Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
09:01:26 - 22/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-22
ترتيب العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم منذ عام 2003

 
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2017-12-22
انتخابات برلمانية وإعلانات مجانية

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-22
فساد الامم المتحدة

 
2017-12-22
الحشد الشعبي باقيا حتى يزول الارهاب الوهابي وظلامه

 
2017-12-23
الأردن في طَوْر التمرّد على حُلفائِه في السعوديّة والخليج ويَتّجه شَمالاً إلى سورية وتركيا وشَرقًا إلى العِراق وإيران.. هل تَمرّده المُتوقّع استراتيجيٌّ أم تَكتيكيٌّ؟ وكيف سيُواجِه انتقام ترامب المُتوقّع بعد تَحدّيه في الأُمم المتحدة؟

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-21
استثمار العقول

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-22
إلى متى ستظل رقاب العرب تحت رحمة “الفيتو” الأمريكي؟ “فيتو” جديد يضاف لسجل واشنطن الأسود في مجلس الأمن!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2017-12-23
وزير خارجيّة البَحرين تَجاوز كل الخُطوط الحُمر باعتباره “القُدس″ وتَهويدها قَضيّةً جانِبيّةً

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2018-01-07
سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2017-12-22
حكومة بغداد وحرائق الإقليم

 
2018-01-06
احزاب باطلة ومنظمات عاطلة

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2018-01-04
شناشيل : سوق نخاسة داخل البرلمان العراقي!

 
2018-01-08
أيهــا الــمــالــكــيــيــن قــــدْ آنْ لَـــكُـــمْ أَنْ تسَمعوا قـــولا ً ثـــقـــيلا

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-12

     

الفساد الاداري و الفشل الاداري

الخميس، 12 تشرين الثاني، 2015

لم يكن العبادي جادا في الاصلاحات التي فرضتها ارادة الشعب وايدتها المرجعيات الدينية .وكذا الحال بالنسبة لسياسة النأي بالنفس ، فهي لم تعد مبررة بالنسبة  للشعب الذي ضجت به الساحات العامة . فجميع المسؤولين صغارا وكبارا هم من الابرياء كما يزعمون   ويطالبون بالاصلاحات كذلك واذا ما تم اتهام احدهم ، نجده في اليوم التالي على  س من الفضائيات في س من البلدان  يرد على هذه الاتهامات بكل اريحية وبرود اعصاب . حتى يخيل لمستمعيه من عامة الشعب المغلوب على امره  . كم كان هذا الانسان مظلوما  وكم كان حاقدا عليه ذلك الذي دبرله  كل هذه التهم . و هكذا الاخرين بنفس الطريقة مستصحبين معهم المستندات و الوثائق وكل ما يحسن صورهم القبيحة  في عيون الناخبين السذج فهم  لا يخشون القضاء ! بقدر ما يخشون ان لا تطالهم اصابع البنفسج !! .  
اليوم نشاهد الكثير من اصحاب النفوذ ، يحاولون بطريقة او بأخرى تشتيت مطالب المتظاهرين ، بعد ان حاولوا مرارا وتكرارا تشويهها ، والالتفاف عليها بحجج واهية ، وان المنازلة الكبرى ليست بمنأى عن ساحات التظاهر لان الفساد و الارهاب وجهان لعملة واحدة .
بالامس بلغ الفساد المالي و الاداري معدلا قياسيا من حيث لا ميزانيات عمومية او حسابات ختامية نهاية السنة المالية تقدم ، واليوم في لجة الصراع مع الارهاب لا زالت عثة الفساد تنخر في جسد المؤسسات و اخص منها العسكرية ، وقد توضح لنا ذلك في صفقة الدروع التي لا تسمن ولا  تغني عن جوع ، بل تثقل   ولا تحمي عن الرصاص ، و الكارثة بل الطامة الكبرى ان لا احد مسؤل عن كل هذا الفساد ! من حيث لا مال ضائع يستعاد ، او سفاح اقتصادي يقدم حتى ينال جزائه العادل .
الفشل الاداري وارد .  و هذا ما لمسناه و نلمسه في سوء ادارة كل مؤسسات الدولة . فهو اعني  (الفشل الاداري يوازيه الفساد الاداري ينافره من حيث المفهوم ويعادله بالنتيجة )
وهو ليس تحصيل حاصل انما كردة فعل تراكمية لعشرات السنين نجمت عن الحروب وعن الانظمة الشمولية في الحكم فصار  جزء من ثقافة شعب . في الاونة الاخيرة اصبح صدام
حسين قائدا مهزوما و مأزوما ، يحاول ان يجد نفسه مثيرا للجدل بغض النظر عن الطريقة التي  يراها ومدا قبحها فالغاية تبرر الوسيلة لذلك انحدر من شخص يؤسس لدولة مدنية ، علمانية الى العشائرية والطائفية مستمدا من تنظير خواءه الفكري ، و مستشرفا مع امريكا مستقبل المنطقة تحت ربقة الاسلام السياسي . مروجا و مهرجا بل و مظيفا لهذه العصابات الارهابية . ولا ندري ان كانت نزوة طرأت مع الحملات الايمانية ، ام الفشل السيا اداري الكبير الذي مني به فصارت افكاره نهبا للمشاريع الارهابية و التكفيرية  .
اليوم نجد ان الفشل الاداري سمة مشتركة لجميع السياسيين وعلى رأسهم السيد العبادي الذي راح يمد الجماعات الارهابية و من حالفهم بكل ما يرسخ ديمومة بقائهم  من خلال عدم احكام حصار خانق كما هو متبع في الاستراتيجيات العسكرية يسمح لخروج المدنيين فقط ، لا ان يرسل حصصهم التموينية مع رواتب الموظفين منهم . اليهم في مدنهم المحتلة ، ناهيك عن سقوط الاف الاليات والاسلحة بكل اصنافها في يد الدواعش ايضا دون سبب يذكر . فالذي لا يستطيع ادارة مؤسسات الدولة المدنية ، كيف يستطيع ادارة المؤسسة العسكرية و الحروب الناعمة في اكثر من جبهة    فهو ان كان  جادا .. لم يكن قادرا على الاصلاح  بطريقة اكثر وضوح هو جزء من منظومة لا تسمح له بالتصرف دون الاخذ بنظر الاعتبار رئيها الاهم في أي مشروع قرار او حتى في مشروعية القرارات التي يتخذها لذا على الشعب ان يعي حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه ، من خلال ثورة انتخابية عارمة ضد الفاسدين . اذ لا مناص من الانتظار حتى الانتخابات القادمة و عدم تكرار الاخطاء الجسيمة . فمن غير الممكن اعادة عقارب الساعة الى الوراء . واذا ما لا قدر الله وعادت الوجوه الكالحة فسادا و طائفية متبجحين بأن الشعب هو من انتخبهم و انه مستعد لان ينتخبهم .. وينتخبهم .. حينها ولات ساعة مندم .  

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
الفساد الاداري و الفشل الاداري

http://www.iraq5050.com/?art=61184&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة