Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
08:02:39 - 24/02/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-01-25
التسوية الوطنية والقلق السياسي..

 
2017-01-26
اطفال "جهاد النكاح" قنابل موقوتة مالم نعالج اوضاعهم

 
2017-01-26
السلطة الرقابية تحتاج الى رقابة..!!

 
2017-01-26
أَنْقَرَةُ المُعَلَّقَةِ! وَالرِّيَاضُ المَرْكُولَةِ!

 
2017-01-26
قادمون يا كراسي .. بقرارات أو توافقات

 
2017-02-07
قراءة في زيارات التحالف الوطني للمحافظات

 
2017-01-27
مطار الطفوف

 
2017-02-01
شناشيل "ارنست آند يونغ".. جهدٌ ضائع! عدنان حسين

 
2017-02-02
لوحة زاهية من تاريخنا العبق

 
2017-01-27
كيف خطّط الأستاذ "صبحي عبدالحميد" لمحاولة "عارف عبدالرزاق" الإنقلابية الأولى؟؟؟ ولماذا لم يتم تنفيذها؟؟؟

 
2017-02-09
شناشيل هل نرفع الرايات البِيض للفاسدين؟ عدنان حسين

 
2017-02-02
علي بابا والحواسم يسرقون جامعة الموصل

 
2017-02-06
حقائق عن تخفيض رواتب وتخصيصات أساتذة الجامعات

 
2017-02-06
العمود الثامن عزيزي ترودو .. أرجوك حدِّثهم عن المحبّة علي حسين

 
2017-01-27
عدسة النزاهة وحمايات الرعاية الاجتماعيَّة

 
2017-02-06
تحديات الأمن المائي في العراق

 
2017-02-09
عندما يبوح حمام الدوح

 
2017-02-02
الشرق الاوسط : مخطط لتأسيس الدكاكين المناطقية والعشائرية

 
2017-02-06
هل يستحق المواطن العراقي كل هذا ؟

 
2017-02-07
عراقيو المهجر...

 
2017-02-09
سرقات وخطف في وضح النهار..

 
2017-02-11
المواطن العراقي، واللصوص الثلاث

 
2017-02-01
العمود الثامن أميرة الانتقام علي حسين

 
2017-01-28
قضيةُ رأيّ عام

 
2017-02-07
عذرا سيدي المدير!

 
2017-01-27
يوم جعلنا الورد جنكيزخان

 
2017-01-28
العكرب دواها اليمني

 
2017-02-10
احتلال امريكا للعراق صح او خطا , نزوة ام غباء!

 
2017-02-01
حـديقـة الثـقافـة

 
2017-01-28
المجتمع في فكر المرجعية الدينية ؟

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-10-29

     

لماذا ايران تسعى لتخريب بنى المجتمع العراقي رغم حب الكثيرين لها ؟!

الخميس، 29 تشرين الأول، 2015

لا اكذب او اتحامل على ايران لانها تسيطر الان على العراق كما يتهمني البعض من كتاب السلاطين الذين باعوا قلمهم للعدو حين أنعت  حكام ايران والفرس  بالمجوس بالرغم من انني لا اعتقد ان الفرس يعتبرون ذلك اهانة لانهم لا يزالون يحتفلون بعيد نوروز عيد المجوس !! بالرغم من انهم يسمون انفسهم دولة إسلامية فتشابهت الصفات بين الدولة الاسلامية الفارسية والدولة الاسلامية الداعشية وكلاهما يفعلون ما لا يدعون .لا اريد الابحار في معنى المجوسية وما تمثله و تهدف اليه لنعلم بعدها ان كنت انا صادقا في وصفي ام أكون انا الاخر من كتاب السلاطين ( لا سلطان علي الا الله ) لان المجوسية اصبحت معروفة للجميع!,
نشير هنا الى ان المجوس دين توعد الله متبعيه بالعذاب (  إِنَّ ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ وَٱلَّذِينَ هَادُوا۟ وَٱلصَّـٰبِـِٔينَ وَٱلنَّصَـٰرَىٰ وَٱلْمَجُوسَ وَٱلَّذِينَ أَشْرَكُوٓا۟ إِنَّ ٱللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍۢ شَهِيدٌ) والفصل بالاية هنا كما هو واضح أي يدخل المؤمنين الجنة ويدخل الاخرين من مجوس ومشركين وغيرهم النار .. اذن ويلكم ولا عذر لكم ايها المتبعين لهؤلاء المجوس لانهم سيسوقوكم معهم الى نار جهنم ..! هل تشككون في كلام الله, سبحانه وتعالى ؟.
بعدما فشلت ايران الفشل الذريع في محاولاتها المحمومة من احتلال العراق وضمه اليها طيلة مدة  القادسية الثانية من : 1980-1988" نأت بنفسها جانبا واتكأت على محاولات الغرب التدميرية ضد العراق ولما اضطرت المقاومة المسلحة العراقية اقوى دولة بالعالم على الانسحاب من العراق تجر اذيال الخيبة وتتستر على اعداد قتلاها وجرحاها قاموا بتسليم العراق لايران كمكافئة بين حلفاء, وللاسف كان كثير ولا يزال البعض من الشعب العراقي مضلل ولديه عقدة نفسية لذلك فاعتقادا من البعض بحسن اتباعهم لان الشيطان الفارسي زين لهم عملهم السيء تجاه وطنهم العراق فخانوه (أَفَمَن زُيِّنَ لَهُۥ سُوٓءُ عَمَلِهِۦ فَرَءَاهُ حَسَنًۭا ۖ فَإِنَّ ٱللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَآءُ وَيَهْدِى مَن يَشَآءُ ۖ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاٰتٍ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌۢ بِمَا يَصْنَعُونَ).اذن هذه المهانة الثانية التي تعرضوا لها في القادسية الثانية اعادت لهم هزيمة كسرى الماحقة فازدادوا حقدا .
عمد ت الامبريالية الاستعمارية الغربية على تقسيم العرب الى اقطار ودويلات هزيلة لكن الشعب العربي والاسلامي نهض من جديد محاولا تشكيل كيانات وحدوية يدفعه بذلك ارثه التاريخي فلذلك لجأ الغرب صاحب مشروع فرق تسد الى العمل على تجزيء الوطن العربي الى دويلات اصغر وكانتينات اقليمية من أجل السيطرة واجبارنا على الاعتماد الكلي على الغرب بينما ابقى ايران رغم تعدد قومياتها واختلاف تضاريسها على وحدتها الجغرافية كي تكون بعبعا يخشاه العرب فيرتموا باحضان الغرب من جديد .لكن الحزم العربي بدأ يشعر بهذه المخططات الخبيثة ولاحت بوادر نهضة عربية اسلامية من جديد انطلقت هذه المرة من الخليج العربي الذي استشعر مدى الغباء الذي مارسوه حين ساهموا بكسر البوابة الشرقية للامة العربية .
لا اريد ان اعيد ذكر حقد وانتقام المجوس من العرب الذين حطموا امبراطورية كسرى الى غير رجعة لاننا كتبنا عن ذلك واصبح شيئا معروفا ويقينا لذلك كانت حكومات ايران الشاهية والعمامتية معادية للعراق .ثم اجتمعت المجوسية والصفوية بحلّة فارسية  متعالية تسعى لتدمير من دمر هيمنتها الظلامية ثم ها هي الدولة المتعالية تجد ان العراق بزمن البعث الذي لم تستطيع ان تحتله قد محا الامية وبات جميع العراقيين يقرؤون ويكتبون فازدادت المعرفة لدينا بينما شعبها متخلف بالضبط مثلما سعت ضد شعبنا , الى ان جاء (الثوار العبيد ) الذين حرروا العراق من البعث! فاعادوا الامية والتخلف وعلى نطاق واسع , انظر هذه الصفة منتشرة بين الاكراد ايضا لان حكامهم المفروضين عليهم يسعون لان يبقى الاكراد متخلفين  ايضا كي يسهل انقيادهم .
الشيء الثاني المرادف لعملية بناء شعب مثقف دأب البعث على انهاء الطقوس الفارسية التي تصاحب شهر رجب التي لا صلة لها بالاسلام او بالمحبة وسعى الى الغاء التفرقة والحقد بين العراقيين مما شكل سابقة خطيرة انتشرت الى شعوبها .  
قام البعث بتأميم بترول بلاده مما كسر الاحتكار الاجنبي وتوفرت لديه سيولة مالية كبيرة استغلها في انشاء المصانع العملاقة من مصانع سلاح وكهربائيات وكان مشروع انتاج سيارة عراقية قاب قوسين او ادنى , كما استغل البعث موارده فاحيا الاراضي ووهبها لمن يزرعها فانتشرت الزراعة والخضرة في العراق ثم عمد على تنمية البلد من خلال احلال الاستقرار في شمال العراق فاصدر قانون 11 اذار الذي منح فيه حكما ذاتيا للاكراد بينما بلد منشئهم في ايران مضطهدين .فحول امواله من المجهود الحربي الى تحسين الخدمات من ماء وكهرباء وشوارع وحدائق ومستشفيات مجانية وتعليم مجاني وغيرها , وكان مقدرا للعراق ان يصل بشعبه ليعيش حياة"تتساوى مع حياة الغرب بل تتعداها بالرفاهية والخدمات المجانية .
المؤامرة بدأت منذ تأميم النفط فدفع الغرب ايران وعملائها الاقزام ليتحرشوا بالعراق وادخلوه بحروب وابادة وحصار الى يومنا هذا .بل ان المتابعات المالية تقول ان العراق سيعلن افلاسه وسيتم بيعه للشركات العالمية وسيتحول شعبه الى عمال لديهم .  
اذن لن ينفعكم يا من تتوددون وتططئون الراس للفارسي فحقدهم الذي صبغكم به يسري عليكم ايضا فانظروا لعربستان لاخوانكم العرب في الاحواز المحتلة والاعدامات يومية ويعيشون حالة بعيدة عن الحضارة وهكذا سيفعلون بكم .انها مجرد مسألة وقت الا اذا انتفضتم ضد سراق العراق الطغاة وانشقيتم عن الطابور الخامس من العملاء وعملتم على إعادة تسليم العراق بيد الذين بنوا حضارته الجديدة قبل الاحتلال .. مجرد مشاهدة على السريع ولو لثوان فيما كان عليه العراق وشعبه والى ما وصلنا اليه الان سنجد ان الماضي السعيد كان جنة بالمقارنة مع الان .
لكن ماذا نقول لعقول تفضل وتحب ان تعيش ذليلة خائبة خانعة لمن يتولاهم

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
لماذا ايران تسعى لتخريب بنى المجتمع العراقي رغم حب الكثيرين لها ؟!

http://www.iraq5050.com/?art=60720&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة