Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
02:05:37 - 25/05/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-04-25
كلمة قالها السيد السيستاني

 
2017-04-25
خطط إعادة رسم الشرق الأوسط: مشروع “الشرق الأوسط الجديد”

 
2017-04-24
فِي ذِكْرى شَهَادَةِ رَاهِبُ أَهْلِ الْبَيْتِ الأَمام موسى الكاظِم (ع)؛ المَظْلُومِيَّةُ بِالْمَفْهُومِ القُرْآنِيِّ [٤] وَالأَخِيرَةُ

 
2017-04-28
يد تحرر ويد تطعم.. أي جيش هذا !؟

 
2017-04-29
شناشيل :عدم القناعة يعني عدم الثقة بمفوضية الانتخابات

 
2017-04-28
سطور في الفساد …

 
2017-04-25
التحالف الوطني وأعلان موته رسمياً ؟!!

 
2017-04-24
رحلة نحو الإمام الكاظم.. دروس وعبر

 
2017-05-03
(مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثالث عشر مشروع انساني) (4)

 
2017-04-26
داعش تقدم الحجة للعبادي لتسليم الطرق الغربية للشركات الأمنية

 
2017-05-08
الاحكام الغيابية شهادات نجاح للفاسدين

 
2017-05-09
السكك الحديد أجدى من المطارات

 
2017-04-30
قناطر مَنْ تسبب بإفساد مَنْ المواطنُ أم الحكومة ؟ طالب عبد العزيز

 
2017-05-03
العمامة الدينية للإيجار

 
2017-04-26
العراق: مركز التوازن في المنطقة والعالم

 
2017-04-30
شناشيل ادفنوا المفوضية.. إكراماً لها عدنان حسين

 
2017-04-26
حشد بهوية وطنية...

 
2017-05-10
العراق بين الاغلبية السياسية والاغلبية الوطنية

 
2017-04-28
الحشد الشعبي يقطع رأس السلطان

 
2017-05-09
السعودية خسرت كل شيء وتلعب باوراق خاسرة

 
2017-05-04
انتخاب العبادي امينا عاما لحزب الدعوة الامريكية

 
2017-05-05
المكيف "2 طن" يكلف المواطن "172" ألف شهرياً

 
2017-05-01
الاسعار تحرق جيوب المواطنين

 
2017-05-03
تشاؤم البرزاني

 
2017-05-08
شناشيل : اختبار لوزير الداخليّة

 
2017-04-28
العراق ومصر... أرث الماضي وحاجة الحاضر

 
2017-04-28
العلاقات الأميركية – الإيرانية: من المهادنة إلى المواجهة؟

 
2017-05-04
شناشيل مَنْ يذود عن البغادّة ..؟ عدنان حسين

 
2017-05-17
من هو المتسبب بدمار العراق الشعب ام السياسيين ؟

 
2017-05-06
الفساد أخطر من الإرهاب

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-10-30

     

روسيا تجبر شركة تويوتا على كشف مبيعاتها الى داعش

اغلب العجلات التي يستخدمها قوات داعش هي سيارات رباعية الدفع من نوع تويتا بعضها بحوضين يحمل خمس الى ستة راكب وبعضها يحمل راكب مثبت على ظهر تلك العجلات مدافع او مدفعين رشاشات وتثبيته لم يكن كما هو واضح من استعراضات داعش بورش صغيرة وبسيطة في الاحياء الصناعية للمدن او على يد حرفيين بل على يد شركات متخصصة كل هذه السنوات والأمر لايعني احد كما يبدو وسيارات البيكب من هذا النوع ذات الدفع الرباعي والياباني الصنع يستخدمه الارهابيين في سوريا والعراق وبكثافة حتى بعد حصول هذا التنظيم على عجلات العسكر من انكسارات الجيش العراقي والسوري او استيلائه على عجلات الاهالي الا انه يستخدم هذه العجلة وبموديلات مختلفة وحديثة بعضها من صنع العام الذي نحن فيه ..
تفضل قوات داعش هذا النوع من العجلات كما اعلن عنه اكثر من مرة لأن هذه العجلة مرنة في مسيرها سريعة ممكن تستخدم في الاراضي الوعرة وبدفع رباعي اي في المناطق الموحلة والمناطق الصحراوية والصخرية وهي ايضا ذات مواصفات تناسب الاجواء العربية الحارة والجافة وبعضها ذات ميزات تجهيزية وضعت من قبل خبراء جيش عرب كالأردن وسوريا والسعودية تلائم تحركات تلك الجيوش في المدن وعند بعض الاعمال العسكرية عجلة قوية محرك يتحمل الضغوط في بعض الظروف لا تستهلك وقود كثير قياسا لبعض العجلات التي تستخدمها بعض الجيوش والقوات هذه المواصفات تلائم وبأمتياز
التحركات لقوات داعش التي تجوب المدن والصحاري وتتحرك في بعض الاحيان تحت ظروف تناسب مسير تلك العجلة التي بعضها كما يبدو صنع خصيصا لعصابات داعش .
كل هذه السنين وسيارات تويوتا تجوب الموصل وأدلب وحلب وحمص ووادي حوران والفلوجة والرمادي وبيجي والمدن التي وقعت تحت سيطرة تلك القوات ولم يتحدث عنها أحد ولم يهدد الشركة احد بمرآى ومسمع من دول التحالف اولا ومن الدول التي هي خارجه ولم تتحدث عن المقاطعة والعقوبات على تويوتا وكأن الامر جدا عادي ولا يعني أحد الا ان تدخل الروس في سوريا وبدأت حملتهم ضد قوات داعش والمليشيات التي تقاتل الجيش السوري شاهد وقتها الروس أن اغلب العجلات التي تستخدم هي عجلات من هذا النوع فأرادوا ان يحلوا طلاسم هذه العجلة وكيف وصلت الى تلك القوات وعن طريق من
وبتمويل من فشرع هؤلاء الروس بدراسة تلك العجلة وأخذ ارقام شواصيها ومحركاتها وارقام الابدان وبدأوا التحري عنها حتى بدأت ضغوطهم تتصاعد على شركة تويوتا اليابانية التي لم تتعامل معهم في بادئ الامر الا ان الضغوط الروسية التي وصلت الى مراحل جدا كبيرة عن طريق الخارجية الروسية للدولة اليابانية لتحصل على نتائج غير متوقعة وغير محسوبة وهي تقرأ الردود من الشركة التي اعلنت ان تلك العجلات والارقام التي حصلت عليها صدرت الى الدول الخليجية والاردن عن طريق دول الخليج وبصفقات كبيرة ..
واعلن أد لويس مدير الشركة للسياسية العامة أن عدد السيارات لتي صدرت وحسب الارقام يتجاوز 70 الف سيارة بواقع 22500 سيارة اشترتها شركة استيراد سعودية وعدد
32 الف سيارة اشترتها شركة استيراد قطرية و11650 سيارة اشترتها شركة استيراد اماراتية و4500 سيارة اشتراها الجيش الاردني بتمويل سعودي اي ان هذه الاصول المالية جميعها عبارة عن اموال بنوك دولية مودعة في البنوك العالمية ..
البعض اكد أن الامريكيين هم بدأ التحقيق في هذه الصفقات ومحاولة امريكا اظهار الحقائق بالتعاون مع الشركة المعنية لكن الحقيقة ان الارقام التي بعثت الى الشركة هي وصلت عن طريق الخبراء الروس والواقع أن امريكا في احدى الصفقات هي من مولت عصابات داعش وبعض الفصائل التي تقاتل في سوريا ضد حكومة الاسد بأكثر من 10000 آلاف سيارة من النوع ذاته ثم ان هذا الموضوع اثير الان بعد ان دخل الروس على خط اللعبة وبقوة وهم بدؤوا بكشف الكثير من الحقائق الذي يحاول الامريكان والدول التي تدعي أنها في تحالف ضد داعش اخفائها لكن الروس بدؤوا بالحرب الاعلامية التي
اجادوها وبحرفية لكشف الاسرار التي كان البعض يخفيها وبحجج باتت معروفة للمواطن من اجل الوصول الى تحقيق الاهداف المرجوة من تدخلاتهم المشبوهة .

حمزه الجناحي
كتابات
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
روسيا تجبر شركة تويوتا على كشف مبيعاتها الى داعش

http://www.iraq5050.com/?art=60757&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة