Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
07:09:03 - 22/09/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-08-22
هل تصمد هيئة النزاهة؟!!

 
2017-08-24
استئصال الأرضية الداعشية من التشريع الدستوري ضمانة للكرامة الوطنية

 
2017-08-22
العراق .. الشعب يائس .. النخبة السياسية ستعيد شخوصها مجددا

 
2017-08-29
مشروع قانون التامينات الاجتماعية احد احط القوانين التي تم انتاجها في هذا العهد!!- 1

 
2017-08-29
أحكام في صالح الفاسدين

 
2017-08-29
من أجل عراق ديمقراطي يزيح الطائفية السياسية ومحاصصاتها المذلة!

 
2017-08-30
شناشيل لماذا نسكت على هذه الفِعلة الشنيعة؟ عدنان حسين

 
2017-08-29
الكَلامُ المُباح.. المُلاكَمَة والّسِياسَة!

 
2017-09-04
"لو كان الفقر رجلا لقتلته"!!

 
2017-09-04
بعد انكساراتنا المتكرره ،،، ماذا لو ؟

 
2017-09-04
زكاة المنصب لرئيس الكتلة

 
2017-08-28
الانتخابات وطريقة حساب المقاعد

 
2017-08-26
مناضلو الأمس.. “حرامية” اليوم

 
2017-09-01
حيتان الفساد والاستهداف السياسي

 
2017-08-22
امرأة ابكتني ..!بقلم •جلال النداوي

 
2017-08-26
أعداء ( العراق ) كثيرون : ولا تعجبهم وحدتنا

 
2017-08-31
مول بغداد انجز من قبل التجار ألعراقيين الشرفاء ،،

 
2017-09-01
مخاطر محتملة لما بعد الاستفتاء

 
2017-08-25
قرض صندوق النقد الدولي اللاإسلامي و البطانية الصينية و يزيد بن معاوية يقودوننا نحو الهاوية

 
2017-09-11
العائلة المعصومية تحلب خزينة العراق قبل ان تشمع الحبل

 
2017-08-23
الإجماع الوحيد الذي يوحد أهل الأنبار استقالة حكومتهم !!!

 
2017-08-27
الليونة الرخوة في قوانين القضاء العراقي !

 
2017-08-28
بغداد عاصمة التسويات الإقليمية

 
2017-09-01
لامَامُ البَاقِرُ (ع)...رَمْزِيَّةُ التَّعْلِيمِ [٢]

 
2017-08-27
السياسة والتسييس

 
2017-08-27
تيار الحكمة..الخيط الأبيض من فجر التغيير

 
2017-08-31
لماذا لايحق لنا ان نقلق من الدواعش المنقولين بسيارات مكيفة الى الحدود العراقية ؟!!

 
2017-09-01
وَلا بَعْدَ ٥٠٠ سَنَةٍ!

 
2017-08-23
أَلْعِرَاقُ ضَحِيَّةُ أَحْلَامِ آلسَّاسَةِ آلفَاسِدِينَ![أَلْجُزْءُ الأَوَّلُ]

 
2017-08-24
ايران وتركيا ومن بينهما

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-27

     

حيرة وشلون حيرة جبيــــرة .. ما إلها غير الله

أعرف – بل متأنكد – كل التأنكد ! ان إتهامات المتهمين ستنزل على رأسي كالمطر مثلما أتنأكد أن هناك بعضا من الذين لا يعجبهم قولي سيكيلون ويتهموني بأني سلمت الموصل الى داعش وراعش وماعش وفاحش وغيرهم من الذين تنتهي حروف أسمائهم بالشين وليس بالبون . !

في كل عام ينضج الدين في العراق فيؤدي الى تقطيع اوصالـــه شذرا مذرا وبطرا من عند انفس المتخومين بالهريسة والباجله بالدهن ، وفي ذات الوقت تجيش الجيوش والبنادق والمدافع والطائرات والرشاشات من نوع مطر اللوز لحماية الذين يمشون على الأقدام طلبا لتنفيذ ( ركن ) مكتوب في مكان ما لاندري أين هو بالضبط . وحين ترغب بالسفر من الدورة الى البياع عليك ان تمتطي حصانا طائرا ذلك أن السيد قايد عمليات الميدان – الذي لايدري إنه قايد – سيشن عليك حربا ضروسا من خلال منتسبيه العقائديين جدا وربما يقتادونك الى سجن الماو ماو لتنال جزاءك وما اقترفته يداك كونك إرهابيا وهابيا تشرب الماء بقشة تشبه قشة الحجي زبالة . أما إذا رغبت بالسفر من البتاويين الى الباب الشرقي عليك أولا الحصول على إذن سبعه وسبعين سيطرة تتخللها سيطرة بين سيطرة وسيطرة . ومن هالمال حمل جمال .

والجماعة يمشون دون ان يدرون إن غيرهم لايمشي إلا صحبة الماشي بين الماش والماش ، ولأن الكركري لايباع إلا هناك كان لابد من المشي بخطوات تحرسها اصوات الذين يمتلكون افخر انواع المطاعم في لندن المقدسة وباريس الشريفة ، بل يلعبون القمار ويشربون الزحلاوي تحت ضوء القمر صحبة ساجدة عبيد والأم المثالية فيفي عبده تقدست أسرارها واسرار كل حريم السلطان ..

يا معشر الدواب والبعران الضالة أنهم يضحكون علينا بملء أشداقهم ويسخرون من جهلنا أشد سخرية ، فنحن نركض في طويريج وهم يسرقون داير ماداير طويريج وما تبعها ولحقها من قصبات غير مسجلة على خريطة مجلس النوام والنايمات بالفي . والله أنهم يضحكون ، فلماذا لايمشون كما تمشون ؟ لأنهم يخافون على نعومة أقدامهم أن ( تخرمش ) نسوانهم وبالتالي تصير بالقنادر حاشاكم .

هل رأيتم أحدا من المنطقة الخربانه يمشي الهوينا وشك اللمح بالبصر كما يقول باسم الكهربائي ؟ وهل رأيتم عجوزا شمطاء تمسك الهاتف لتبحث عن شاب يراقصها بين الرصافة والجسر بعيدا عن عيون المها ؟ ثم هل تعلمون ان الحرمنة تبدأ حين تمشون وأنتم نائمون سامدون خاتلون بين خيمة وخيمة ، غيمة تصدكم وأخرى تردكم وأنت لاتدرون لماذا وكيف ؟

تمتلئ الشوارع بالجندرمة وقناني الماء الفارغة والأوراق المبعثرة وتتعطل لقمة الفقير والكاسب من اجل ان تمشون ، ولماذا تمشون ؟ الم يكن بالامكان أن تركبون ولا تمشون مع الخاتون في كانون ؟ أقسم بقبر رجل أختي ان معضمكم لايعلمون الجك من البك ، وبعض معضمكم يذهب بحثا عن النثاية والبلو توث ، اما البعض الأخير فمهروش وقع بالكروش بحثا عن السمك واللحم والكبة والتشريب وعصير الزبيب ، ستظلون تمشون وتمشون لتنفيذ ركن لاندري أين هو ، والحكومة تنهبكم نهبا مبرمجا حسب امكانيات حجي راضي وعبوسي ..

ختاما نحباني للو .. إتتي مشناف كله كله ... وجررروا سلوات


فلاح العراقي

كتابات

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
حيرة وشلون حيرة جبيــــرة .. ما إلها غير الله

http://www.iraq5050.com/?art=61637&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة