Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
12:04:04 - 24/04/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-04-03
وسائل الاعلام العراقية وفقدان الروح الوطنية

 
2017-03-27
غسيل الأموال في العراق/ في ظل غياب الشرف والضمير !!!

 
2017-04-15
الدكتور سليم الجبوري . خَّلّي نسولف!

 
2017-03-30
تهنئة مسلوخة العطر من " قوباد " .!

 
2017-04-03
السيد رئيس الوزراء المحترم ..تصريحاتك الاخيرة في خانة الشبهة

 
2017-04-04
لماذا تُعاق العدالة فـي قضايا النزاهة؟

 
2017-04-01
تسونامي الفساد

 
2017-03-28
البطاقة التموينية .. وداعاً

 
2017-03-31
هذا ما يهدد به الدواعش بعد خروجهم من الموصل

 
2017-04-03
ما الغاية من مجزرة الموصل؟

 
2017-04-07
مبروك للعراقيين التسلسل 166 في الفساد العالمي

 
2017-03-29
شناشيل تقصير إعلامي ... بامتياز عدنان حسين

 
2017-03-30
نص ردن هيئة "تطبير" العدالة علاء حسن

 
2017-04-01
لماذا لم يرجع مسيحيو الموصل لبيوتهم بعد استعادتها من تنظيم «الدولة»؟

 
2017-04-13
موسم صيد حيتان الفساد

 
2017-04-01
ماذا بعد قمة الميت وداعش .. هل سيعترف العرب السنة بإسرائيل مقابل تحجيم دور إيران !؟

 
2017-03-24
تقية العبادي أمام ترامب لم تشفع له عند الحشد الشعبي

 
2017-04-04
طـباخ الـريس

 
2017-04-08
الضربة الأمريكية كانت لسوريا أم لروسيا؟

 
2017-03-29
المعمم المثقف .. المعمم الذي يصنع الجهل

 
2017-04-01
شناشيل أي نظام أغلبية وأقلّية يَعنون؟ عدنان حسين

 
2017-03-24
الجيش الالكتروني للرئيس القائد حفظه الله ورعاه

 
2017-03-26
تسوية الاستقرار بعيدة المنال ماجد زيدان

 
2017-03-27
انبياء مكاتب المفتشين العموميين !

 
2017-03-28
من المسؤول عن تعقيد منح إجازة ال4 سنوات للموظفين ؟؟

 
2017-03-31
المدني بن لأدن

 
2017-03-31
الحل الصيني لمشكلة السكن

 
2017-03-25
تحرير الموصل عنوان لقوة وصلابة المقاتل العراقي

 
2017-04-06
ما هي السيارة التي سيحتفظ بها وزير الهجرة بعد انتهاء ولايته؟

 
2017-03-30
قَراراتٌ تارِيخِيَّةٌ أَوِ أَلخُرُوجِ مِنَ التَّارِيخِ!

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-11-01

     

من المطبخ السياسي .. شعوب تستخدم المخ للأكل فقط مصيرها قدر يغلي!!/2

الأحد، 1 تشرين الثاني، 2015

أنهيت عملي متأخرا  وخرجت ليلا تحت زخات المطر الغزير وبعد ان غطست عشر الى عشرين مرة في برك المياه - و التي أرجو  أن لا تكون آسنة - لمحت من بعيد وفي إحدى الأزقة المظلمة والضيقة مطعما لبيع الباجة - لادان ولاودان - فقررت أن أكون زبونه الوحيد ريثما تنقشع الغيوم ويخفت المطر ، ضاربا بعرض الحائط محاذير الكوليرا - لأن لا كوليرا ولا هيضة ولا طاعون ولا جرب اخطر من معظم السياسيين في العراق الذين عايشنا مأساتهم وقرفنا من  اكاذيبهم والمبلل ما يخاف من المطر ..مووووو لو مو مووووو؟ !
فسألني بائع الباجة - تاكل مخ لو  لالالالالا؟ - قلت " شمعنه " ، قال" لأن المخ يرفع الضغط والكوليسترول !!" .
فأحببت ان اتمازح معه او بالأحرى اتفلسف عليه وكل ظني انه أمي لا يقرأ ولا يكتب وقلت:  
يرى جوش بلينجز،  ان " العقل غالبا ما يصنع الاخطاء ، ولكن الضمير لا يخطئ " ، ويضيف ليوناردو دافينشي " الكسل يستنزف قوة العقل" فأتمنى عليك ان تكون عاقلا ونشطا لتصنع  لنا باجة من الطراز الأول تنافس باجة الحاتي وابن طوبان أيام زمان ! .
و الغريب ان معظم المثقفين فضلا عن الأميين لا يفرقون بين العقل والدماغ والمخ ويخلطون بينهما بشكل عجيب  وما دروا ان الدماغ هو الجزء الكامل داخل  الجمجمة ويعد من اهم اجزاء الجهاز العصبي ، فيما المخ هو احد اجزاء الدماغ الذي ينقسم الى مخ ومخيخ وبصلة سيسائية او جذع الدماغ ، ويهتم المخ بشكل عام بالوظائف الإدراكية والحسية والعقلية ووظائف اللغة، اما العقل فهو و صف معنوي عام للأنشطة التي يقوم بها الدماغ عندما يكون واعيا وهو ما يميزه عن الحيوانات.
قال متهكما وهو يثرد الخبز في صحن كبير - خلصت لو بعد ؟ - انا مدرس احياء في ثانوية  (...) وهذا مطعم ابي المريض حاليا وبما اننا مررنا على المخ فدعنا نناقش أكلة المخ واللسان وهي واحدة من الأكلات الشعبية الفولكلورية في العراق ولها باعة متخصصون يبيعونها باردة مع الصاص والعنبة في الفضل وباب الشيخ و الأعظمية والكاظمية والحيدر خانه والشواكة وغيرها من المناطق الشعبية الأخرى ، ويزعم الطهاة انهما غنيان بالأوميغا 3 ولهما فوائد صحية عديدة .
وللبغادة كما يقول الباحث البغدادي، عزيز الحجية، معتقدات فيها ، فمن يأكل لسان الباجة يطول لسانه ومن يأكل العين يقوى بصره اما المخ فيعتقدون بان اكله يقوى الدماغ ومنهم من يفضل اكل الاذن ويسمونها "كركطه"  ربما لتقوية السمع حسب المعتقدات الدارجة - ونصفها باطل، ان لم يكن اكثر - .
وبما ان الكثير من السياسيين العراقيين ممن منحوا ضمائرهم إجازة مفتوحة ليسوا بحاجة الى طولة لسان على بعضهم البعض بل وعلى الشعب ايضا لأن ألسنتهم طويلة بالوراثة ،  لذا فأنهم لا يأكلون الباجة ولا لسانها - اخمن ولا اجزم - اما مخ الخروف فقد تركوه للشعب - يتونس بيه - سلقا وشويا ليقولوا له "لديك مخا وتأكل مخا اذن انت عبارة عن مخ x مخ = غباء مفرط ينقصه العضلات ليتحول الى حمار وحشي !!
ويضيف الأطباء الاختصاص ان 100 غرام من مخ العجل تحتوي على كمية من الكوليسترول، تعادل  الحد الأقصى الذي لا ينصح بتجاوزه يوميا ولمدة عشرة أيام، كونه قنبلة " كوليسترولية " كما جاء في دراسة طبية نشرت  قبل ايام  ولذلك سألتك " تاكل مخ لو لالالالالالا ؟ !.
قلت حسبك " هات الباجة قبل ان يتوقف  المطر ولو رشحت نفسك للانتخابات لانتخبتك ايها الأسطة  الباجوي " وحقا ما قيل قديما :
قل لمن يدعي في العلم فلسفة ...حفظت شيئا وغابت عنك اشياء
اودعناكم اغاتي

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
من المطبخ السياسي .. شعوب تستخدم المخ للأكل فقط مصيرها قدر يغلي!!/2

http://www.iraq5050.com/?art=60812&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة