنَّ الرِّياض وشقيقاتَها الإرهابيَّات التي أَنهكت الشُّعوب العربيَّة بالاقتتالِ الدَّاخلي كانَ الغرض مِنْهُ تهيِئةِ الأَرضيَّة لإِعلانِ هذا القرار؟!.

الأخبار

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
[ترامْب] مُدانٌ في ثَلاثةِ قَضايا خَطِيرة!

http://www.iraq5050.com/?art=79406&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة