Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
01:08:31 - 23/08/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-07-31
فساد وزارة الخارجية العراقية وسفرائها

 
2017-07-24
شناشيل : ماذا وراء فتح ملفّات الفساد في المحافظات؟

 
2017-08-01
متى تدفن أمريكا جثتها في العراق ..؟

 
2017-07-24
حين يتقاسم السياسي والإعلامي الفشل والفساد

 
2017-07-25
( سياسي عراقي كبير ) يبتلع أكبر لحمة في العالم تقدر بالمليارات .!.

 
2017-07-27
لنتفاءل بعودة العسكري والمجيد .. وسعدون !

 
2017-08-05
الى حزب الله وجمهوره...أنتم أسياد النِّزال

 
2017-07-26
شجرة داعش المنخورة من غرسها في العراق وسوريا؟

 
2017-07-25
منظمة الأكاذيب الدولية

 
2017-07-26
موقف غير مشرّف لنوّاب كرد

 
2017-07-25
فرصة العبادي الذهبية الأخيرة

 
2017-07-24
ظاهرة الخطف والقتل تتجاوز الخطّ الأحمر

 
2017-08-02
الى الأخ قائد عمليات بغداد / كفوا عن أذيتنا لابارك الله لكم

 
2017-08-04
عشقت العراق

 
2017-07-28
نواب الشعب … مهمات خارج أوقات الدوام الرسمي!!

 
2017-07-31
شناشيل : حتى الأمينة ضدّ جنسها ..!

 
2017-08-03
في بلدي شي مايشبه شي

 
2017-07-26
الغباء السياسي لآحزاب السلطة الفاشلة ” نوري المالكي وعمار الحكيم مثالا “

 
2017-07-27
انتبه لمكر الأحزاب

 
2017-07-28
الشيخ الكفيشي، واعظ المالكي المتستر على الفساد

 
2017-07-29
أوهام عراقية

 
2017-08-03
شناشيل : وماذا عن حقوقنا في قطر؟

 
2017-07-31
هل بلغت جميع الأحزاب العراقية سن التقاعد

 
2017-08-04
سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

 
2017-08-01
نحن ضحايا العالم الرقمي

 
2017-08-04
بضاعة كاسدة غير قابلة للتجديد

 
2017-07-27
أبعاد المصالحة في العراق ما بعد داعش ؟

 
2017-07-28
التعليم الديني.. سرطان العقل العراقي

 
2017-08-14
شناشيل : أمْسِكْ محافظاً .. من الكتل الكبيرة!

 
2017-08-06
شناشيل ما رأي العامري والخزعلي والمالكي؟ عدنان حسين

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-24

     

شناشيل "شاعور" ساحة التحرير عدنان حسين

كانت تظاهرة الجمعة الأخيرة في بغداد مفرحة ومشجعة، ولكن كان ذلك في بدايتها فقط .. فقد حدث شيء مزعج أطاح بالفرحة وبالشعور بالثقة حيال استمرار الحركة الاحتجاجية حتى تحقيق جلّ أهدافها في الأقل.

كانت أعداد المتظاهرين هذه المرة اكثر مما كانت عليه في الأسابيع الماضية، خصوصاً بسبب التحاق متظاهرين يمثلون المحافظات الاخرى، في فعل جميل عبّر عن وحدة الحركة الاحتجاجية ووطنيتها ووحدة أهدافها. وعدد المتظاهرين مهم لأن اعداء الإصلاح يراهنون على ذوبان المتظاهرين وتبخر حركتهم ومطالبهم في ساحة التحرير وسائر الساحات.

ما حدث هذه الجمعة أن أحد "الشواعر" الذين لم يتركوا صفة تبجيل وتمجيد وتأليه تعرفها اللغة العربية واللهجة العراقية إلا وقالوها في الدكتاتور المقبور صدام حسين، أُعطي مكاناً على المنصة الرئيسة لساحة التحرير .. أظن أنه عمل تنقصه الكياسة وتنقصه الحكمة، إن اجتماعياً أو سياسياً، ولا علاقة له ايضا بالبراغماتية، إذا كان الذين قاموا بهذا العمل الأخرق قد وضعوها موضع البراغماتية.

هذا "الشاعور" كان واحداً من ادوات صدام "الثقافية" في قمع الحركة الوطنية وفي ترسيخ دكتاتوريته المستهترة التي تتحمل المسؤولية ليس فقط عما حلّ بالعراق من خراب ودمار حتى 2003، وانما أيضاً مسؤولية ما يجري الآن – منذ 2003 – فهو الذي أورث لنا هؤلاء الذين يقتفون آثاره في تدمير العراق.

ساحة التحرير ليست حكراً على أحد، والحركة الاحتجاجية ليست لأحد دون غيره، لكن الحضور في الساحة كمتظاهر عادي، مثلي، شيء وتصدّر المنصة شيء آخر ..استدعاء هذا الشاعور الى المنصة أو تمكينه من الوصول إليها لم يكن عملاً حكيماً خصوصاً وانه لم يبادر الى أن يقدّم من على هذه المنصة أو غيرها اعتذاره الى الشعب العراقي عما كان يمجّد به الدكتاتور.

شخصياً سأقاطع ساحة التحرير الى أن احصل على تأكيد من النشطاء بأنهم لن يقترفوا من جديد خطأ الجمعة الأخيرة .. بالطبع انا لن أقلل أو أزيد في اعداد المتظاهرين مثلما "لم يزد حنون في الإسلام خردلة ......"، لكنني أجد أن من حقي ومن واجبي أن أعبّر عن احتجاجي وغضبي حيال تمكين هذا "الشاعور" الصدامي من اعتلاء مكان لم أزل أنظر إليه بقدر غير قليل من القدسية.

المدى 

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
شناشيل "شاعور" ساحة التحرير عدنان حسين

http://www.iraq5050.com/?art=61558&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة