Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
09:01:17 - 23/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2018-01-21
استثمار العقول

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2018-01-07
سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
2018-01-06
احزاب باطلة ومنظمات عاطلة

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2018-01-04
شناشيل : سوق نخاسة داخل البرلمان العراقي!

 
2018-01-08
أيهــا الــمــالــكــيــيــن قــــدْ آنْ لَـــكُـــمْ أَنْ تسَمعوا قـــولا ً ثـــقـــيلا

 
2018-01-01
المالكي .. و الأنتخابات ( المقدّسة ) ..!

 
2018-01-03
للعشاق نصيب من الارهاب

 
2018-01-07
أربع مفاجآت في حوار السيد نصر الله

 
2018-01-10
لماذا نصوت للعبادي؟

 
2017-12-27
التنافس والترافس!!

 
2018-01-06
إِهانَةٌ وَهَزيمَةٌ دَولِيَّةٌ تَستَحِقَّها!

 
2018-01-07
فجوة فلكيّة.. بيروت وبغداد!

 
2018-01-08
صندوق النقد الدولي والخبز

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-11

     

لا يهاجر ويترك العراق الآن إلا الفاشلون

انا كنت ممن ترك العراق أكثر من 12 سنة اي من بعد انتفاضة 1991 وحتى سقوط النظام 2003.

 

 والأمر الذي جعلني اختار الهجرة وترك الوطن والأهل هو بطش النظام والحفاظ على النفس من الهلاك بيد جلاوزة ذلك النظام القمعي، ولا اريد ان اقول الحفاظ عن ديني حتى لا يتصور البعض اني قديس… ولكن!! في الشهر الاول بعد سقوط نظام صدام كنت من اوائل العائدين للوطن بالرغم من اني كنت وعائلتي مرتاحين جدا جدا في دار الهجرة من الناحية المالية والعمل والحفاظ على الدين والمذهب والعقيدة لاني كنت في جمهورية ايران الاسلامية ،وكما يعرف الجميع كيف كان وضع البلد في ذلك الوقت أي بعد سقوط النظام !!!.

 

ولكن ما نشهده اليوم من هجرت المئات من شبابنا وممن للوطن عليهم الحق واقول الوطن وليس الحكومة والأحزاب !! فضلا عن حق المقدسات والأهل عليهم بترك البلد

 

 وهم يعلمون علم اليقين ان العراق يمر بمعركة المصير كما وصفتها المرجعية حيث قالت ” إنّ المعركة مع هؤلاء الإرهابيّين أي (داعش) تمثّل أشرف المعارك وأحقّها لأنّها تجري دفاعاً عن وجودنا ومستقبلنا كشعب وعن عزّتنا وكرامتنا ومقدّساتنا، ولقد تابع الجميع ما جرى ويجري في المناطق التي سيطر عليها الإرهابيّون من أعمالٍ وحشية لا تمتّ الى الإنسانية بصلة من استرقاق النساء واغتصابهنّ وقتل الأبرياء بأبشع الصور وأفظعها وتشريد مئات الآلاف من المواطنين وهدم وإزالة الكثير من شواهد الحضارة العراقية العريقة، فالمعركة مع الإرهابيّين الدواعش هي معركةٌ مصيريةٌ بكلّ ما لهذه الكلمة من معنى، وأبناؤنا الميامين الذين يستبسلون في جبهات القتال إنّما يقومون بالمهمّة الأصعب والأسمى في هذه المعركة”.

 

 إذا أن هذه المعركة  هي معركة المصير لنا نحن كعراقيين اولا  ونحن المكون الشيعي بشكل خاص ، لذا يجب أن يكون شبابنا خاصة  وكل من يستطيع حمل السلاح أن يكون اما في جبهات القتال لمحاربة داعش وحماية الأرض وتطهيرها من دنس هؤلاء المجرمين أو ضمن قوات الاحتياط ، فما معنى أن ينجو الشاب بنفسه ويحصل على ملذات الدنيا والمال وراحت النفس وأهله قد يكونوا عرضة لدخول داعش الاجرامي الى بيوتهم وسبي اعراضهم ؟؟؟ لذا يجب علينا أن لا تخلط الأوراق!! فالفساد المالي والاداري وفشل السياسيين والحكومات وربما عدم الحصول على فرصة عمل اليوم يكون مبرراً  لترك الوطن والهجرة.

 

 ولعلم شبابنا الأحبة انهم اذا ما تعرضوا للموت فليس لهم عند الله أي اجر ولا ثواب حسب ما يتوهم الكثير كونهم لم يهاجروا ويتركوا الاهل والوطن للنجاة بدينهم أو بأنفسهم من الحاكم الظالم .

 

وقد اهابت المرجعية الدينية العليا بالشباب المهاجرين الى خارج البلاد بسبب احباطهم من الاوضاع الراهنة ان يعيدوا النظر في خياراتهم ويفكروا ببلدهم وشعبهم ويتحلوا بمزيد من الصبر والتحمل،وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي من خلال خطبة الجمعة ما نصه “اتسعت في الآونة الاخيرة ظاهرة هجرة اعداد كبيرة من الشباب العراقي الى بلدان اخرى – حتى لوحظ انهم يستعينون بمجاميع التهريب المنتشرة في بعض البلاد المجاورة،ويتحملون مخاطر كبيرة لهذا الغرض، وقد وقعت حوادث مؤسفة أدت الى وفاة اعداد منهم.

 

طاهر الموسوي

 جريدة الزمان

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
لا يهاجر ويترك العراق الآن إلا الفاشلون

http://www.iraq5050.com/?art=61163&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة