Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
08:09:22 - 21/09/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-08-22
هل تصمد هيئة النزاهة؟!!

 
2017-08-24
استئصال الأرضية الداعشية من التشريع الدستوري ضمانة للكرامة الوطنية

 
2017-08-22
العراق .. الشعب يائس .. النخبة السياسية ستعيد شخوصها مجددا

 
2017-08-29
مشروع قانون التامينات الاجتماعية احد احط القوانين التي تم انتاجها في هذا العهد!!- 1

 
2017-08-29
أحكام في صالح الفاسدين

 
2017-08-29
من أجل عراق ديمقراطي يزيح الطائفية السياسية ومحاصصاتها المذلة!

 
2017-08-30
شناشيل لماذا نسكت على هذه الفِعلة الشنيعة؟ عدنان حسين

 
2017-08-29
الكَلامُ المُباح.. المُلاكَمَة والّسِياسَة!

 
2017-09-04
"لو كان الفقر رجلا لقتلته"!!

 
2017-09-04
بعد انكساراتنا المتكرره ،،، ماذا لو ؟

 
2017-09-04
زكاة المنصب لرئيس الكتلة

 
2017-08-28
الانتخابات وطريقة حساب المقاعد

 
2017-08-26
مناضلو الأمس.. “حرامية” اليوم

 
2017-09-01
حيتان الفساد والاستهداف السياسي

 
2017-08-22
امرأة ابكتني ..!بقلم •جلال النداوي

 
2017-08-31
مول بغداد انجز من قبل التجار ألعراقيين الشرفاء ،،

 
2017-08-26
أعداء ( العراق ) كثيرون : ولا تعجبهم وحدتنا

 
2017-09-01
مخاطر محتملة لما بعد الاستفتاء

 
2017-08-25
قرض صندوق النقد الدولي اللاإسلامي و البطانية الصينية و يزيد بن معاوية يقودوننا نحو الهاوية

 
2017-09-11
العائلة المعصومية تحلب خزينة العراق قبل ان تشمع الحبل

 
2017-08-23
الإجماع الوحيد الذي يوحد أهل الأنبار استقالة حكومتهم !!!

 
2017-08-27
الليونة الرخوة في قوانين القضاء العراقي !

 
2017-08-28
بغداد عاصمة التسويات الإقليمية

 
2017-09-01
لامَامُ البَاقِرُ (ع)...رَمْزِيَّةُ التَّعْلِيمِ [٢]

 
2017-08-27
السياسة والتسييس

 
2017-08-27
تيار الحكمة..الخيط الأبيض من فجر التغيير

 
2017-08-31
لماذا لايحق لنا ان نقلق من الدواعش المنقولين بسيارات مكيفة الى الحدود العراقية ؟!!

 
2017-09-01
وَلا بَعْدَ ٥٠٠ سَنَةٍ!

 
2017-08-23
أَلْعِرَاقُ ضَحِيَّةُ أَحْلَامِ آلسَّاسَةِ آلفَاسِدِينَ![أَلْجُزْءُ الأَوَّلُ]

 
2017-08-24
ايران وتركيا ومن بينهما

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-07-27

     

انتبه لمكر الأحزاب

الحقيقة لقد كتبت كثيرا مدافعا عن رأي المرجعية الصالحة, في دعواها للتغيير السياسي وانتخاب الأصلح, بعد التلكوء الكبير الذي لازم أداء الطبقة السياسية, وكتب الكثير من أصحاب الأقلام المستقلة عن أي ثوب حزبي, عن أهمية تطبيق شعار (المجرب لا يجرب), بما يشمل الكيانات والشخوص, أي تكون عملية التغيير منطلقة من الشعب, عبر عملية إقصاء جماعي لكل أحزاب السلطة ورموزها, لأنهم ببساطة افسدوا الأرض وأهدروا الأموال, وضيعوا حقوق الناس, ولم نملس منهم ندم أو توبة, بل هم مصممون على الاستمرار في عملية التخريب الممنهجة, وعندها يكون انقلاب الجماهير عليهم أمر واجب عقلا وشرعا.
فالانتخابات القادمة يجب أن يشارك بها جميع العراقيون الشرفاء, ليزيلوا قافلة اللصوص, عبر انتخابهم شخوص وكيانات جدد.
هنا اشدد على أهمية الانتباه الى مكر الأحزاب, وهو مكر شديد, لأنه يتعلق باستمرار حكمهم, الذي وصلوا له منذ عقد, بفعل عوامل خارجية تحت عنوان إسقاط مخبول بغداد”صدام”, أن هذه الطبقة السياسية تخطط بدهاء للضحك على الجماهير, لإجبار الناس على انتخابهم مرة أخرى, فمن ألان يعدون العدة للضرب على وتر الأعلام, وهم يملكون مؤسسات وقنوات وأقلام, كي يصعدوا بهم الى رتبة الملائكة, أو لبس ثوب جديد بعناوين جديدة, للكيانات التي جربها الناس طوال دهر من القهر, أو رفع شعارات جديدة للاستهلاك الانتخابي, أو الدفع بدمى جديدة يحركها نفس رموز العملية السياسية.
وكل هذا يجب أن يكون في بال المواطن العراقي الواعي, كي لا تنطلي عليه حيل كهنة معابد الأحزاب, فالوعي هو ما نراهن عليه, واليوم المواطن العراقي بفعل التجارب المتكررة, أصبح على قناعة تامة أن الطبقة السياسية لن تصلح شيء, وان الالتزام بإرشادات المرجعية الأبوية, هو المخرج الوحيد للعراق مما يعانيه.
لكن القضية الاهم هو أيجاد البديل الصالح, وهو الى ألان غير متوفر, مما يعقد من قضية تحقيق شعار المرجعية الصالحة وحلم العراقيين, في عملية إنقاذ البلد من الطبقة السياسية الفاسدة, وإصلاح حال البلد.
عسى أن يظهر كيان سياسي فتي, غير مرتبط بشخوص العقد الماضي, ويكون محقق لرضا المرجعية الصالحة, ويمثله شخوص من عامة الناس, ويعيشون بيننا, وعانوا مثلنا من القهر والفقر, وليسوا من فئة مزدوجي الجنسية, وليسوا من سكنة الخضراء, وليسوا من الطبقة البرجوازية, كي يكون جهدهم نابع من الإحساس بمحنة الجماهير, وتحت إرشادات المرجعية الصالحة.

اسعد عبد الله عبد علي
كتابات
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
انتبه لمكر الأحزاب

http://www.iraq5050.com/?art=75880&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة