Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
01:10:47 - 24/10/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-09-30
بيان صادر عن الدكتور اياد علاوي رئيس ائتلاف الوطنية

 
2017-09-27
بالوثائق الخطيرة نعرض امام السيد رئيس الوزراء هذه الفضيحة والهدر المالي

 
2017-09-29
بالأرقام: ثروة طائلة تصل الـ600 مليار دولار تمتلكها أسرة البارزاني

 
2017-09-25
تزوير الشهادات الجامعية لمجلس أمناء هيئة الاعلام والاتصالات العراقية!

 
2017-09-26
هذه الاسباب وراء تغول "القزم" الكردي في اربيل على العراق

 
2017-09-25
لماذا تُنتهك الحريات في العراق ؟

 
2017-09-27
كفاية يا حكام العراق. .. أما شبعتم … مالا حراماً….؟

 
2017-09-28
مسعود البرزاني واشكالية التحول الى ديكتاتور

 
2017-10-04
٣٢ مليون دولار لكل مواطن عراقي

 
2017-09-27
الدولة الكردية بين الفشل وحفظ ماء الوجه …

 
2017-09-28
شناشيل : والعراقي يتخلّف بأمر البرلمان..!

 
2017-09-29
عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (٩)

 
2017-10-02
أسرار الحضرة العباسية المطهرة.. مرة أخرى

 
2017-09-27
اثمة ملامح نظام دولي جديد؟

 
2017-09-29
العراق قلب مثلث السعودية وتركيا وأيران

 
2017-09-25
القوي لا يأكل القوي!!

 
2017-09-26
شناشيل : الفساد ينتصر.. المواطن يندحر ..!

 
2017-09-28
عزيزي القارئ اوصل رسالتي الى العبادي

 
2017-10-02
الخشية!

 
2017-10-05
أطفال داعش.. جواسيس وجلادون وسيافون

 
2017-10-03
أميركا والغزو المستمر: تاريخ من الإبادات تبيحه عقيدة حق التضحية بالآخر

 
2017-10-03
ارقام و احصائيات ترفع الضغط و السكر !

 
2017-10-04
تطورات خطيرة وتصعيدات تهدد مستقبل العراق

 
2017-10-04
كلية الدجل الجامعة

 
2017-09-25
عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (٥)

 
2017-10-03
استفتاء الإقليم: هل هو خطوة نحو الانفصال؟ أم لتنفيذ اتفاق؟.

 
2017-10-07
عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (١٥)

 
2017-10-02
الإمام الحسين وأسباب نهضته المباركة

 
2017-10-03
سر هدوء العبادي

 
2017-10-06
شناشيل : لعبة غير مسلّية للاعبين غير محترفين!

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-16

     

" مساكين " العراق وترف الفرنساويين!

إستيقضت عند الصباح على صدمة إنفجار باريس, كانت صدمةُ الصباح ذات مفعول لا يُضاهى, وما صدمني أكثر هو ردود الأفعال التي تلت الإنفجار.

الرئيس الفرنسي الغى جميع أجنداته اليومية, والتي من بينها حضور مؤتمر قمة العشرين بتركيا, بينما أعلن عن إنطلاق حرباً لا هوادة فيها على الإرهاب, معلناً عن حالة طوارئ قصوى في عموم فرنسا ومطالباً بتعزيزات عسكرية لمنع وقوع هجمات جديدة.

باريس أعلنت أيضاً في الساعات الأولى للإنفجار, إيقاف تأشيرة شنجن وحصرت دخول أراضيها لمواطني الإتحاد الأُوربي فقط, ذلك ربما سيسهل من عملية إستقبال الصدمة رغم شدتها, بينما سيساهم أيضا بتعاطف شعبي مع السلطات المقصرة من ناحية الجهدين الأمني والإستخباراتي, فحجم هكذا إنفجار لا يمكن أن يعطي إنطباعاً غير الغياب الواضح لأي إهتمام فرنسي بضبط الأمن الداخلي من الهجمات الخارجية, فمن غير المعقول أن يكون المهاجمين الإنتحاريين يحملون جنسيات فرنسية, ولا نستبعد أن يكون المخطط والممول أيضاً من الخارج, ربما التمويل سعودي والحاضن تركي.

رؤساء وملوك وقادة الدول العربية والأوربية والغربية, جميعهم بلا إستثناء أبدوا صدمتهم, فيما وصف الرئيس الأميركي باراك أوباما الهجمات التي تعرضت لها فرنسا التي أوقعت عشرات القتلى بأنها 'محاولة لإرهاب المدنيين' واصفاً إياها إنها تستهدف 'الإنسانية جمعاء',

بينما عقدت الحكومة الفرنسية جلسة طارئة، دعت بلدية باريس سكان العاصمة إلى ملازمة منازلهم إثر هجمات باريس المتزامنة، التي أودت بحياة العشرات، إلى جانب إحتجاز ما يقرب من 100 رهينة، بحسب الأنباء الواردة من باريس.

فقط أكثر من مائة ضحية؛ في العراق هم كانوا ضحايا الإرهاب الأعمى يوم أمس, الموافق الجمعة الثالث عشر من تشرين الثاني, إرتحلت هذه المكاريد لتلاقي ربها وهي مقتولة بإنفجارٍ إرهابيٍّ مروع لا يختلف عن إنفجار باريس.

فقط في العراق لم يسمع لا رئيس الجمهورية, ولا رئيس الوزراء, ولا وزير الخارجية, ولا وزير الداخلية, ولا أيّ مسؤولٍ عن هذه الإنفجارات, ولم نسمع نحن المواطنون أيَّ تصريح أدانة من قبل أيّ مسؤول, ولا نعلم ربما يَحسَوبنا السادة مسؤولينا مواطنون من الدرجة الثانية! بخلاف الفرنساويين المترفين فهم من صنف الدرجة الاولى ' بلس '!

نتمنى أن نرتقي بتفكيرنا ونستشعر أهمية الإنسانية بالتعامل, فلكل إنسانٍ كرامة, بغض النظر عن إنتمائهِ القومي والعقائدي والسياسي.

وسام الجابري

كتابات

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
" مساكين " العراق وترف الفرنساويين!

http://www.iraq5050.com/?art=61298&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة