Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
08:08:23 - 23/08/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-07-31
فساد وزارة الخارجية العراقية وسفرائها

 
2017-07-24
شناشيل : ماذا وراء فتح ملفّات الفساد في المحافظات؟

 
2017-08-01
متى تدفن أمريكا جثتها في العراق ..؟

 
2017-07-24
حين يتقاسم السياسي والإعلامي الفشل والفساد

 
2017-07-25
( سياسي عراقي كبير ) يبتلع أكبر لحمة في العالم تقدر بالمليارات .!.

 
2017-07-27
لنتفاءل بعودة العسكري والمجيد .. وسعدون !

 
2017-08-05
الى حزب الله وجمهوره...أنتم أسياد النِّزال

 
2017-07-26
شجرة داعش المنخورة من غرسها في العراق وسوريا؟

 
2017-07-25
منظمة الأكاذيب الدولية

 
2017-07-26
موقف غير مشرّف لنوّاب كرد

 
2017-07-25
فرصة العبادي الذهبية الأخيرة

 
2017-07-24
ظاهرة الخطف والقتل تتجاوز الخطّ الأحمر

 
2017-08-02
الى الأخ قائد عمليات بغداد / كفوا عن أذيتنا لابارك الله لكم

 
2017-08-04
عشقت العراق

 
2017-07-28
نواب الشعب … مهمات خارج أوقات الدوام الرسمي!!

 
2017-07-31
شناشيل : حتى الأمينة ضدّ جنسها ..!

 
2017-08-03
في بلدي شي مايشبه شي

 
2017-07-26
الغباء السياسي لآحزاب السلطة الفاشلة ” نوري المالكي وعمار الحكيم مثالا “

 
2017-07-27
انتبه لمكر الأحزاب

 
2017-07-28
الشيخ الكفيشي، واعظ المالكي المتستر على الفساد

 
2017-07-29
أوهام عراقية

 
2017-07-31
هل بلغت جميع الأحزاب العراقية سن التقاعد

 
2017-08-03
شناشيل : وماذا عن حقوقنا في قطر؟

 
2017-08-04
سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

 
2017-08-01
نحن ضحايا العالم الرقمي

 
2017-08-04
بضاعة كاسدة غير قابلة للتجديد

 
2017-07-27
أبعاد المصالحة في العراق ما بعد داعش ؟

 
2017-07-28
التعليم الديني.. سرطان العقل العراقي

 
2017-08-14
شناشيل : أمْسِكْ محافظاً .. من الكتل الكبيرة!

 
2017-08-06
شناشيل ما رأي العامري والخزعلي والمالكي؟ عدنان حسين

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-04

     

الفضيحة .. دافوس يبعد العراق وأساتذة الجامعات يصرون

سنويا يعلن عن الدول التي تتميز بجودة التعليم وبكفاءة وتطور المناهج ومواكبة التقدم العلمي والتكنلوجي العالمي ويظهر هذا الجذول تسلسل الدول في جودة تعليمها والاعتراف بشهادتها وأهمية التعامل معها وإرسال طلبة من دول اخرى لتنهل بمنهل العلم في جامعاتها ومعاهداتها ,,هذه المؤسسة لمتخصصة تدرس كل المناحي العلمية ابتداءا من الاساتذة والطلبة والمختبرات والبنايات والمناهج حتى يصل الحال بها الى اعطاء وتقييم تلك الدول حسب اهتمامها العلمي في دراساتها الجامعية ..
هذا العام وبعد ظهور نتائج هذه المؤسسة العلمية لم يكن العراق حاضرا من بين 141 دولة عالمية ولم يقيم العراق ابدا ولم يعطى اي تسلسل لا في ذيل القائمة ولا في وسطها ولا في بدايتها اي انه استبعد كليا واعتبر من الدول التي لا تتوفر فيها ابسط معايير الجودة في التعليم ..وجاءت دول عربية في القائمة كدولة قطر بمركز متميز وهو الرابع والامارات بالمركز العاشر ولبنان بالمركز 45 والاردن بالمركز 54 والسعودية بالمركز 84 والمغرب والجزائر بالمراكز 110 و119 على التوالي ,, للأسف الشديد هذا يعني ان الشهادة العراقية التي يحملها الطالب العراقي لا تساوي شيئا عند
معادلتها باي شهادة في تلك الدول التي ظهرت في ذالك المؤشر بالتأكيد هذا الانحدار المخيف يجرنا الى الحديث عندما كانت الكليات والجامعات العراقية تعتبر قبلة الطلبة العرب والاجانب ويتمنى كل الطلبة العرب الدراسة فيها من لبنان والأردن والكويت وقطر والسنغال وشرق اسيا وكنا نشاهد ويجلس بجانبنا العديد من هؤلاء الطلبة وهم يحلمون بالحصول على الشهادة العراقية من جامعات العراق في بغداد والمستنصرية والموصل والبصرة وصلاح الدين وتعادل في دولهم بنقاط تفوق ما يدرسوه ويتعلموه هناك ..
من المسئول عن هذا التدهور والانهيار في التعليم العراقي ولماذا اذن كل هذا السكوت ونحن نرى اننا حتى لا نقيم ولا يعطى لنا حتى نقطة واحدة في التسلسل العالمي اسوة بالصومال وأفغانستان وكيف سنسير مع الركب العالمي اذا كنا في حضيض التقييم وهل من الممكن ان نستمر بهذا الانحدار ام نخرج من تلك الازمة العلمية الخانقة التي يعيشها العراق والذي من المفروض كمؤسسة لا تتاثر باي من الظروف الذي يعيشها العراق لأن تلك التربية هي الاساس في بناء وأخراج البلد من أزماته المتكررة والمتراكمة ..
طبعا اللوم يقع ليس على الوزارة او الحكومة وحدها التي تتحمل جزء من هذا التدهور لكن اللوم ايضا موصول الى الاساتذة اللذين اليوم يقفون على قارعة الطريق ويقطعون الطرق ويعتصمون ويوقفون الدراسة في الجامعات من اجل الرواتب وهم والجميع يعرف انهم يتقاضون اجور عالية وفي التساسل الرابع او الخامس بعد الرئاسات والقضاء وبعض من الدرجات الوظيفية حتى أن العديد من الشرائح لا تتقاضى خمس من رواتب هؤلاء الاساتذة ولكن الذي يجري مؤسف جدا ..
لا يمكن ان نغفل الطلبة وعدم اكتراثهم بالتعليم واهتمامهم بالاستمرار والبحث والاندفاع نحو التطور وهم يجوبون المكتبات فأصبحت الجامعات العراقية عبارة عن معارض للأزياء والمودة الشبابية الرجالية والنسائية وفي نهاية المطاف فأن الطالب يتجاوز الجامعة ويحصل على مبتغاه بعدة وسائل منها الغش والرشوة والعلاقات والعاطفة وتجعله وقد حصل على البكالوريوس الذي على اساسه يقيم دافوس المستوى ومعايير التعليم في الدول ..
القيادات الوزارية والعقول التي تتحكم بالمناهج والتي هي على اطلاع دائم في التقييم الداخلي لمستوى التعليم الجامعي تتحمل الوزر ايضا من هذا الانحدار فكما هو معلوم هناك لجان تجوب الكليات والجامعات وتقييم المستوى التعليمي واحيانا توقف الدراسة في بعض الكليات وتضيف مناهج او تعمل على تقوية وإدامة الزخم العلمي فيها هذه اللجان والتي تحمل كما يبدو مناصب عليا في الوزارة فأصحابها يصفون بالمستشارين او المدراء العاميين هؤلاء جاءوا الى تلك المناصب بالمحاصصة او الحزبية او بشراء تلك العناوين وبالتالي فهم غير مؤهلين وغير قادرين على ادامة
التطور والتقييم الصحيح البعيد عن التأثيرات متمتعين بحيادية العمل وهم ربما يتقاضون الرشى او يتعاملون بصورة مشينة مع هذه الصروح العلمية التي هي بالحقيقة ترفع من شأن الدول في المحافل والمؤتمرات العالمية او هي ايضا تحط من قيمة الشهادة والعلم في بعض الدول وما تقييم دافوس للعراق الا مصداق لهذا التطور .
ولا نقول الا رحم الله تلك الايام الخوالي ورحم الله العراق مما يجري اليوم من تحول مخزي في أهم صرح من صروح تقدم الدول الا وهو التعليم .

حمزه الجناحي
كتابات
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
الفضيحة .. دافوس يبعد العراق وأساتذة الجامعات يصرون

http://www.iraq5050.com/?art=60910&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة