Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
04:05:46 - 23/05/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-04-25
كلمة قالها السيد السيستاني

 
2017-04-25
خطط إعادة رسم الشرق الأوسط: مشروع “الشرق الأوسط الجديد”

 
2017-04-24
فِي ذِكْرى شَهَادَةِ رَاهِبُ أَهْلِ الْبَيْتِ الأَمام موسى الكاظِم (ع)؛ المَظْلُومِيَّةُ بِالْمَفْهُومِ القُرْآنِيِّ [٤] وَالأَخِيرَةُ

 
2017-04-28
سطور في الفساد …

 
2017-04-29
شناشيل :عدم القناعة يعني عدم الثقة بمفوضية الانتخابات

 
2017-04-28
يد تحرر ويد تطعم.. أي جيش هذا !؟

 
2017-04-24
رحلة نحو الإمام الكاظم.. دروس وعبر

 
2017-05-03
(مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثالث عشر مشروع انساني) (4)

 
2017-04-25
التحالف الوطني وأعلان موته رسمياً ؟!!

 
2017-04-22
فِي ذِكْرى شَهَادَةِ رَاهِبُ أَهْلِ الْبَيْتِ الأَمام موسى الكاظِم (ع):المَظْلُومِيَّةُ بِالْمَفْهُومِ القُرْآنِيِّ [١]

 
2017-05-09
السكك الحديد أجدى من المطارات

 
2017-04-30
قناطر مَنْ تسبب بإفساد مَنْ المواطنُ أم الحكومة ؟ طالب عبد العزيز

 
2017-04-22
ما سر إقحام الإسلام في الصراعات الدينية؟

 
2017-04-22
أعوامٌ وأجيالٌ!!

 
2017-04-26
العراق: مركز التوازن في المنطقة والعالم

 
2017-04-26
داعش تقدم الحجة للعبادي لتسليم الطرق الغربية للشركات الأمنية

 
2017-05-08
الاحكام الغيابية شهادات نجاح للفاسدين

 
2017-05-03
العمامة الدينية للإيجار

 
2017-04-26
حشد بهوية وطنية...

 
2017-04-30
شناشيل ادفنوا المفوضية.. إكراماً لها عدنان حسين

 
2017-04-28
الحشد الشعبي يقطع رأس السلطان

 
2017-05-10
العراق بين الاغلبية السياسية والاغلبية الوطنية

 
2017-05-09
السعودية خسرت كل شيء وتلعب باوراق خاسرة

 
2017-05-04
انتخاب العبادي امينا عاما لحزب الدعوة الامريكية

 
2017-05-08
شناشيل : اختبار لوزير الداخليّة

 
2017-04-28
العراق ومصر... أرث الماضي وحاجة الحاضر

 
2017-04-28
العلاقات الأميركية – الإيرانية: من المهادنة إلى المواجهة؟

 
2017-05-01
الاسعار تحرق جيوب المواطنين

 
2017-05-03
تشاؤم البرزاني

 
2017-05-04
شناشيل مَنْ يذود عن البغادّة ..؟ عدنان حسين

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-14

     

العراق بين المصالح الروسية و خطة التقسيم الأمريكية

العراق في مسلسل مستمر للعرض من خلال حلقاته التي لا تريد أن تصل إلى النهاية السعيدة أو حتى الحزينة ، فقد وضعت العقول الأمريكية العراق والمنطقة في إعصار مدمر جلب معه كل أدوات التحطيم والدمار لكل بلد يمر فيه ، من امن سلطة يهدد كل العراقيين أبان احكم النظام السابق ، إلى اجتياح أمريكي عارم أدى إلى خلق فوضى في كل مفاصل الحياة في العراق ، وضعوها من خلال إنهائهم لأجهزة الدولة ومؤسساتها ، وقد سمعت مقابلة في عام 2005 للدكتور أياد علاوي قال ( أننا اخبرنا الأمريكان ودول التحالف ، أننا نريد الإبقاء على مؤسسات الدولة ، ونطمح فقط لرفع القشور العليا التي كانت تحكم البلد ) ، وأمريكا وراء كل الشر القادم من خلف الحدود إلى أن أوصلونا بعد القاعدة إلى مرحلة داعش ، واستغلالهم سذاجة ولهث اغلب السياسيين خلف الأموال ،ليتيح الفرصة لهم العمل على تقسيم العراق ن وزرع الفرقة بين النسيج العراقي كون هم أصحاب مقولة ( فرق تسد ) .

إلى أن دخل الدب الروسي لمسرح العمليات ، حيث يعتبر الروس المنطقة من أذربيجان إلى البحر المتوسط هي عمق روسيا الاتحادية هذا من جهة ، ووجود ما يقارب 6 الألف شيشاني يقاتل في صفوف داعش الإرهابية يهدد أمنهم القومي ، فمن الأفضل القضاء عليهم في سوريا والعراق حتى لا تكون المعارك معهم على الحدود الروسية من جهة أخرى .

صحيح نحن يهمنا الحفاظ على امن المنطقة ، لكن العراق من يهمنا اليوم بشكل جوهري ، فكما قال الدكتور أياد علاوي في أكثر من مقابلة معه ( أن حكومة ألعبادي غير قادرة على أدارة هذا الملف الكبير والخطير ، فيجب أن تتضافر جهود كل السياسيين الذين لديهم باع في السياسة والعلاقات الخارجية وهم معروفين ولا يتعدى عددهم أصابع اليد الواحدة ، من اجل أدارة هذا الملف الحساس .

فهناك من يقول نبقى مع المحور الأمريكي ، وهناك من يقول علينا الانضمام للمحور الروسي الجديد ، ويريدون المباركة للتحالف الرباعي الجديد الذي يظم العراق و روسيا، و إيران ، وسوريا لتبادل المعلومات ألاستخبارية كما يقال ، فماذا تقول أنت ؟

أنا مع الرأي الذي طرحه السياسي العراقي الدكتور أياد علاوي الذي يقول ( يجب علينا أن نعمل مع المحورين بل وجذبهم لتوحيد الجهود ونكون عامل جذب للطرفين ، من اجل القضاء على داعش من جهة ، وحتى لا يكون العراق ساحة للصراع مما يعود بالضرر على العراق وأهله ) .

أذن يا سيادة ألعبادي( بروح أبوك ) انتبه واترك الضغوط من هنا وهناك لان نحن الشعب العراقي صار بين مو بس ضغط ويا سكر من جراء أدارتكم للحكومة منذ 13عام ولحد اليوم .

احمد الحسيني

كتابات

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
العراق بين المصالح الروسية و خطة التقسيم الأمريكية

http://www.iraq5050.com/?art=61244&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة