Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
12:04:23 - 24/04/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-04-03
وسائل الاعلام العراقية وفقدان الروح الوطنية

 
2017-03-27
غسيل الأموال في العراق/ في ظل غياب الشرف والضمير !!!

 
2017-04-15
الدكتور سليم الجبوري . خَّلّي نسولف!

 
2017-03-30
تهنئة مسلوخة العطر من " قوباد " .!

 
2017-04-03
السيد رئيس الوزراء المحترم ..تصريحاتك الاخيرة في خانة الشبهة

 
2017-04-04
لماذا تُعاق العدالة فـي قضايا النزاهة؟

 
2017-04-01
تسونامي الفساد

 
2017-03-28
البطاقة التموينية .. وداعاً

 
2017-03-31
هذا ما يهدد به الدواعش بعد خروجهم من الموصل

 
2017-04-03
ما الغاية من مجزرة الموصل؟

 
2017-04-07
مبروك للعراقيين التسلسل 166 في الفساد العالمي

 
2017-03-29
شناشيل تقصير إعلامي ... بامتياز عدنان حسين

 
2017-03-30
نص ردن هيئة "تطبير" العدالة علاء حسن

 
2017-04-01
لماذا لم يرجع مسيحيو الموصل لبيوتهم بعد استعادتها من تنظيم «الدولة»؟

 
2017-04-13
موسم صيد حيتان الفساد

 
2017-04-01
ماذا بعد قمة الميت وداعش .. هل سيعترف العرب السنة بإسرائيل مقابل تحجيم دور إيران !؟

 
2017-03-24
تقية العبادي أمام ترامب لم تشفع له عند الحشد الشعبي

 
2017-04-04
طـباخ الـريس

 
2017-04-08
الضربة الأمريكية كانت لسوريا أم لروسيا؟

 
2017-03-29
المعمم المثقف .. المعمم الذي يصنع الجهل

 
2017-04-01
شناشيل أي نظام أغلبية وأقلّية يَعنون؟ عدنان حسين

 
2017-03-24
الجيش الالكتروني للرئيس القائد حفظه الله ورعاه

 
2017-03-26
تسوية الاستقرار بعيدة المنال ماجد زيدان

 
2017-03-27
انبياء مكاتب المفتشين العموميين !

 
2017-03-28
من المسؤول عن تعقيد منح إجازة ال4 سنوات للموظفين ؟؟

 
2017-03-31
المدني بن لأدن

 
2017-03-31
الحل الصيني لمشكلة السكن

 
2017-03-25
تحرير الموصل عنوان لقوة وصلابة المقاتل العراقي

 
2017-04-06
ما هي السيارة التي سيحتفظ بها وزير الهجرة بعد انتهاء ولايته؟

 
2017-03-30
قَراراتٌ تارِيخِيَّةٌ أَوِ أَلخُرُوجِ مِنَ التَّارِيخِ!

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-14

     

شناشيل بيان العبادي ينقصه المهمّ عدنان حسين

البيان الذي وجّهه رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الشعب العراقي أول من أمس، الخميس، مهم وضروري، وجاء في وقته، ولكن .. السيد العبادي قال فيه ما يُشبه قول أحدهم، وهو صادق في ما يقول، إنه جاء في القرآن أن: "لا تقربوا الصلاة"! 

ما الذي جاء في بيان العبادي؟

الرجل أكد أن النهج الإصلاحي الذي اختاره واختطه قد انطلق "من قناعتنا الراسخة بأنَّ الإصلاح الشامل والجذري وعلى قاعدة الدولة الوطنية المدنية، دولة المؤسسات، هو السبيل المفضي للاستقرار والتنمية والإعمار وتحقيق العدالة واستعادة كيان الدولة الذي استباحته قوى الشر والإرهاب والفساد"، وقال إن هذه القوى "مانعت وعرقلت مهام الإصلاح كونه يضرب بالصميم كيانها وامتيازاتها وبالأخص نظام المحاصصة وبنية الفساد اللذين ينخران جسد الدولة". وأضاف أن حزم الإصلاح التي أُعلنت والتي ستُعلن لاحقاً إنما تهدف إلى "معالجة الخلل في بنية الدولة بجوانبها السياسية والاقتصادية والمالية والإدارية والخدمية ومكافحة الفساد". كما أقرّ العبادي بأن إصلاحاته "لم تصل لطموحات أبناء الشعب" بعد، لكنه أكد "سنستمر بإدارة معركة الإصلاح دونما هوادة أو تراجع لتشمل روح الدولة ومؤسساتها". وحدّد حلفاءه في هذه العملية، وهم المتظاهرون والمرجعية الدينية العليا في النجف الرشيدة التي حددت البوصلة وساندت وتساند معركتنا الإصلاحية، وفاعليات سياسية وإعلامية وثقافية "تشكّل معنا جبهة الإصلاح قبال جبهات المحاصصة والفساد والإرهاب".

هذا كله نعرفه، ويعرفه معنا الكثير من الناس. بل نحن نعرف أكثر منه ونعرف الكثير مما وراء السطور في بيان السيد العبادي هذا، فما من جديد في البيان.. وما نريده وتمسّ حاجة الناس إليه هو الجديد الذي لم ينطوِ البيان على شيء منه.

ثمة صراع كبير جار بين جبهة الإصلاح التي حددها بيان العبادي والجبهة المناهضة للإصلاح .. ومثلما حدّد العبادي في البيان أطراف جبهة الإصلاح، كان عليه ألّا يتردّد في الكشف عن أطراف الجبهة المناهضة للإصلاح التي وصفها العبادي في بيانه بأنها "مانعت وعرقلت مهام الإصلاح كونه يضرب بالصميم كيانها وامتيازاتها".. من حقنا جميعاً أن نعرف مَنْ مع الإصلاح مَنْ ضده .. مَنْ مع تحقيق مصالح الناس وتلبية احتياجاتهم وتأمين الحياة الكريمة والمرفّهة لهم ومن ضد هذا كله .. حقٌّ للشعب أن يعرف هذا كله، وواجب على الحكومة أن تُعلِم الشعب بهذا كله.. كما أن عدم الإفصاح عن الأطراف المناهضة يعني ترك الحبل لها على الغارب لكي تقوّي جبهتها وتواصل عملهم المعرقل والمتصدّي للإصلاح.

إذا كان السيد العبادي غير قادر على كشف مناهضي الإصلاح صراحة، لأي سبب كان، بوسعه أن يستعين، عبر مستشاريه ومساعديه، بالإعلام، كما يفعل السياسيون والزعماء في شتى بلدان العالم.

المدى 

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
شناشيل بيان العبادي ينقصه المهمّ عدنان حسين

http://www.iraq5050.com/?art=61253&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة