Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
09:01:31 - 23/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2018-01-21
استثمار العقول

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2018-01-07
سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
2018-01-06
احزاب باطلة ومنظمات عاطلة

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2018-01-04
شناشيل : سوق نخاسة داخل البرلمان العراقي!

 
2018-01-08
أيهــا الــمــالــكــيــيــن قــــدْ آنْ لَـــكُـــمْ أَنْ تسَمعوا قـــولا ً ثـــقـــيلا

 
2018-01-01
المالكي .. و الأنتخابات ( المقدّسة ) ..!

 
2018-01-03
للعشاق نصيب من الارهاب

 
2018-01-07
أربع مفاجآت في حوار السيد نصر الله

 
2018-01-10
لماذا نصوت للعبادي؟

 
2017-12-27
التنافس والترافس!!

 
2018-01-06
إِهانَةٌ وَهَزيمَةٌ دَولِيَّةٌ تَستَحِقَّها!

 
2018-01-07
فجوة فلكيّة.. بيروت وبغداد!

 
2018-01-08
صندوق النقد الدولي والخبز

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-14

     

العمود الثامن اصحاب " الفسيفساء " علي حسين

لن أُحدّثك اليوم عن بغداد التي تقطعت أوصالها أمس ، ولا عن نواب " الـ " جمعة مباركة " الذين يخجلون أن يضعوا صورة لمواطنة إيزيدية تشارك في تحرير سنجار على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي ، ولا عن ورقة الإصلاح التي تحولت إلى ورقة " شدّ الحزام " ، ولا عن الانطلاقة الكبرى نحو الأمام التي وعد بها الجعفري ومن بعده المالكي ومن بعده العبادي ، ومن قبلهم جميعاً أحزاب التوازن الطائفي ، سأُحدّثك عن عملة الـ " 50 " ألف دينار التي شغلت العراقيين وحظيت بنصيب وافر من السخرية.

عليك وأنت تقرأ هذه السطور أن لا تسخر من العبد لله وتقول إن المسألة هامشية، أو أنها من صغائر الأمور، فلماذا تعملون من الحبة قبة ، لكنها في الحقيقة ياعزيزي صاحب الاعتراض دليل واضح على ما وصلنا إليه من توازن جعلنا منذ سنوات لا نتحرك خطوة واحدة من دون ان نحسب ما هي حصة الشيعة ، وما الذي سيعود بالنفع على السنّة . 

دعك من التعليقات الساخرة حول العملة التي أراد القائمون عليها أن لا يغتاظ منهم أحد فحوّلوها إلى لوحة مضحكة من الرسومات والإشارات التي تريد ان تذكّر المواطن المسكين بأنّ له جارناً مسيحياً ، لايهمّ أنّ الجار نُهبت داره وأصبح طريداً في الغربة ، وأن لاينسى الشيعي أن السنّي شقيقه بالدم ، ولكن قبل هذا لا بد أن تعرف أن موت سبعة من الشيعة يجب ان يقابلهم سبعة من السنة ، لاشيء أفضل من قسمة " الفتلاوي " ، وأن تعلّم أطفالك أن أجدادهم تركوا لهم تراثاً ثرّاً ، وأيضا لاتنسى ان تهمس في آذانهم ان يتجنّبوا مصافحة الآخرين ،لأنهم لاينتمون إلى طائفتك.. وأن تتدرب على التخندق في مواجهة الجميع .

لطالما تفاخر العراقيون ببعدهم عن الطائفية، ولطالما تندّروا على بلدان توزع مناصبها حسب الطوائف والمذاهب ، لكن ما أن سُمح لنا بأن ندخل عصر التوازن حتى اصبحنا نضاهي الأمم .

كان يفترض أن ندخل بعد عام 2003 عصر التغيير الحقيقي : تحديث الحياة وفتح باب الامل والعدالة الاجتماعية للجميع وتشجيع الوئام والمحبة . ولعل السبب في كل ما حصل لنا أن الذين خطفوا العراق لم يجدوا غير تعريف واحد للسلطة لا يتعدّى مصطلح "ما ننطيها".

نعود إلى عملة الـ " 50 " ألف دينار . الناس ليسوا بحاجة إلى عملات جديدة ، إنهم بحاجة إلى زيادة الطمأنينة والامان وخفض غارات عالية نصيف " التوازنية "! رغم انني واثف من حرص ساستنا على " الفسيفساء العراقية"

المدى 

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
العمود الثامن اصحاب " الفسيفساء " علي حسين

http://www.iraq5050.com/?art=61254&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة