Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
09:03:39 - 27/03/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-02-27
ستكون مرحلة ما بعد داعش اصعب

 
2017-02-26
شناشيل مرّة أُخرى .. قانون الإعلام مُتوجَّب عدنان حسين

 
2017-02-27
لمن يحلمون بالعودة

 
2017-03-01
حصل هذا في مستشفى حكومي وقد يحصل ذلك في أي مكان في العراق

 
2017-03-02
قصة الانتفاضة الشعبانية العام 1991 .. حقائق وأرقام

 
2017-03-03
مرحلة ما بعد داعش ... لماذا يخشاها الأوروبيين !؟

 
2017-02-28
مجلس النواب العراقي

 
2017-02-25
تبلور ملامح الاستراتيجية الامريكية في مواجهة الارهاب

 
2017-03-02
الفوضى والفراغ في السياسة يمنحان الإرهاب المبادرة

 
2017-03-06
قراران مضحكان ، مبكيان ! زيد الحلي

 
2017-02-26
سياسة التقية دمرت العراق محمد واني

 
2017-03-01
فتح ملف اغتيال السيد محمد باقر الحكيم

 
2017-03-04
هل من توبة للسعودية؟

 
2017-03-06
البصرة .. زراعة العبوات وقلع النخيل

 
2017-03-07
سلمتك بيد الله

 
2017-02-27
العراقيون ..الشعب المظلوم

 
2017-03-06
حانة ومانة يا هو الضدنه ويا هو ويانه!

 
2017-02-25
أبو بكر يلعن بدمه أبا بكر!

 
2017-02-26
العراق بين سياستين .... التخاذل و التنازل محمد جواد سنبه

 
2017-03-02
البغدادي منير القاضي

 
2017-03-03
أوكرانيات ساحة صباح الخياط

 
2017-03-04
خير أمة أخرجت للناس

 
2017-03-06
شناشيل هيئة الإعلام .. ماذا نفعل بها؟ عدنان حسين

 
2017-03-13
الجعفري يدين الضحية و يدافع عن الجلاد

 
2017-03-02
العمود الثامن هل قلتِ نفط ؟! علي حسين

 
2017-02-27
العمود الثامن أيّها البرلمان هل اكتفيت أم ستطلب المزيد ؟! علي حسين

 
2017-03-03
الحكومة والثقه ...وما بينهما

 
2017-02-25
ضحايا الفساد

 
2017-03-12
العمود الثامن طهران تحذر .. أنقرة تتوعد .. والمالكي لايمانع علي حسين

 
2017-03-06
زيارة الجبير--- تصفير أم تصحيرْ؟

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-14

     

العمود الثامن اصحاب " الفسيفساء " علي حسين

لن أُحدّثك اليوم عن بغداد التي تقطعت أوصالها أمس ، ولا عن نواب " الـ " جمعة مباركة " الذين يخجلون أن يضعوا صورة لمواطنة إيزيدية تشارك في تحرير سنجار على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي ، ولا عن ورقة الإصلاح التي تحولت إلى ورقة " شدّ الحزام " ، ولا عن الانطلاقة الكبرى نحو الأمام التي وعد بها الجعفري ومن بعده المالكي ومن بعده العبادي ، ومن قبلهم جميعاً أحزاب التوازن الطائفي ، سأُحدّثك عن عملة الـ " 50 " ألف دينار التي شغلت العراقيين وحظيت بنصيب وافر من السخرية.

عليك وأنت تقرأ هذه السطور أن لا تسخر من العبد لله وتقول إن المسألة هامشية، أو أنها من صغائر الأمور، فلماذا تعملون من الحبة قبة ، لكنها في الحقيقة ياعزيزي صاحب الاعتراض دليل واضح على ما وصلنا إليه من توازن جعلنا منذ سنوات لا نتحرك خطوة واحدة من دون ان نحسب ما هي حصة الشيعة ، وما الذي سيعود بالنفع على السنّة . 

دعك من التعليقات الساخرة حول العملة التي أراد القائمون عليها أن لا يغتاظ منهم أحد فحوّلوها إلى لوحة مضحكة من الرسومات والإشارات التي تريد ان تذكّر المواطن المسكين بأنّ له جارناً مسيحياً ، لايهمّ أنّ الجار نُهبت داره وأصبح طريداً في الغربة ، وأن لاينسى الشيعي أن السنّي شقيقه بالدم ، ولكن قبل هذا لا بد أن تعرف أن موت سبعة من الشيعة يجب ان يقابلهم سبعة من السنة ، لاشيء أفضل من قسمة " الفتلاوي " ، وأن تعلّم أطفالك أن أجدادهم تركوا لهم تراثاً ثرّاً ، وأيضا لاتنسى ان تهمس في آذانهم ان يتجنّبوا مصافحة الآخرين ،لأنهم لاينتمون إلى طائفتك.. وأن تتدرب على التخندق في مواجهة الجميع .

لطالما تفاخر العراقيون ببعدهم عن الطائفية، ولطالما تندّروا على بلدان توزع مناصبها حسب الطوائف والمذاهب ، لكن ما أن سُمح لنا بأن ندخل عصر التوازن حتى اصبحنا نضاهي الأمم .

كان يفترض أن ندخل بعد عام 2003 عصر التغيير الحقيقي : تحديث الحياة وفتح باب الامل والعدالة الاجتماعية للجميع وتشجيع الوئام والمحبة . ولعل السبب في كل ما حصل لنا أن الذين خطفوا العراق لم يجدوا غير تعريف واحد للسلطة لا يتعدّى مصطلح "ما ننطيها".

نعود إلى عملة الـ " 50 " ألف دينار . الناس ليسوا بحاجة إلى عملات جديدة ، إنهم بحاجة إلى زيادة الطمأنينة والامان وخفض غارات عالية نصيف " التوازنية "! رغم انني واثف من حرص ساستنا على " الفسيفساء العراقية"

المدى 

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
العمود الثامن اصحاب " الفسيفساء " علي حسين

http://www.iraq5050.com/?art=61254&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة