Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
03:04:42 - 25/04/2017 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-03-29
العبادي والسيسي يبحثان تسهيل منح تأشيرات السفر للبلدين

 
2017-03-30
25 نائبا يوقعون لإستجواب وزير الاتصالات

 
2017-04-03
مغامرة لوزير عراقي كادت ان تودي بحياة 200 مسافر

 
2017-03-30
جدران المدارس فـي واسط تتحول إلى رسائل غرام تطارد الطالبات

 
2017-03-30
واشنطن تعلن وليس بغداد عدد قتلى الجيش العراقي في الموصل

 
2017-03-25
هل دفعت الاعلامية العراقية ريهام عابد حياتها ثمنا لقلمها الجريء؟

 
2017-03-31
بالصورة..ما قصة الظرف المغلق بالشمع الأحمر الذي سلّمه الصدر لخطباء الجمعة؟

 
2017-04-03
“نعال” وزارة الصحة المستورد يثير استياء وسخرية الشارع العراقي ومواقع التواصل

 
2017-03-26
بالوثائق: حسن الشمري يكشف تجاوزات تقدر بالمليارات لأحدى شركات الاتصالات في الكابل الضوئي

 
2017-03-30
231 ألف نازح من الموصل ولجنة حقوق الانسان تناشد العالم بالمساعدة

 
2017-03-31
تشديد إجراءات أمن بغداد تحسباً لتظاهرة ضد الفساد

 
2017-03-25
الحكومة العراقية تسحب يد 67 موظفا في المنافذ الحدودية على خلفية شبهات فساد

 
2017-03-29
متاجرة بالمخدرات شذوذ وابتزاز وسرقات .. شهادة لـ(باسنيوز) من داخل أحد السجون العراقية

 
2017-03-30
اقتصاديون: العراق يخسر 3.65 ملياردولار جراء احتراق الغاز المصاحب للنفط

 
2017-03-31
الأمين العام للأمم المتحدة يزور مخيما لنازحي الموصل

 
2017-04-03
بالصور .. مجهولون يضرمون النار بمبنى بلدية في بغداد

 
2017-03-30
إيران ترد على الكتيبة الداعشية التي هددت طهران وسليماني باللغة "الفارسية" في ديالى

 
2017-03-30
استعجال أميركي وراء مذبحة المدنيين في الموصل

 
2017-03-25
اتهامات "سوء الإدارة" تطيح بنائب رئيس مجلس كربلاء

 
2017-03-30
تجدد الاتهامات بتعذيب سجناء عراقيين حتى الموت... والحكومة تنفي - See more at: https://www.alaraby.co.uk/society/2017/3/30/%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%AA%D8%B9%D8%B0%D9%8A%D8%A8-%D8%B3%D8%A

 
2017-03-31
أمريكا تتورط في حروب طويلة.. و «عقيدة» ترامب: التصعيد عسكريا.. الصدمة والترويع على غربي الموصل

 
2017-03-27
السفير الايطالي لـ'الغد برس': نمتلك اكبر وجود عسكري بعد أمريكا في العراق

 
2017-03-30
نص البيان الختامي “اعلان عمّان” للقمة العربية الثامنة والعشرين

 
2017-03-25
تعدّدت الطرق والمال الهدف..الاختطاف والابتزاز تجارة الأزمات!

 
2017-03-30
بيان قمة البحر الميت: وحدة العراق واستقراره ركن أساسي من الأمن القومي العربي

 
2017-04-03
الموصل: العثور على 16 جثة لمدنيين أعدموا بالرصاص

 
2017-03-29
العراق: واشنطن تقر بارتكاب مجازر الموصل

 
2017-03-30
تفاصيل اعتقال طلاب جامعيين بالنجف يرتدون زي داعش

 
2017-03-30
مقتدى الصدر يرسل وصيته "مغلفة" إلى خطباء الجمعة

 
2017-03-26
الوقت والمال ضحيّتا الروتين والابتزاز في دوائر المرور!

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-10-30

     

فوضى العراق دجاجة تبيض ذهباً لإيران


منطقة "أرفاند" الصناعية التجارية الحرة عندما تبدأعملها الكامل ستكون معفية من الضرائب والرسوم والقيود البنكية والتأشيرة وقوانين العمل.


تقف الصروح التذكارية شاهداً حياً على الحرب الدموية التي استمرت لعقد من الزمن، بين العراق وإيران، وراح ضحيتها مئات الآلاف من الشعبين.

ومازالت الدبابات المدمرة منذ ثلاثين عاماً تعرقل سير المارّين على أرصفة الطرقات في قرى “عبدان” و”خرامشهر” الإيرانيتين على الحدود مع العراق.

إلا أن الفوضى التي أغرقت العراق، مع تنامي نفوذ تنظيم “داعش” جراء سياسات حكومية طائفية، حولت هذا البلد إلى ما يمكن وصفه بالدجاجة التي تبيض ذهباً لإيران التي تغلغلت في البلاد لتحكم قبضتها على سلطات بغداد.

وتدر صفقات السلاح مع العراق، على إيران، مليارات الدولارات، لكنها تتطلع إلى مضاعفة الاستفادة من وضع البلاد الأمني لخلق فرصة ثمينة لأهالي مقاطعة “خوزستان” الإيرانية، التي ذاقت مرارة الحرب أكثر من غيرها، والمجاورة لمدينة البصرة، المحافظة العراقية النفطية، التي تتمتع بقدر من السلام والأمن.

وتنقل صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية عن نائب رئيس غرفة تجارة العراق ماجد مهتدي قوله: “جنوب العراق أصبح وسيبقى جزء من السوق الإيرانية، إن الاقتصاد العراقي يحتاج لعقود من الزمن لينهض ثانية على قدميه”.

ومنذ سقوط نظام صدام حسين، عززت إيران نفوذها في العراق، ليصبح أول شريك تجاري لطهران بعد الصين في الصادرات غير النفطية.

وقفز حجم الصادرات الإيرانية إلى العراق خلال الأشهر الخمس الأولى من هذا العام بمقدار بلغ خمس أضعاف القيمة الحققة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث بلغت أكثر من 2.4 مليار دولار من منتجات الألبان والأسمنت والبلاط والسيراميك والكهرباء.

ويقول وزير الاقتصاد الإيراني في هذا الصدد، إن هذا الرقم يبلغ 12 ملياراً إن أضفنا إليه بضائع الترانزيت والسياحة وربما يصل إلى 20 ملياراً في المستقبل القريب.

وتعتبر إيران العلاقة التجارية مع العراق ضرورية خصوصاً بعد الاتفاق النووي، وترى في بغداد بوابتها على المنطقة.

 ويبدو ذلك جلياً في الاستثمارات التي تقوم بها إيران في مدن “عبدان” و”خورمشهر” وجزيرة “مينو” ونقطة “شالامتشيتش” الحدودية مع العراق، أيضاً في المخطط الذي بدأ العمل فيه منذ عام، بمساعدة مستشارين ألمان، ويهدف لتشييد منطقة تجارة حرة على غرار مشروع “جبل علي” في الإمارات العربية، وتأمل إيران أن ينجز العمل به خلال العامين القادمين.

ويقول زماني مدير شركة أرفاند الحكومية للمناطق الحرة :”نأمل من المستثمرين الغربيين زيارة هذه المنطقة ومراقبة السوق العراقية، إن العراقيين في الجنوب لا يملكون شيئاً سوى أموال النفط، لديهم نقص في كل شىء حتى مياه الشرب، إن الوضع المضطرب في العراق يعد أمراً سلبياً بالنسبة لنا، ولكنه من ناحية أخرى وفر لنا سوقاً تجارياً في الجنوب لم نكن نحلم به”.

ويرى توركان أكبر مستشار للرئيس الإيراني، مستقبلاً مشرقاً للتجارة الإيرانية على المدى البعيد، حيث يرى توركان والذي يرأس أيضاً “منظمة الأسواق الحرة” الإيرانية، أن رفع العقوبات عن إيران  سيمكنها من بناء شبكة سكك حديدية بين الخليج وبحر قزوين، مما يعني أن منطقة “نهر أرفاند” ستزود ليس فقط العراق بل روسيا أيضاً.

إن منطقة “أرفاند” الصناعية التجارية الحرة عندما تبدأ عملها الكامل ستكون معفية من الضرائب والرسوم والقيود البنكية والتأشيرة وقوانين العمل، كما تأمل الحكومة الإيرانية إعطاء الصناعات البترولية ومصانع الصلب والحديد والطاقة المتجددة أولوية لدى المستثمرين، فقد بدأت الحكومة فعلياً بإنشاء مصانع ضخمة للحديد بلغت تكلفتها 2 مليار دولار، تديرها شركة “جهانارا” الحكومية، بالشراكة مع إسبانيا.

لكن المنطقة تحتاج للكثير من العمل، فما تزال آثار الحرب ظاهرة في البنية التحتية المدمرة، بالإضافة إلى حاجة منطقة “نهر أرفاند” إلى التجريف وإزالة أكثر من 40 سفينة غارقة بسبب الحرب.

ويقول زماني :”لا يمكننا أن نعتمد على أموال النفط إلى الأبد، ولهذا توجهنا لجذب الاستثمارات الأجنبية لتوسيع الصناعة وتزويد الأسواق المحلية والعراقية باحتياجاتها، إذا نظرنا إلى الخارطة سنجد أن البصرة تبعد نصف ساعة فقط عن أرفاند”.

إرم نيوز

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
فوضى العراق دجاجة تبيض ذهباً لإيران

http://www.iraq5050.com/?art=60746&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة