Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
05:11:30 - 24/11/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-10-25
التحالفات المستقبلية بعد الإستفتاء

 
2017-11-02
الفساد وراء تردي الخدمات الصحية و انهيار الواقع الصحي في العراق

 
2017-10-25
في انتظار .. الجبوري!

 
2017-10-25
تيلرسون يجسد فشل دبلوماسيتهم بالتجاوز على الحشد

 
2017-11-03
قصة الهوسة اللي تگول طرگاعة اللي لفت برزان بيّس باهل العمارة ..

 
2017-11-10
حكومة إنقاذ كردستان .. إنقاذ لمن ؟

 
2017-10-26
في معنى ترميم الدولة العراقية

 
2017-10-24
هل يستخدم الاستفتاء لتحميل العراق ديون كردستان المهولة؟

 
2017-10-24
الخونة يديرون البنك المركزي العراقي !!

 
2017-10-24
الغرب يصعد الى المريخ ونحن نصارع الريح!!

 
2017-10-24
نصف الحكاية

 
2017-10-24
رسالة البارزاني لسليماني.. انقذني أرجوك!

 
2017-11-04
لماذا لا تُكذّبون الاعلام الامريكي؟

 
2017-10-27
شناشيل : كيف لنا بملك كمحمد السادس؟

 
2017-11-01
مسؤولة مؤمنة X مسؤولة “كافرة”

 
2017-10-25
من يقف بوجه الفساد السياسي في العراق؟

 
2017-10-26
كيفية ضمان نسبة تفوق ال 95٪ لتحقيق نزاهة الانتخابات القادمة

 
2017-10-24
تمرد البرزاني المستمر ومؤامره الاستفتاء

 
2017-10-30
قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها

 
2017-10-30
وداعا كاكه مسعود

 
2017-11-01
الحشد الشعبي ليس حشداً ايرانياً.. انه حشد وطني عراقي

 
2017-11-01
الفهداوي يبيع المواطن البغدادي مرتين !!

 
2017-10-27
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [الأَرْبَعِينَ] [١]

 
2017-11-06
الغارديان: إصلاحي في عجلة من أمره أم محاولة لتعزيز القبضة على حكم السعودية

 
2017-11-06
رسالة الى العرب .. أو من بقي منهم

 
2017-11-08
لماذا الفاسدون يفوزون بالانتخابات؟

 
2017-11-02
هل يمكن المراهنة على العبادي

 
2017-11-03
جريمة تستهدف المرأة العراقية

 
2017-10-25
الانتخابات القادمة مسلسل جديد لمهازل الديمقراطية في ( العراق )

 
2017-11-05
مقال خطير حول أحمد الصافي أمين العتبة العباسية

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-10-17

     

الحريق والطريق!!

تعرض الواقع الحضاري العربي لحريقين مروعين , أولهما عند سقوط بغداد والآخر عند سقوط الأندلس , وفي الحالتين تم الإجهاز على الفكر العربي , وذلك بإحراق الكتب التي قام به هولاكو في بغداد ومحاكم التفتيش في الأندلس , التي أبادة معظم ما أنتجه العقل العربي العلمي والمعرفي.

وبعد هذين الحريقين المروعين , دخل العرب في محنة الضياع والخراب والتيهان والخنوع والإستعباد من قبل الآخرين , فبعد أن كانوا سادة الدنيا ومناراتها أصبحوا عبيدها وأذلتها والمتسولين في دروبها , فما قامت للعرب قائمة بعد الحريقين الحضاريين الذين إستهدفا الهوية العربية والعقل العربي والذات العربية في جوهرها ومنطلقات كينونتها الكبرى.

وأسهم العرب أنفسهم بإذلال أنفسهم وتمزيق وجودهم القوي , وقد بدأ ذلك المسار التدميري منذ أول حرب أهلية وقعت بينهم ومضت معاركهم الداخلية إلى يومنا هذا , وهي مؤيدة ومؤججة من قبل ذوي المصالح والأطماع والتطلعات.

ولا يزال العرب لا يستفيقون من غفلتهم ويتواصلون العمه في دروب الخسران والهوان , وقد تجلى ذلك ببشاعة مقرفة في القرن الحادي والعشرين , حيث تتوفر الأسلحة المدمرة التي يشتريها العرب من أعدائهم , الذين يوفرون الأسواق المتنامية لإستعمالها وشراء المزيد منها.

وما يسمى بالإنقطاع الحضاري أو نومة الأمة والتي تجاوزت الخمسة قرون , طفح فيها كيل الجهل والأمية وفاض حتى أغرق القرن الحادي والعشرين , لا يمكن إلقاء اللوم فيه على جهة واحدة , فأسبابه متعددة أولها العرب أنفسهم ومن ثم الحريق والحريق , وما أعقبهما من إستعمار وإستعباد للعرب من قبل أنظمة وإمبراطوريات متعاقبة , تفكر بمصالحها وقوتها ولا يعنيها من أمر العرب ووعيهم وثقافتهم شيئا , بل تجد في الإمعان بتجهيلهم وسيلة للسيطرة عليهم وإمتلاكهم وترسيخ تبعيتهم وخنوعهم.

ومهما إجتهدنا باللوم وإسقاط الأسباب على الآخرين , فأن العلة في العرب وفي العرب دوما , وكأن فيهم طاقة سلبية تنخرهم وتقضي على وجودهم القوي , وإلا كيف يمكن تفسير ما حصل في القرن العشرين وما يحصل في القرن الحادي والعشرين , والعرب أكثر وعيا وثقافة ومعرفة مما كانوا عليه في بداية القرن العشرين؟!!

أ ليس العرب هم الذين يقومون بأفعال إنتحارية مدمرة لما يشير إليهم ويدل على أنهم من أبناء العصر , وأنهم إندحسوا في الغابرات وما تعلموا كيف يؤسسوا للعقل العربي العلمي والصناعي والإبتكاري والإبداعي الكفيل بتحقيق التميز الحضاري اللائق بالعرب؟!!

فالعرب إحترقوا ومن عجائبهم أنهم يستطيبون الإحتراق , فيحرقون أنفسهم بنفطهم ويتمتعون بدخانه ولونه الأسود , فيذرفون الدموع ويلطمون وينوحون , ويرددون “هو الذي فعل” , والدنيا من حولهم في مهرجانات بهجة وإبداع وسرور وعمل!!

صادق السامرائي
اخبار العراق
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
الحريق والطريق!!

http://www.iraq5050.com/?art=77509&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة