Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
09:01:31 - 23/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2018-01-21
استثمار العقول

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2018-01-07
سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
2018-01-06
احزاب باطلة ومنظمات عاطلة

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2018-01-04
شناشيل : سوق نخاسة داخل البرلمان العراقي!

 
2018-01-08
أيهــا الــمــالــكــيــيــن قــــدْ آنْ لَـــكُـــمْ أَنْ تسَمعوا قـــولا ً ثـــقـــيلا

 
2018-01-01
المالكي .. و الأنتخابات ( المقدّسة ) ..!

 
2018-01-03
للعشاق نصيب من الارهاب

 
2018-01-07
أربع مفاجآت في حوار السيد نصر الله

 
2018-01-10
لماذا نصوت للعبادي؟

 
2017-12-27
التنافس والترافس!!

 
2018-01-06
إِهانَةٌ وَهَزيمَةٌ دَولِيَّةٌ تَستَحِقَّها!

 
2018-01-07
فجوة فلكيّة.. بيروت وبغداد!

 
2018-01-08
صندوق النقد الدولي والخبز

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-16

     

العمود الثامن واشنطن وباريس أم مدينة الصدر؟! علي حسين

أنا وأنت و30 مليون عراقي مجبرون على متابعة حلقات معادة ومكررة من مسلسل مضحك اسمه " نحن نعرف كل شيء ، ونفهم في اي شيء " والمسلسل الذي لا تزال حلقاته متواصلة منذ اكثر من عشر سنوات بمضي السيناريو فيه على النحو الآتي : حالة من الدروشة تخيم على البرلمان والحكومة تقطعها تصريحات عابرة لمسؤولين كبار مفادها ان الحكومة ستعوض الناس عن بؤس وفقر العهود الماضية، كما جاء في معظم تصريحات الوزير الشهرستاني عندما كان وزيرا للنفط ، ثم اعيدت بالعبارات نفسها عندما اصبح نائبا لرئيس الوزراء ، وبالتزامن مع هذا التصريح كان الجو مهيأً لكي تلتهم " الحيتان الكبيرة " كل شيء ، ثم تنشط تصريحات محملة بغبار المعارك الوهمية ويرتفع مؤشر الحماسة الى الذروة مع استدعاء صوت القائد العام للقوات المسلحة الذي اخبرنا ذات يوم ان العراق اصبح مقبرة القاعدة ، ثم ارتفع موج التخمينات فى بورصة الوضع الامني إلى الذروة، مع استدعاء أصوات من وزارة الداخلية واخرى من الدفاع سرعان ما اعلنت أن الارهاب اندحر في العراق وهو يلفظ أنفاسه الاخيرة وان ايامه معدودات .

ولكي تكتمل الحبكة يتم إقحام أسماء دول وشخصيات مدينة للعراق بسلامة امنها ، كأن يعلن أن العراق اجرى اتصالات مع البنتاغون كي يحذرهم من هجوم كيمياوي ، أو ان تطرح تجربة بغداد في اسواق البورصة من اجل ان يستفيد العالم منها ، امس ظهر الدكتور ابراهيم الجعفري وهو الذي يصر على ان لايغيب عن الشاشة ليبلغنا ، ان أجهزة المخابرات العراقية تلقت معلومات تشير الى أن فرنسا والولايات المتحدة وايران من بين الدول المستهدفة لشن هجوم عليها.

للاسف تكبد السيد وزير الخارجية قول ما لا ضرورة إطلاقا لقوله ، وهو أن السيد الوزير لم يخبر جمهوره هل كانت هناك معلومات تتعلق بهجمات ارهابية ضد بلد اسمه العراق !

والآن دعوني أسال سؤالا بريئا هل يقرأ السيد الجعفري السياسي والكاتب والطبيب الذي عاش حياته في بريطانيا ، هل يقرأ ان الـ " الغارديان البريطانية " لكي يعرف حجم التفجيرات وعدد الضحايا في مدينة الصدر الاخيرة ، ما دام لم تخبره الاستخبارات العسكرية بذلك ، ماذا حدث في منطقة المعامل والبياع ومدينة الحرية ؟!

من يشير على مسؤولينا بنوعية الخطب ، ومن يطلب منهم ان يخرجوا على الناس 24 ساعة في 24 ساعة ؟ أرجو، بصدق، ألا يكون السيد الجعفري من دعاة النظرية الاقتصادية التي تقول إن أفضل ترويج لسلعة رديئة لا تلقى إقبالا من االمستهلكين أن تقوم بإغراق السوق بما هو أردأ منها.

المدى

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
العمود الثامن واشنطن وباريس أم مدينة الصدر؟! علي حسين

http://www.iraq5050.com/?art=61323&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة