Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
03:02:50 - 22/02/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2018-01-27
قانون للخروج من الباب والدخول من الشبّاك!

 
2018-01-24
عَن [خارِطَةِ طَرِيقٍ لِمُكافَحَةِ الفَسَادِ]!

 
2018-01-24
حنة و ماش

 
2018-01-29
استهداف المرجعية بين المقالات والاغتيالات

 
2018-02-05
صحيفة: إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة.. هذا ما سيفعلونه قبل الانتخابات

 
2018-02-03
عجب العجاب

 
2018-02-07
هل نحن شعب مظلوم ام مخدوع ؟!!

 
2018-01-31
يا شعب العراق .. هذا ما ينتظرك والأمر والحل بيدك !؟

 
2018-02-06
استئصال داعش من العقول نضال اكبر وجهاد اخطر

 
2018-01-28
نحن سادة أنفسنا

 
2018-02-04
الطموح السياسي للمرأة مكفول على الورق فقط

 
2018-02-13
قبيل الانتخابات ... مال الاحزاب وغسيل الاموال

 
2018-01-29
هل تريد واشنطن ملء فراغ “داعش” في العراق؟!

 
2018-02-02
كهرمانة وأكثر من 40 حرامي

 
2018-01-30
كن إرهابيا أو فاسدا .. تنل مكافأة !

 
2018-02-14
شناشيل : ماذا وراء هذه الحملة..؟

 
2018-02-06
إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة

 
2018-02-09
بِالتَّضلِيلِ تَحتَمِي المِيلِيشيَات!

 
2018-01-30
لمَ لا تنسوا ترامب؟

 
2018-02-05
كيف يتم تنظيم وتوزيع المهام الدبلوماسية في الدولة؟

 
2018-02-07
التكنولوجيا والثقافة: من يخلق الآخر

 
2018-02-11
هل الفقر في العراق مدقع ؟

 
2018-02-19
العراقي لا يلدغ من الأنتخابات خمس مرات

 
2018-02-11
داعش.. المبتدأ والخبر

 
2018-02-12
الدبلوماسية العراقية

 
2018-02-13
إعادة إعمار العراق أم تغذية الفساد؟

 
2018-02-06
المصداقية لا الرقمية ستقود التحول في عالم الصحافة

 
2018-02-09
تاريخ حزب الدعوة.. تاريخ أحرقه دعاة السلطة

 
2018-02-14
الفساد المبطن والإداري الناجح

 
2018-02-09
حكايات كرسي

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-11-11

     

الإستثمار بالأفكار والإنسان!!

هذه خاصية سائدة في المجتمعات المتقدمة ومعدومة في المتأخرة , وتبدو كعلامة فارقة متميزة , تفصل بين التأخر والتقدم.
فالمجتمعات المتأخرة تئن وتتظلم وتتشكى من زيادة عدد السكان , وكأنها لا تعي ولا ترى الصين والهند والدول الأخرى ذات المجتمعات المليارية الأعداد , وقد أجادت إبتكار الوسائل الإستثمارية بالأفكار والإنسان وتطورت وتقوت بها وتمكنت من الحياة الحرة العزيزة الكريمة القوية.
وقد رأينا ذلك واضحا في مجتمعاتنا التي تجهل قياداتها مهارات الإستثمار بالأفكار والإنسان , فتعود إلى مهارات بدائية عنوانها القتل والتهجير والقهر والتدمير والتخريب , ودفع البشر للقهر والتقهقر والتداعي في وديان الخسران , فتجتهد بالمظالم والتعويقات والصعوبات وتجنح إلى إذكاء الصراعات الداخلية , والحروب الأهلية والإقليمية التهجير للتخلص من الطاقات الشبابية , والبقاء في السلطة إلى وقت قد يطول توافقا مع شدة الدمارات الحاصلة في البلاد.
ومن المعروف أن الأفكار ثروة والبشر ثروة , والدول المتقدمة القوية تريد أفكارا وبشرا ولا يمكنها أن تحيا بدونهما , فحتى الصين أخذت تعيد النظر بتحديد النسل , بل وتسمح بالهجرة إليها , وكذلك اليابان , وما رأيناه في أوربا التي إستغلت الهجرات العربية ووطنت الآلاف منهم , لأنها بحاجة للطاقات البشرية وما تحمله من أفكار وتطلعات إبداعية وإبتكارية , ولديها ميادين وفرص الإستثمار بالطاقات البشرية الوافدة إليها , ولهذا فأن أوربا أقوى وأكثر قدرة على التحدي بهذه الطاقات البشرية العربية الواقدة إليها بالمجان.
أما العرب فأن الأمر لا يعنيهم ولا يمتلكون نظاما قادرا على العمل الإستثماري الجاد بالأفكار والبشر , وإنما يتحقق العدوان على الأفكار وتعطيل العقول , وكذلك الهجوم على البشر وتدمير وجوده وإذلاله وحكمه بالتبعية والخنوع والقهر بما يريد ويرغب.
ولكي يتحقق التقدم يستوجب العمل الجاد والمجتهد لإكتساب خبرات ومهارات معاصرة تؤهل العرب للإستثمار بالأفكار والإنسان , بدلا من هدر الطاقات الهائلة والتبرع بها لمجتمعات أخرى تحقق بواسطتها طموحاتها وتبني قدراتها , وتجدد شبابها وترفد ميادين حياتها بدماء جديدة وعقول منورة بالمعارف والأفكار الساعية لبناء الحياة الأقدر.
فالمشكل العربية الجوهرية يمكن تلخيصها بهذا الفقدان المتواصل لنسغ الصيرورة الحضارية الواعدة , وعلى الجميع أن ينتبه ويبتكر ويتعلم كيف يوظف الأفكار والبشر لبناء الحاضر والمستقبل الأفضل.
د-صادق السامرائي

الاخبار
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
الإستثمار بالأفكار والإنسان!!

http://www.iraq5050.com/?art=78178&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة