Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
09:01:40 - 22/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-22
ترتيب العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم منذ عام 2003

 
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2017-12-22
انتخابات برلمانية وإعلانات مجانية

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-22
فساد الامم المتحدة

 
2017-12-22
الحشد الشعبي باقيا حتى يزول الارهاب الوهابي وظلامه

 
2017-12-23
الأردن في طَوْر التمرّد على حُلفائِه في السعوديّة والخليج ويَتّجه شَمالاً إلى سورية وتركيا وشَرقًا إلى العِراق وإيران.. هل تَمرّده المُتوقّع استراتيجيٌّ أم تَكتيكيٌّ؟ وكيف سيُواجِه انتقام ترامب المُتوقّع بعد تَحدّيه في الأُمم المتحدة؟

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-21
استثمار العقول

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-22
إلى متى ستظل رقاب العرب تحت رحمة “الفيتو” الأمريكي؟ “فيتو” جديد يضاف لسجل واشنطن الأسود في مجلس الأمن!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2017-12-23
وزير خارجيّة البَحرين تَجاوز كل الخُطوط الحُمر باعتباره “القُدس″ وتَهويدها قَضيّةً جانِبيّةً

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2018-01-07
سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2017-12-22
حكومة بغداد وحرائق الإقليم

 
2018-01-06
احزاب باطلة ومنظمات عاطلة

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2018-01-04
شناشيل : سوق نخاسة داخل البرلمان العراقي!

 
2018-01-08
أيهــا الــمــالــكــيــيــن قــــدْ آنْ لَـــكُـــمْ أَنْ تسَمعوا قـــولا ً ثـــقـــيلا

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-23

     

نعم لدولة مدنية يسودها القانون المدني والعدالة الاجتماعية للجميع دون منافاة للشرع والأخلاق

الاثنين، 23 تشرين الثاني، 2015

إن أسوأ فترات التاريخ التي عاشتها أوربا كانت فترة الحكم الديني و الذي في حقيقته هو حكما لا دينيا على يد الكنيسة ,فترة كانت مظلمة على المستوى الفكري و السياسي و الأمني و الاقتصادي للفرد و المجتمع و الدولة في عموم أوربا بل كانت بحق هي فترة الدكتاتورية الدينية حين نصب القساوسة و الرهبان أنفسهم ممثلين عن الله حتى وصلوا مرحلة منح صكوك الغفران ودخول الجنة ,فترة تم فيها تغييب الفطرة الإنسانية و العقل و تحويل الفرد و المجتمع و الدولة لآلة تختزل كل تحركاتها بيد فرد أو مجموعة من الإفراد المتلبسين بلباس الله و الكهنوتية و القداسة و لم يكتب لأوربا و مجتمعاتها التحرر و سيادة العدالة الإنسانية والاجتماعية و النهضة الصناعية و العمرانية التي نشهدها ألان إلا بعد الثورة على الكنيسة و رجالاتها المزيفين و التحرر من قبضتهم و إقصائهم عن قيادة الدولة . تلك الفترة المظلمة تعاد اليوم في العراق بكل تفاصيلها و في مشهد هو أبشع بكثير مما عاشته أوربا تلك الفترة المظلمة على العراق و التي دخلت عامها الثالث عشر و التي سادت فيها السيطرة المطلقة و بلا منازع للمؤسسة الدينية النجفية الكهنوتية على كل مفاصل حياة الفرد و المجتمع و الدولة فلا انتخابات إلا بفتوى و لا تصويت على الدستور إلا بفتوى ولا انتخاب شخص أو قائمة إلا بفتوى و لا دفاع عن وطن إلا بفتوى و لا خروج على الفاسدين إلا بفتوى حتى وصل الحال إلى ما وصل إليه من تدهور امني و اقتصادي وسياسي واجتماعي , ذلك المشهد المأساوي الذي استشعرت الطبقات الواعية و المثقفة خطورته بل وخطورة السكوت عنه فاندفعت نحو تبني طرح خيار مشروع الدولة المدنية في تظاهراتها الأسبوعية و المطالبة بعزل المؤسسة الدينية الفاسدة و رجالاتها عن التدخل في شؤون الدولة و كان للمرجع العراقي الصرخي الحسني قصب السبق في تشخيص المشكلة و طرح مشروع الدولة المدنية قبل أن تنطلق التظاهرات بعدة أشهر و قبل أن يتبنى المتظاهرون هذا المطلب و ذلك من خلال تصريحه لصحيفة الشرق الأوسط الالكترونية بتاريخ 17/3/2015 ردا على احد أسئلتها قائلا"((...قبل تسليح أي شخص وقبل الاضطرار للرجوع لعصور القبلية والصراعات العشائرية الجاهلية فإننا ندعو إلى دولة مدنية يسودها القانون المدني والعدالة الاجتماعية للجميع دون منافاة للشرع والأخلاق وندعو إلى إخلاء العراق من كل أجنبي وعميل يعمل لتنفيذ مخططات أجنبية مدمرة للعراق ولمصالح خاصة ومكاسب نفعية دنيوية فيسبب الفساد والتفرقة والطائفية والاقتتال والتقسيم والضياع.)) و قد كان المرجع الصرخي ذكيا" و موضوعيا" في نفس الوقت في طرحه حين أكد على حالة التوازن بين مفهوم الدولة المدنية كنظام سياسي وأداري لتنظيم شؤون الدولة و المجتمع و بين احترام خصوصيات المجتمع العراقي الذي هو شعب عربي تشترك جميع مكوناته الدينية بقيم و أعراف و تقاليد مجتمعية عربية و كذلك ثوابت دينية وشرعية تختلف عما يمتاز به المجتمع الأوربي من تقاليد دينية و اجتماعية و هو بذلك يكون قد قطع الطريق على مؤسسة النجف الدينية و أتباعها من رجال دين و سياسة و أحزاب و مليشيات و من خلفهم إيران و التي حاولت جميعها تصوير مشروع الدولة المدنية على انه مشروع انحلال أخلاقي و مجون و خمور و محاربة للدين و المذهب و الشعائر الدينية و الحسينية بعد أن استشعرت و تيقنت أن هذا المشروع أصبح مطلبا جماهيريا يردده المتظاهرون في شعاراتهم و هتافاتهم الأسبوعية المستمرة و انه سيؤدي إلى عزلهم و إقصائهم عن المشهد السياسي .

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
نعم لدولة مدنية يسودها القانون المدني والعدالة الاجتماعية للجميع دون منافاة للشرع والأخلاق

http://www.iraq5050.com/?art=61522&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة