Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
01:08:22 - 23/08/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-07-31
فساد وزارة الخارجية العراقية وسفرائها

 
2017-07-24
شناشيل : ماذا وراء فتح ملفّات الفساد في المحافظات؟

 
2017-08-01
متى تدفن أمريكا جثتها في العراق ..؟

 
2017-07-24
حين يتقاسم السياسي والإعلامي الفشل والفساد

 
2017-07-25
( سياسي عراقي كبير ) يبتلع أكبر لحمة في العالم تقدر بالمليارات .!.

 
2017-07-27
لنتفاءل بعودة العسكري والمجيد .. وسعدون !

 
2017-08-05
الى حزب الله وجمهوره...أنتم أسياد النِّزال

 
2017-07-26
شجرة داعش المنخورة من غرسها في العراق وسوريا؟

 
2017-07-25
منظمة الأكاذيب الدولية

 
2017-07-26
موقف غير مشرّف لنوّاب كرد

 
2017-07-25
فرصة العبادي الذهبية الأخيرة

 
2017-07-24
ظاهرة الخطف والقتل تتجاوز الخطّ الأحمر

 
2017-08-02
الى الأخ قائد عمليات بغداد / كفوا عن أذيتنا لابارك الله لكم

 
2017-08-04
عشقت العراق

 
2017-07-28
نواب الشعب … مهمات خارج أوقات الدوام الرسمي!!

 
2017-07-31
شناشيل : حتى الأمينة ضدّ جنسها ..!

 
2017-08-03
في بلدي شي مايشبه شي

 
2017-07-26
الغباء السياسي لآحزاب السلطة الفاشلة ” نوري المالكي وعمار الحكيم مثالا “

 
2017-07-27
انتبه لمكر الأحزاب

 
2017-07-28
الشيخ الكفيشي، واعظ المالكي المتستر على الفساد

 
2017-07-29
أوهام عراقية

 
2017-08-03
شناشيل : وماذا عن حقوقنا في قطر؟

 
2017-07-31
هل بلغت جميع الأحزاب العراقية سن التقاعد

 
2017-08-04
سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

 
2017-08-01
نحن ضحايا العالم الرقمي

 
2017-08-04
بضاعة كاسدة غير قابلة للتجديد

 
2017-07-27
أبعاد المصالحة في العراق ما بعد داعش ؟

 
2017-07-28
التعليم الديني.. سرطان العقل العراقي

 
2017-08-14
شناشيل : أمْسِكْ محافظاً .. من الكتل الكبيرة!

 
2017-08-06
شناشيل ما رأي العامري والخزعلي والمالكي؟ عدنان حسين

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-17

     

قبل فوات الأوآن ، اللهم اني قد بلغت ......!

تعطي العمليات الحربية المتسارعة نتائج ميدانية تؤكد ان ايام ' داعش' باتت معدودة ، كما اشار وزير الخارجية الأمريكي اخيرا ً، وعملية تحرير الرمادي وسنجار في زمن قياسي ، واشتغال طيران التحالف على قطع طريق الإمداد بين سوريا والموصل عبر البعاج ، بعد تحرير سنجار ، تؤكد بأن هزيمة ' داعش ' ونهاية وجودها في العراق باتت أمر واقع ، وربما ندخل العام الجديد في عراق بلا ' داعش ' ، لكنه مهدد بأخطر منها وأصعب .
 
وجود ' داعش ' كونها العدو المشترك لكل العراقيين ( شيعة، سنة، اكراد) ، جمد الكثير من الخلافات والمشاكل ووحد المصير والجهود في مواجهة خطر ' داعش ' .
 زوال العدو المشترك سيفتح الكثير من الجراح المخبوءة والمتشكلة خلال سنة ونصف من الهيمنة الإجرامية ل'داعش' ومخزون الجرائم والمآسي التي حصلت ، العداوات الدينية والطائفية والمناطقية ، كما سيفتح روح التسابق للهيمنة والإستحواذ على المناطق والمدن المختلطة قوميا ً ودينيا ً وطائفيا ً ، وقد وجدنا مقدمات هذه الألغام الخطرة تتفجر في موضوع  رفع علم كردستان في سنجار والإعتداء على العرب من قبل عصابات ايزيدية ومعارك (طوز خرماتو ) بين التركمان والكرد ودخول الحشد على خط المعركة .
 
الإختلافات والصراعات الموروثة ، وماتستبطن من إشكاليات واحقاد سوف تفجر خصومات ومعارك تهدد وجود العراق برمته ، وتطلق الشهية لمعارك مفتوحة على مستقبل غير معلوم وكوارث بلا حدود ، خصوصا ً ان إرادات ودوافع العديد من دول الجوار العراقي تشجع وتدفع بهذا الإتجاه ، كما وجدنا هذا بالخلاف الكردي – الكردي ، والعربي – العربي ، والعربي – الكردي وغيرها من محاور صراع قابلة للتشكل بسرعة .
 
اعتقد ان الإرادة السياسية لزعماء الأحزاب والكتل السياسية وزعماء المكونات والمرجعيات الرشيدة ، بأمكانهم قراءة مانشير اليه بجلاء تام ، ويبادروا الى وثيقة عهد واتفاق وطني تشترك به كل الجهات والمعنية ، ووضع خطة عمل وآليات بإدارة المناطق المحررة ، ومعالجة المنكوبة منها ، وعدم استخدام السلاح إلا من قبل اجهزة الدولة الأمنية ، او من تخوله .
اما عائدية المناطق والمدن وهويتها القومية فيمكن في وقت لاحق يصار الى عقد مؤتمر وطني تحضر فيه الوثائق والقواعد الدستورية وباشراف أممي لفض هذه القضايا العالقة في إطار مفهوم وطني يقدم مصلحة المواطنين  والوطن المشترك .
ينبغي ان تبادر القوى السياسية لهذه الخطوة الإستباقية قبل فوات الأوان ، ولكي لانصبح صومال ثانية ، ويضيع كل شيء ، بل تعود ' داعش ' للسيطرة ومصادرة العراق بطرق أبشع مما سبق .
اللهم أني قد بلغت .
الله فاشهد .


فلاح المشعل
كتابات
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
قبل فوات الأوآن ، اللهم اني قد بلغت ......!

http://www.iraq5050.com/?art=61336&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة