Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
01:06:10 - 25/06/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-05-31
شناشيل : الخيار المنبوذ

 
2017-05-26
الأراضي التركية نقطة العبور الأساسية ( لداعش ) بدخولهم الى العراق !

 
2017-05-28
شناشيل إسلام السلام .. أينه؟ عدنان حسين

 
2017-05-29
العراق وسياسة المحاور.. والصراع العربي-الإسرائيلي

 
2017-05-28
مجرد كلام صوم.. وصيام عدوية الهلالي

 
2017-05-26
قطر تجني ثمار إرهابها..إليكم الحقيقة

 
2017-05-29
برلمان الجيران

 
2017-05-27
الرشاوي لا تغير الحقيقة ولا تنفع..ايها المسلمون..

 
2017-05-31
مجرد كلام الموت حيا !! عدوية الهلالي

 
2017-05-31
في بلادي... رائحة الموت والدم العراقي.. الرخيص

 
2017-05-25
المقاومة الإسلامية أرعبت الأمريكان والصهاينة وآل سعود

 
2017-05-29
" سبايدر مان " يبتلع طفلاً في بغداد !

 
2017-05-31
شناشيل حِداد ..! عدنان حسين

 
2017-05-27
قطر خطر ام الخليج انشطر ؟

 
2017-05-27
العبادي يطمع في الولاية الثانية

 
2017-05-31
يستحق النائب أكثر

 
2017-06-05
قطر جزيرة الشر والمؤمرات

 
2017-06-03
لماذا لا يثور "الفقراء"؟

 
2017-05-30
السعودية تحتل قطر لم لا

 
2017-06-05
شناشيل : التحالف الوطني يحمِل على ضحايا الإرهاب!

 
2017-06-10
اصلاح الامن العراقي بعد داعش برؤية امريكية جديدة

 
2017-05-29
شناشيل المفوضيّة خارج نطاق الثقة .. وإنْ بقِيت عدنان حسين

 
2017-06-06
شناشيل خيبة أمل في "العراقيّة" فـي غير محلّها عدنان حسين

 
2017-05-25
وليمة لديدان القبر

 
2017-06-12
من وراء سلب هيبة الدولة بالعراق...

 
2017-06-14
السيد السيستاني العالم العامل

 
2017-06-07
أربع مواقف اتجاه الأزمة القطرية

 
2017-06-08
شناشيل حتى إيران ليست محصَّنة ضدّ الإرهاب عدنان حسين

 
2017-06-09
السعودية تحاصر نفسها

 
2017-06-12
دمج امانة بغداد . بمحافظة بغداد .يقضي على تداخل الواجبات..

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-14

     

شناشيل بيان العبادي ينقصه المهمّ عدنان حسين

البيان الذي وجّهه رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الشعب العراقي أول من أمس، الخميس، مهم وضروري، وجاء في وقته، ولكن .. السيد العبادي قال فيه ما يُشبه قول أحدهم، وهو صادق في ما يقول، إنه جاء في القرآن أن: "لا تقربوا الصلاة"! 

ما الذي جاء في بيان العبادي؟

الرجل أكد أن النهج الإصلاحي الذي اختاره واختطه قد انطلق "من قناعتنا الراسخة بأنَّ الإصلاح الشامل والجذري وعلى قاعدة الدولة الوطنية المدنية، دولة المؤسسات، هو السبيل المفضي للاستقرار والتنمية والإعمار وتحقيق العدالة واستعادة كيان الدولة الذي استباحته قوى الشر والإرهاب والفساد"، وقال إن هذه القوى "مانعت وعرقلت مهام الإصلاح كونه يضرب بالصميم كيانها وامتيازاتها وبالأخص نظام المحاصصة وبنية الفساد اللذين ينخران جسد الدولة". وأضاف أن حزم الإصلاح التي أُعلنت والتي ستُعلن لاحقاً إنما تهدف إلى "معالجة الخلل في بنية الدولة بجوانبها السياسية والاقتصادية والمالية والإدارية والخدمية ومكافحة الفساد". كما أقرّ العبادي بأن إصلاحاته "لم تصل لطموحات أبناء الشعب" بعد، لكنه أكد "سنستمر بإدارة معركة الإصلاح دونما هوادة أو تراجع لتشمل روح الدولة ومؤسساتها". وحدّد حلفاءه في هذه العملية، وهم المتظاهرون والمرجعية الدينية العليا في النجف الرشيدة التي حددت البوصلة وساندت وتساند معركتنا الإصلاحية، وفاعليات سياسية وإعلامية وثقافية "تشكّل معنا جبهة الإصلاح قبال جبهات المحاصصة والفساد والإرهاب".

هذا كله نعرفه، ويعرفه معنا الكثير من الناس. بل نحن نعرف أكثر منه ونعرف الكثير مما وراء السطور في بيان السيد العبادي هذا، فما من جديد في البيان.. وما نريده وتمسّ حاجة الناس إليه هو الجديد الذي لم ينطوِ البيان على شيء منه.

ثمة صراع كبير جار بين جبهة الإصلاح التي حددها بيان العبادي والجبهة المناهضة للإصلاح .. ومثلما حدّد العبادي في البيان أطراف جبهة الإصلاح، كان عليه ألّا يتردّد في الكشف عن أطراف الجبهة المناهضة للإصلاح التي وصفها العبادي في بيانه بأنها "مانعت وعرقلت مهام الإصلاح كونه يضرب بالصميم كيانها وامتيازاتها".. من حقنا جميعاً أن نعرف مَنْ مع الإصلاح مَنْ ضده .. مَنْ مع تحقيق مصالح الناس وتلبية احتياجاتهم وتأمين الحياة الكريمة والمرفّهة لهم ومن ضد هذا كله .. حقٌّ للشعب أن يعرف هذا كله، وواجب على الحكومة أن تُعلِم الشعب بهذا كله.. كما أن عدم الإفصاح عن الأطراف المناهضة يعني ترك الحبل لها على الغارب لكي تقوّي جبهتها وتواصل عملهم المعرقل والمتصدّي للإصلاح.

إذا كان السيد العبادي غير قادر على كشف مناهضي الإصلاح صراحة، لأي سبب كان، بوسعه أن يستعين، عبر مستشاريه ومساعديه، بالإعلام، كما يفعل السياسيون والزعماء في شتى بلدان العالم.

المدى 

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
شناشيل بيان العبادي ينقصه المهمّ عدنان حسين

http://www.iraq5050.com/?art=61253&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة