Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
03:04:12 - 25/04/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-04-03
وسائل الاعلام العراقية وفقدان الروح الوطنية

 
2017-03-27
غسيل الأموال في العراق/ في ظل غياب الشرف والضمير !!!

 
2017-04-15
الدكتور سليم الجبوري . خَّلّي نسولف!

 
2017-03-30
تهنئة مسلوخة العطر من " قوباد " .!

 
2017-04-03
السيد رئيس الوزراء المحترم ..تصريحاتك الاخيرة في خانة الشبهة

 
2017-04-04
لماذا تُعاق العدالة فـي قضايا النزاهة؟

 
2017-04-01
تسونامي الفساد

 
2017-03-28
البطاقة التموينية .. وداعاً

 
2017-03-31
هذا ما يهدد به الدواعش بعد خروجهم من الموصل

 
2017-04-03
ما الغاية من مجزرة الموصل؟

 
2017-04-07
مبروك للعراقيين التسلسل 166 في الفساد العالمي

 
2017-03-29
شناشيل تقصير إعلامي ... بامتياز عدنان حسين

 
2017-04-13
موسم صيد حيتان الفساد

 
2017-03-30
نص ردن هيئة "تطبير" العدالة علاء حسن

 
2017-04-01
لماذا لم يرجع مسيحيو الموصل لبيوتهم بعد استعادتها من تنظيم «الدولة»؟

 
2017-04-01
ماذا بعد قمة الميت وداعش .. هل سيعترف العرب السنة بإسرائيل مقابل تحجيم دور إيران !؟

 
2017-04-04
طـباخ الـريس

 
2017-04-08
الضربة الأمريكية كانت لسوريا أم لروسيا؟

 
2017-03-29
المعمم المثقف .. المعمم الذي يصنع الجهل

 
2017-04-01
شناشيل أي نظام أغلبية وأقلّية يَعنون؟ عدنان حسين

 
2017-03-26
تسوية الاستقرار بعيدة المنال ماجد زيدان

 
2017-03-27
انبياء مكاتب المفتشين العموميين !

 
2017-03-28
من المسؤول عن تعقيد منح إجازة ال4 سنوات للموظفين ؟؟

 
2017-03-31
المدني بن لأدن

 
2017-03-31
الحل الصيني لمشكلة السكن

 
2017-03-25
تحرير الموصل عنوان لقوة وصلابة المقاتل العراقي

 
2017-04-06
ما هي السيارة التي سيحتفظ بها وزير الهجرة بعد انتهاء ولايته؟

 
2017-03-30
قَراراتٌ تارِيخِيَّةٌ أَوِ أَلخُرُوجِ مِنَ التَّارِيخِ!

 
2017-04-13
رياضتنا.. وصراع الكراسي

 
2017-04-16
في دهوك ...... طفلة امام شبح بتر يدها والسبب خطأ طبي قاتل ايفان علي عثمان الزيباري

 
انقر هنا للمزيد ...
2015-10-29

     

أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي

البلدان المصدرة للنفط والغاز تستفاد من إيراداتها النفطية في التنمية لتطوير الصناعة والزراعة والتجارة ودعم القطاع الخاص الا العراق البلد الوحيد الذي يتكئ على الإيرادات ويعتاش على المستورد ولم يفكر القائمين على اقتصاده وصناعته النفطية بان النفط مادة ناضبة ويتأثر بالمزاج السياسي والأسعار العالمية وما نمر به الان من عجز وتقشف هو نتيجة انخفاض سعر النفط عالميا ,لا أريد الخوض بالأرقام والتزويق اللفظي والكنايات والاقتباسات وجر المتلقي الى متاهات ,بقدر ما اريد ان اقدم ما امتلك من خبرة لأبناء شعبي الذين اطلهم الفقر والجوع والتطاول
على دخلهم الاقتصادي(المتمثل بسلم الرواتب) والتقشف,والفت انتباه الأشخاص الذين يشتغلون بالاقتصاد ويجنون مرتبات خيالية وامتيازات جنونية دون ان يقدموا معالجات وحلول بل شجعوا المسؤول على التطاول على حقوق الشعب ,فهناك مشاريع سريعة المردود الاقتصادي وسريعة الانجاز وتوفر مليارات الدولارات التي تذهب الى الخارج ,
اولا :مشروع الزراعة والثروة الحيوانية الكل يعرف بان العراق يمتلك أراضي زراعة واسعة وكان يسمى لحد خمسينات القرن الماضي 'بأرض السواد' ويمتلك ثروة حيوانية وسمكية كبيرة يمكن الاستفادة منها وسد الناتج المحلي وتصدير الفائض لو توفرت الأيادي النظيفة والنزيهة التي تشرف على التمويل ومنح التسهيلات والقروض والرقاقبه بفترة ما بين ستة أشهر الى ثلاث سنوات, بدل صرف مليارات الدولارات على استيراد منتجات الالبان واللحوم والأسماك خصوصا وان العراق يمتلك الكفاءات الزراعية وتربية الحيوانات وصناعة الألبان والماضي القريب خير شاهد على ذلك
ثانيا: مشروع الصناعات النفطية العراق بلد منتج للنفط و والغاز , اذن لماذ نستورد المشتقات النفطية والغاز بمليارات الدولارات ونزهق المواطن و الموازنة؟,هل تعلم سيدي القارئ بان بناء مصفى أسهل بكثير من بناء مول او بناء قصر مسؤول ويمكن بناء مصفى بكل محافظة بأيادي عراقية وسد الناتج المحلي وتصدير الفائض بسعر خمس أضعاف سعر برميل النفط العالمي, خصوصا والقطاع النفطي يمتلك الكفاءات القادرة على بناء المصافي وبفترة وجيزة ولدينا ما يثبت ذلك على الأرض ,وبذلك نكون قد وفرنا ملايين من فرص العمل وانهينا البطالة التي تمثل منبع الجريمة,ووفرنا
مليارات الدولارات التي يمكن الاستفادة منها في مشاريع تقضي على العدو التقليدي (الفقر والجهل والمرض),وتمنع التطاول على أموال المواطنين

ستار الجودة
كتابات
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي

http://www.iraq5050.com/?art=60706&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة