Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
06:06:26 - 24/06/2017 توقيت بغداد


فضائح
الأكثر قراءة
2012-04-23

     

الكشف عن ابرز أسباب وغايات دعوة "الهاشمي" الى دولة قطر + فضائح واسرار

     

ذهاب الهاشمي نحو دولة قطر هو لتسليمها مخططات وأسماء (حركة حماس العراق) لكي يتم أحياء هذا التنظيم عبر التمويل والتدريب والإعداد من جديد ،وتسليم الدوحة خرائط وأسماء تنظيم الإخوان المسلمين في العراق ليتم التنسيق مع قادة هذا التنظيم بعد نجاح دولة قطر بالتنسيق مع الحركات الإسلامية في شمال العراق.

 عشية  انعقاد القمة العربية في بغداد قالها عراب ما يسمى بالربيع العربي الشيخ (حمد بن جاسم ال ثاني )أننا تعمدنا أن نرسل وفودا منخفضة الى قمة بغداد كرسالة الى الحكومة حول اعتراضنا على تهميش دور السنة في العراق من قبل الشيعة والمالكي .

وهو الإعلان القطري الأول بشكل علني على أن دولة قطر تدعم "الكتلة العراقية والهاشمي ومن معهم" وأنها غير راضية على المالكي والشيعة وهذا يعني أن دولة قطر قد دخلت بالفعل للتخطيط بالضد من العراق نحو التغيير السياسي ليتماشى وضع العراق مع ما يسمى بالربيع العربي والذي تقوده دولة قطر، خصوصا وأن لدولة قطر مشروع جاهز في سوريا، ومشروع سري أخر في دول الخليج من جانب ،ومن الجانب الآخر هناك صراع قوي بين (السعودية وقطر) على زعامة العرب واحتلال مواقع مصر والعراق وسوريا للمرحلة المقبلة، لكي ينهض المحور العربي الى جانب المحور التركي، والإيراني، والإسرائيلي.

ولقد ألحقها القطريون ومباشرة بعد تصريح شيخهم حمد بن جاسم بدعوة نائب الرئيس العراقي الهارب في شمال العراق، والمثير للجدل ( طارق الهاشمي) والمتهم بجرائم إرهابية والتخطيط لعمليات إرهابية واغتيالات، وتأسيس تنظيمات سرية مسلحة، والدعوة هي الرسالة الثانية لحكومة بغداد، وأن دعوة الهاشمي تلك تزامنت مع التصعيد الحاد بين البرزاني والمالكي حول موضوع الهاشمي ومواضيع أخرى مثل النفط وغيرها، وحتما قد تم التنسيق بين هوشيار زيباري والشيخ حمد آل ثاني حول هذه الدعوة في محاولة لتغيير أتجاه المعركة بين المالكي والبرزاني والدعوة لتغيير زيباري بوزير عربي وحريص على وزارة الخارجية.

وللعلم فأن الهاشمي ليس طارئا على دولة قطر، فالرجل صديق شخصي لرئيس الاستخبارات القطرية، ولمكتب الأمير القطري ومكتب زوجته الشيخة"موزه" بعد أن مهد له الشيخ القرضاوي الذي يعتبر الأب الروحي للهاشمي كونه القائد الأعلى لتنظيم الإخوان الدولي أي القرضاوي، وأن الهاشمي عضو فعال في هذا التنظيم أضافة لبعض القيادات الإخوانية في العراق ومنهم أسامة التكريتي، وكذلك أياد السامرائي فهو أحد قادة التيار الدولي للإخوان ومعه أسامة التكريتي والتحق بهم سليم الجبوري وعبد الكريم السامرائي وآخرين.

والهاشمي هو قائد تيار الإخوان المسلمين في العراق، ودخل العملية السياسية بدعم قطري عندما أبعدت قطر أسامة التكريتي المقرب من السعودية لصالح الهاشمي لأن زعامة الحزب الاسلامي الذي هو مظلة الإخوان في العراق كان بزعامة التكريتي ولكنها انتقلت للهاشمي فحوله الى تنظيم عائلي ولوبي وجعله شركة خاصة للهاشمي، ثم عاد فأخذه منه ولفترة أسامة التكريتي.

والهاشمي هو الذي أسس تنظيم سري وغير رسمي وهو( خلايا حركة حماس العراق) وبدعم وتمويل قطري عام 2006 ،وهي الحركة التي قامت بعمليات إرهابية وتصفيات جسدية في العراق وأن كبار مؤسسيها هم ( طارق الهاشمي + رافع العيساوي الذي يشغل وزارة المال العراقية وبعض النواب السنة وبمقدمتهم أحمد العلواني وأخرين).

صراع قطري - سعودي على العراق
يبدو أن دولة قطر قد قررت اللعب علني وعلى
المكشوف بالضد من حكومة المالكي وبالتنسيق مع الأكراد عبر هوشيار زيباري، وبتنسيق استخباري مع الجانب التركي الذي يكن الكراهية للمالكي والداعم لتيارات سنية داخل القائمة العراقية، وتريد تركيا فرض شراكتها في العراق من خلال تلك التيارات وبعض الشخصيات داخل العراقية، ودولة قطر هي الأخرى تريد الدخول في الشأن العراقي لإرباك المشاريع السعودية والأردنية في العراق وأستباقيا وتماشيا مع المخطط الداعمة له قطر في سوريا.

فقطر تريد أحياء تنظيمات الإخوان المسلمين والتيارات الإسلامية السنية في العراق لتصبح هناك جبهة تقودها قطر وتفرض شراكتها على الشيعة وعلى المسرح السياسي لتقطع الطريق على المشاريع السعودية التي تدعم خلطة (النجيفي، والمطلق، وعلاوي) من أجل تغيير المشهد السياسي في العراق، فالسعودية هي الأخرى زادت من وتيرة عملها ودعمها وسباقا مع القطريين وباعتمادها على التيارات والشخصيات السلفية، أي أن هناك تحرك سعودي لأحياء وتنظيم الحركات السلفية في العراق وتحديدا في المنطقة السنية لكي تتبلور جبهة سنية "سلفية" وأن أبرز قادتها المستترين هو (سعدون الدليمي/ رجل السعودية الغامض في العراق، وممثل التيار السلفي الوهابي في العراق، والذي ينتظر ساعة الصفر من السعوديين والأمريكان) فالرجل مصدر ثقة عالية من قبل الاستخبارات السعودية ومن قبل القيادات الوهابية في السعودية.

لوبي عراقي داخل وزارة الخارجية القطرية
ولمن لا يعلم فأن داخل وزارة الخارجية القطرية هناك لوبي عراقي يحيط بوزير الخارجية القطري ويدير "الدسك العراقي" وعلى رأسهم وكيل وزير الخارجية العراقي سابقا الدكتور " رياض القيسي" الذي كان يقود لوبي سري لصالح قطر بزمن صدام حسين ولصالح السي أي أيه عندما كان مسؤول ملف الأمم المتحدة، ولقد أنتقل الى دولة قطر قبيل الغزو بأمر قطري وحصل على الجنسية القطرية، وعين مستشار أول في وزارة الخارجية القطرية، و بقي رياض القيسي يدير لوبي من الدبلوماسيين العراقيين داخل وزارة الخارجية العراقية وفي البعثات العراقية في الخارج ومنذ احتلال العراق وحتى الآن، وأنه يعلم ما يدور يوميا في وزارة الخارجية و عدد كبير من السفارات العراقية في الخارج ، ويرفعه للخارجية القطرية، وأن أي دبلوماسي من هذا اللوبي وعندما يذهب للتقاعد أو يتم اجتثاثه يتم تعيينه في السفارات القطرية في الخارج، ومنهم على سبيل المثال الساعد الأيمن لرياض القيسي في السفارة العراقية في فيينا / النمسا وهو المستشار "موفق أيوب" فحال انتهاء عمله في السفارة العراقية في فيينا تم تعيينه الرجل الثاني في السفارة القطرية في فيينا، ،و وهو الذي كان يزود القيسي بكل ما يدور في السفارة العراقية في فيينا ، وتم تعيين أبنه في " صندوق الأوبك/ أوبك فاند" أضافة لوزير عراقي أخر يقيم في قطر وهو الذي كان يعمل لصالح الاستخبارات الفرنسية والأميركية من فيينا و بشهادة كتاب ألفه ضابطين من السي أي ، وهو مهندس عمل تنظيم الشيخ حارث الضاري وبعلم القطريين.

فهناك لوبي عراقي من بقايا نظام صدام حسين يتكون من ضباط كبار ودبلوماسيين ووزراء ورجال أعمال قد آمنوا أخيرا بالعمل عبر البرامج الطائفية وبالطبخات القطرية، وأصبح لهم دور كبير في تنظيم الحركات العلنية والسرية في المنطقة السنية، وأن السنة اليوم منقسمون بين بين دولة قطر وتركيا والسعودية، وأن السفير العراقي في دولة قطر يعاني عقدة النقص أمام هؤلاء، كونه كان يدير مطعما صغيرا لبيع ( السندويش) في باريس ومتزوج من سيدة مغربية أصبحت لها علاقات قوية مع لوبيات قطرية وإخوانية وعراقية فأصبحت السفارة العراقية مخترقة و تحت تصرف هؤلاء، ناهيك أنه رجل لا يفقه في العمل الدبلوماسي وهو جواد الهنداوي ولأنه من أهالي كربلاء تم تعيينه سفيرا في الدوحة.

وبالفعل غادر طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي المطلوب للقضاء بتهمة تورطه في أعمال إرهابية اقليم كردستان متوجها الى الدوحة صباح الأحد 1 ابريل/نيسان، على أن يعود في وقت لاحق إلى كردستان، في خطة لتغيير رأي واندفاع الشارع العراقي بالضد من البرزاني ليصار بالضد من الدوحة، وهي خطة كردية هندسها زيباري والبرزاني.

وجاء في بيان صدر عن مكتب الهاشمي انه "غادر اقليم كردستان العراق صباح اليوم الأحد متوجهاً إلى الدوحة في دولة قطر بناءً على دعوة تلقاها في وقت سابق". وأضاف ان "الهاشمي سيلتقي أثناء الزيارة بأمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني".

ولقد أكدت مصادر استخبارية خليجية أن ذهاب الهاشمي نحو دولة قطر هو لتسليمها مخططات وأسماء ( حركة حماس العراق) لكي يتم أحياء هذا التنظيم عبر التمويل والتدريب والإعداد من جديد ،وتسليم الدوحة خرائط وأسماء تنظيم الإخوان المسلمين في العراق ليتم التنسيق مع قادة هذا التنظيم بعد نجاح دولة قطر بالتنسيق مع الحركات الإسلامية في شمال العراق وتحديدا في دهوك ،والتي جعلت منها ورقة لمساومة الأكراد بدعم الإخوان في المنطقة السنية وفي داخل العراق وجعلهم شريك رئيسي في الحكم عند "التغيير السياسي المرتقب في العراق والذي سيكون في شهر سبتمبر القادم" وهو التغيير الذي لمح له البرزاني قبل أيام .

 

وكالة النخيل

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات
  • 1





  • ارسال الرابط الى صديق

    الى البريد الالكتروني  *
    من
    الرابط  *

    فضائح
    الكشف عن ابرز أسباب وغايات دعوة "الهاشمي" الى دولة قطر + فضائح واسرار

    http://www.iraq5050.com/?art=7265&m=9

    Iraq 5050.com
    موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
    في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




     

     
    استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
    © Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة