Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
01:06:52 - 26/06/2017 توقيت بغداد


الوثائق
الأكثر قراءة
2012-02-22

     

التسول " يغزو بلد ميزانيته خيالية

تنتشر ظاهرة التسول في مختلف المجتمعات ...و في مجتمعنا العراقي فبالرغم من ميزانيته الخيالية الا أننا أصبحنا نرى ونسمع عن المئات من المتسوليين يجوبون شوارع المدن ... وهنا ننشر لكم تقريرا عن هذه الظاهرة نشرته اليوم صحيفة المدى

إيمان مهدي، إحدى النساء من محافظة بابل التي امتهنت التسول من أجل تأمين معيشة عائلتها المكونة من أربعة أطفال، نراها صباح كل يوم في أحد (كراجات) مواقف النقل تمد يدها للآخرين أملا بالحصول على مبلغ من المال
'المدى' سألت مهدي عن أسباب تسولها، فأجابت خجلة: 'لكي لا أبيع شرفي، ومن أجل أن أرعى أطفالي

ومثل إيمان مهدي المئات من المتسولين نساءً ورجالا وأطفالا، نراهم ونسمع عنهم يتسولون في الشوارع والأسواق ومواقف السيارات، في بلد ميزانيته خيالية

أطفال جياع
الطفل احمد، قال لـ'المدى': أنه وشقيقه يتسولان لإعالة أسرتهما، مبينا 'أتجول منذ الصباح الباكر وحتى منتصف النهار، أمد يدي وطلب الصدقة والمعونة، البعض يتعطفون علينا والبعض الآخر يقول (الله ينطيك)'. مشيرا إلى أن العديد من اصدقائه 'هم الآن في الصف الخامس الابتدائي، لكنني تركت المدرسة مجبرا بسبب الجوع

أما أبو حسين، رجل عجوز ألتحف عباءته الممزقة وهو يجلس القرفصاء على جسر الحلة، وأمامه صحن صغير يضع فيه المارة ما يتصدقون به، قال لـ'المدى': 'أنا أعيش وحدي بعد أن تركني أبنائي، أعاني الوحدة وقلة المال، لذا اضطررت للتسول مهنة من لا مهنة له، أتمنى أن ارتاح في مكان يؤويني وأشعر إني إنسان'، بحسب تعبيره

أسئلة بلا أجوبة

الباحث التربوي سمير محمد، بين لـ'المدى' أن هناك قوانين تمنع التسول، مضيفا 'التسول ظاهرة غير حضارية تسيء لسمعة العراق، خاصة وأنه بلد غني بلغت ميزانيته للعام الحالي أكثر من 110 مليارات دولار

وتابع بالقول: أن 'هذه الظاهرة تحتاج إلى وقفة جريئة من الحكومتين الاتحادية والمحلية لإيجاد حلول سريعة لها لتأمين حياة كريمة للمتسولين، وللحيلولة دون استخدامهم من قبل الجماعات الإرهابية أو عصابات الجريمة المنظمة

من جانبها، عدت الناشطة الشبابية سوسن العلاق في حديثها لـ'المدى'، التسول بأنه ظاهرة خطيرة جدا تعود على المجتمع سلبا، متسائلة عن كيفية الحد من هذه الظاهرة وبأي طريقة ستتعامل الجهات المسؤولة معها

 

قوانين لحماية التسول

أما المواطنة زينب البلداوي فقالت: ظاهرة التسول بالدرجة الأولى 'ظاهرة اجتماعية سلبية تؤثر على المجتمع وهذا متفق عليه، ولكن في المقابل هناك الخبرات الكثيرة والمؤسسات الواسعة والكبيرة التي من واجبها الحد من هذه الظاهرة

وطالبت في حديثها لـ'المدى'، بأن تسن قوانين جديدة لحماية المتسول وقوانين أخرى تمنعه من التسول، مشيرة إلى أن الجهات المعنية بهذا الموضوع تستطيع أن تضع الكثير من الحلول للحد من هذه الظاهرة أو تقليصها

الطمع وليس الحاجة
المواطنة نور الخفاجي أشارت ، إلى أن انتشار ظاهرة التسول في العراق سببها 'ذهاب خيرات البلد إلى المسؤولين وليس للشعب، وهو ما يضطر البعض إلى العيش على بقايا المستفيدين من خيراته'، بحسب تعبيرها. في حين قالت المواطنة أزهار علي : أن البعض اتخذ التسول 'مهنة له أو تجارة للحصول على المال دون أن تعب او عناء، والبعض الآخر يقوم بهذا العمل لسوء حالته المعيشية ولعدم قدرته على تقديم أي شيء يعيل به عائلته

فريق حل المشكلات

مدير مكتب حقوق الإنسان في بابل التابع لوزارة حقوق الإنسان محمد عيسى مهدي قال: أنه تم تشكيل فريق عمل باسم (فريق حل المشكلات)، يضم جميع الدوائر ذات العلاقة، وهي وزارة العدل ممثلة بقاضي الأحداث، ودائرة الرعاية الأحداث ودائرة صحة بابل، إضافة إلى مديريتي التربية والشرطة في بابل وممثلين عن الوقفين الشيعي والسني، إلى جانب المحافظة ومجلس المحافظة وممثل عن قائممقامية قضاء الحلة وجامعة بابل، وضع حل سريع لظاهرة التسول. وبين أن الفريق خرج بعدة توصيات، منها إجراء جرد بالأبنية والدور الخاصة بالرعاية الاجتماعية لمعرفة طاقتها الاستيعابية وما تحتاجه من مستلزمات لاستيعاب المتسولين، فضلا عن ترحيل المتسولين الوافدين إلى محافظاتهم التي جاؤوا منها، مضيفا أن التوصيات تضمنت أيضا شمول جميع المشردين والمتسولين بشبكة الحماية الاجتماعية وفقا للضوابط. وأضاف مهدي أنه تقرر خلال الاجتماع الذي عقد قبل أيام، قيام مديرية الشرطة بمنع التسول وتوفير أماكن للمتسولين لحين إحالتهم للقضاء، وإعداد دراسة بعدد المتسولين، مشيرا إلى أنه تم تسجيل 12 طفلا متسولا متسربا من الدارسة في التعليم المسرع وإحالة عدد من المتسولين كبار السن إلى دور السكن الخاص بهم وترحيل مجموعة من المتسولين إلى محافظاتهم الاصلية

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الوثائق
التسول " يغزو بلد ميزانيته خيالية

http://www.iraq5050.com/?art=5522&m=7

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة