Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
05:12:28 - 14/12/2017 توقيت بغداد


الوثائق
الأكثر قراءة
2012-03-11

     

مسلسل الفساد العام في جامعة البصرة/الحلقة الرابعة

تنفيذا لطلب احد المعلقين على حلقتنا الثالثة بان نقدم الوثيقة التي تثبت انتماء (د.صالح إسماعيل الكرناوي) إلى حزب البعث قررنا تقديم موعد عرض  تلك الوثيقة وحلقتها وعرضها ألان.رغم أننا سبق وان قررنا التسلسل بعرض الحقائق من الأقل أهمية ثم المهم ثم الأهم ثم الأكثر أهمية لكي لا تهمل الأمور الأقل أهمية.لكن اقتضت الضرورة  تقديم عرض الوثيقة ألان
 
    من خلال مطالعة الحلقات الثلاث السابقة ووثائقها التي تثبت تسليم الكرناوي شقة من الجامعة لزوجة قيادي بعثي
مجتث رغم وفاته ورغم عمل زوجته خارج الجامعة وتعيين الكرناوي(بالتعاون مع العجيلي) إلى فدائي من عائلة بعثية وتسليمه منصب وحماية وسيارة مضللة حال تعينه وسرقة الكرناوي مجلس الفدائي ألتحقيقي وإخفائه بانتظار قرار عفو مثل  الذي سبق أن شمل الكرناوي الذي أثبتنا انه من أرباب السوابق وبالمقابل عرضنا كيفية تعاون العجيلي والإرهابي الراوي مع الكرناوي لإخفاء جرائمه والتستر عليه وكيف قام الكرناوي بمنع  الممثل القانوني لهيئة المسائلة والعدالة من دخول الجامعة وغير ذلك الكثير مما سنعرضه لاحقا
 
   من البديهي أن تطرح تلك الأسئلة  نفسها(لماذا قام العجيلي باختيار الكرناوي رئيسا لجامعة البصرة؟ولماذا تستر العجيلي والراوي على جرائم الكرناوي وفساده المالي والإداري والأخلاقي ولماذا ساند البعثيون الكرناوي؟ولماذا نصب الكرناوي البعثيين في الجامعة ودعمهم؟ولماذا تحمل الكرناوي مسؤولية المخالفات القانونية والإدارية والمالية بشكل فاضح من اجل  مصلحة وخدمة البعثيين؟ ) كل تلك الأسئلة والتي مثلها جوابها أن الكرناوي تم تنصيبه من قبل العجيلي لتنفيذ صفقة مع البعثيين لتبادل المصالح وتم نشر ذلك منذ سنتان في الانترنيت ورغم مظاهرات الطلبة والأساتذة والموظفين ضد شخص رئيس الجامعة الكرناوي والمطالبة بعزله  ولكن لا حياة لمن تنادي رغم أن السيد الوزير الأديب قد صرح مؤخرا أن العجيلي كان يقود الوزارة حسب  أوامر حزب البعث!ومن البديهي أيضا بعد عرض تلك الوثائق ان تنصيب الكرناوي جاء أيضا تنفيذا لأوامر حزب البعث. ولكن يبقى السوأل الأهم هو(لماذا تم اختيار الكرناوي بالذات دون البعثيون الآخرون وهم كثيرون في جامعة البصرة؟)؟
 
   .الجواب/إن صالح الكرناوي ما كان  بعثي عادي بل هو ذيل امني ذليل االى مديرية أمن البصرة حتى قبل انتمائه رسميا إلى البعث وكاتب تقارير طراز أول وداعم إلى البعثين بالمال والرجال والتقارير والتسجيلات الصوتية(شريط مسجل كاسيت) هو وعائلته.بل انه فاق زبانية امن صدام بحيث انه يؤكد على تنفيذ تقاريره بحق المظلومين إذا ابطىء قليلا زبانية الأمن بعملهم!واحد الأدلة بالإضافة إلى الكثير من الشهود هو الكتاب المرفق المرقم(ل أ م/س ش/7411) في(25/12/2002) الصادر من اللجنة الأمنية المشتركة في قيادة فرع الابلة لحزب البعث الموجه إلى مديرية امن البصرة والوارد إليهم برقم(ق72س ش/30025) وتاريخ(29/12/2002) والذي يؤكد على كتاب فرع الأبله السابق المرقم(ل أ م/6322)في(18/9/2002) المتضمن تقرير حزبي من(الرفيق صالح إسماعيل الكرناوي) ضد بعض الأبرياء يمكنكم مطالعة المرفق والهوامش والتأكد من الأرقام والتواريخ وجميعها مسجلة بعدة أماكن ولدى عدة جهات حاليا وذلك غيض من فيض ولكم الحكم
 
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الوثائق
مسلسل الفساد العام في جامعة البصرة/الحلقة الرابعة

http://www.iraq5050.com/?art=6056&m=7

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة