Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
03:04:12 - 25/04/2017 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-03-29
العبادي والسيسي يبحثان تسهيل منح تأشيرات السفر للبلدين

 
2017-03-30
25 نائبا يوقعون لإستجواب وزير الاتصالات

 
2017-04-03
مغامرة لوزير عراقي كادت ان تودي بحياة 200 مسافر

 
2017-03-30
جدران المدارس فـي واسط تتحول إلى رسائل غرام تطارد الطالبات

 
2017-03-30
واشنطن تعلن وليس بغداد عدد قتلى الجيش العراقي في الموصل

 
2017-03-25
هل دفعت الاعلامية العراقية ريهام عابد حياتها ثمنا لقلمها الجريء؟

 
2017-04-03
“نعال” وزارة الصحة المستورد يثير استياء وسخرية الشارع العراقي ومواقع التواصل

 
2017-03-31
بالصورة..ما قصة الظرف المغلق بالشمع الأحمر الذي سلّمه الصدر لخطباء الجمعة؟

 
2017-03-26
بالوثائق: حسن الشمري يكشف تجاوزات تقدر بالمليارات لأحدى شركات الاتصالات في الكابل الضوئي

 
2017-03-30
231 ألف نازح من الموصل ولجنة حقوق الانسان تناشد العالم بالمساعدة

 
2017-03-31
تشديد إجراءات أمن بغداد تحسباً لتظاهرة ضد الفساد

 
2017-03-25
الحكومة العراقية تسحب يد 67 موظفا في المنافذ الحدودية على خلفية شبهات فساد

 
2017-03-29
متاجرة بالمخدرات شذوذ وابتزاز وسرقات .. شهادة لـ(باسنيوز) من داخل أحد السجون العراقية

 
2017-03-30
اقتصاديون: العراق يخسر 3.65 ملياردولار جراء احتراق الغاز المصاحب للنفط

 
2017-03-31
الأمين العام للأمم المتحدة يزور مخيما لنازحي الموصل

 
2017-04-03
بالصور .. مجهولون يضرمون النار بمبنى بلدية في بغداد

 
2017-03-30
إيران ترد على الكتيبة الداعشية التي هددت طهران وسليماني باللغة "الفارسية" في ديالى

 
2017-03-30
استعجال أميركي وراء مذبحة المدنيين في الموصل

 
2017-03-25
اتهامات "سوء الإدارة" تطيح بنائب رئيس مجلس كربلاء

 
2017-03-30
تجدد الاتهامات بتعذيب سجناء عراقيين حتى الموت... والحكومة تنفي - See more at: https://www.alaraby.co.uk/society/2017/3/30/%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%AA%D8%B9%D8%B0%D9%8A%D8%A8-%D8%B3%D8%A

 
2017-03-31
أمريكا تتورط في حروب طويلة.. و «عقيدة» ترامب: التصعيد عسكريا.. الصدمة والترويع على غربي الموصل

 
2017-03-27
السفير الايطالي لـ'الغد برس': نمتلك اكبر وجود عسكري بعد أمريكا في العراق

 
2017-03-30
نص البيان الختامي “اعلان عمّان” للقمة العربية الثامنة والعشرين

 
2017-03-25
تعدّدت الطرق والمال الهدف..الاختطاف والابتزاز تجارة الأزمات!

 
2017-03-30
بيان قمة البحر الميت: وحدة العراق واستقراره ركن أساسي من الأمن القومي العربي

 
2017-04-03
الموصل: العثور على 16 جثة لمدنيين أعدموا بالرصاص

 
2017-03-29
العراق: واشنطن تقر بارتكاب مجازر الموصل

 
2017-03-30
تفاصيل اعتقال طلاب جامعيين بالنجف يرتدون زي داعش

 
2017-03-30
مقتدى الصدر يرسل وصيته "مغلفة" إلى خطباء الجمعة

 
2017-03-26
الوقت والمال ضحيّتا الروتين والابتزاز في دوائر المرور!

 
انقر هنا للمزيد ...
2011-05-03

     

شركة هواوي وممارسات الفساد في وزارة الاتصالات العراقية

شركة هواوي وممارسات الفساد في في وزارة الاتصالات العراقية
من قبل موظفي الشركة العامة للاتصالات والبريد التابعة للوزارة

كنت اعمل في الشركة العامة للاتصالات والبريد ITPC منذ سنة 2003 والى يومنا هذا ولقد رأيت كل أنواع الفساد والرشوة والفوضى، وأود هنا أن ألقي الضوء على نوع من أنواع الفساد داخل الشركة العامة للاتصالات والبريد ITPC تحت قيادة الاستاذ قاسم الحساني خلال السنتين الماضيتين.
شركة هواوي، وهي شركة صينية تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات وقطاع الاتصالات، والتي توفرت لها فرصة العمل في العراق قبل عام 2003، وهي تنافس شركات أخرى مثل اريكسون (شركة سويدية)، والكاتيل لوسنت (شركة فرنسية أمريكة)، وسيمنز (شركة ألمانية)، وZTE (شركة صينية). لقد نجحت شركة هواوي بتوقيع عدة عقود مع الشركة العامة للاتصالات والبريد منذ عام 2003، معظمها تم توقيعه منذ عام 2008، بالواقع لقد قامت بتوقيع جميع عقود الشركة العامة للاتصالات والبريد منذ ذلك العام عندما كان السيد فاروق عبد الرحمن وزيرا للاتصالات والسيد قاسم الحساني المدير العام للشركة العامة للاتصالات والبريد.
نعلم ان هذه الشركة قد تمكنت من الفوز بمعظم العقود من الشركة العامة للاتصالات والبريد بقيادة قاسم الحساني، وفيما يلي بعض المعلومات حول شركة هواوي وقاسم الحساني المدير العام للشركة العامة للاتصالات والبريد:

لقد ساهمت شركة هواوي بالقيام بدور نشط لزيادة ودعم الفساد لدى موظفي الشركة العامة للاتصالات والبريد وعلى جميع المستويات سواء من كبار المسؤولين في الشركة العامة للاتصالات والبريد أم صغارهم. لقد لعب مسؤولي شركة هواوي دوراً نشطاً للغاية عبر التواجد الدائم في مكاتب الشركة العامة للاتصالات والبريد وأروقتها عبر زياراتهم المستمرة للسيد قاسم الحساني وغيرهم من موظفين الشركة العامة للاتصالات والبريد.
لقد تم تسليم شركة هواوي جميع معلومات وعطاءات منافسيها لتستطيع منافستهم، عبر اعطاء الهدايا والرشاوي لمسؤولي الشركة العامة للاتصالات والبريد ومديرها العام السيد قاسم الحساني. لقد تمكن موظفي الشركة العامة للاتصالات والبريد من الحصول على معلومات مهمة وسرية عن منافسي شركة هواوي وتم تسليمها فيما بعد الى شركة هواوي مقابل رشاوي مختلفة الأنواع والأشكال. ان مسؤولي شركة هواوي أصبحوا متواجدين بشكل اسبوعي ان لم نقل بشكل يومي في الشركة العامة للاتصالات والبريد ويتم معاملتهم باحترام كبير من قبل مسؤولي الشركة العامة للاتصالات والبريد، خاصة من قبل السيد قاسم الحساني الذي فتح الباب لسياسة أي شركة مستعدة لدفع مستحقاتها له. لقد اصبحت شركة هواوي مساهماً كبيراً في مستوى الفساد القائم في تركيبة الشركة العامة للاتصالات والبريد تحت قيادة السيد قاسم الحساني. ليس من قبيل الصدفة أن يتفاخر مسؤولي شركة هواوي بأنهم نجحوا بالفوز بجميع عقود الشركة العامة للاتصالات والبريد طوال العامين الماضيين. لقد وصل الفساد في الشركة العامة للاتصالات والبريد الى درجة ان شركة هواوي بدأت تسوق علاقاتها مع قاسم الحساني لتسهيل معاملات الشركات الاخرى. ان السيد قاسم الحساني يرى ان مركزه في الشركة العامة للاتصالات والبريد يجيز له ولعائلته التربح من جميع الشركات التي تتعامل مع الشركة العامة للاتصالات والبريد، والوثائق تبين ان السيد قاسم الحساني متساهل للغاية في القيام بأعمال تجارية غير مشروعة على حساب الشعب العراقي فعلى سبيل المثال

• السيد قاسم الحساني قد سهل مهام بعض الشركات مثل شركة المزايا لمنحهم امتيازات غير متوقعة مع الشركة العامة للاتصالات والبريد بالرغم ان شركة المزايا قامت باعمال غير قانونية ومشبوهة في العراق

وقد قام السيد قاسم الحساني بتصفية وانهاء القضايا القانونية مع شركة

GBI وتسهيل اعمالها على حساب شركات اخرى علما ان هذه الشركة قامت باعمال غير قانونية بالعراق.
  أصدر السيد قاسم الحساني تراخيص الكابلات الضوئية للشركات الأخرى التي أصبحت شريكاً تجارياً باستخدام اسم شقيقه، مثل شركة Scope Sky للكابلات الضوئية
السيد قاسم الحساني أيضا على استعداد لتغيير موقفه، فبدلاً من تاخير العمل مع بعض الشركات مثل flag telecom للكابلات البحرية، فهو على استعداد لتغيير موقفه ليقوم بدعمهم من جديد طالما يستفيد هو شخصياً من هذا التغيير

من العدالة أن نشير الى ان السيد قاسم الحساني ليس الوحيد الغير مؤهل لادارة مثل هكذا مركز مهم في ادارة مرفق من مرافق الدولة بسبب قلة خبرته الفنية والادارية وانعدام الضمير، بل هناك العديد من أمثاله يشغلون مناصب حساسة من هذا القبيل مع مؤهلات مماثلة. السيد قاسم الحساني أيضا ليس الشخص الوحيد الذي يرى ان مركزه الوظيفي يجيز له ان يكون مصدر للاثراء السريع وغير المشروع عن طريق السرقة من الشعب العراقي، فهناك العديد مثله في يومنا هذا يعومون في نفس القارب

لا يمكننا إلا أن نتساءل كيف يعيش السيد قاسم وعائلته بالمملكة المتحدة حياة مرفهة، ويقوم بزيارتهم شهريا بالراتب الذي يتقاضاه من الحكومة! هي ليست بجريمة ان تعيش حياة فخمة طالما تقدر ان تكسب المال قانونياً واخلاقياً ولكن ليست بسرقة العراقيين باسم العمولة "الرشوة"، مع وجوب ان يكون يعمل لصالح الشعب العراقي. أما العمولة التي يتقاضاها قاسم الحساني فهي دائما تعني السرقة وبارخص انواعها. السيد قاسم الحساني يعتقد انه من الممكن أن يستخف بعقول موظفي الشركة العامة للاتصالات والبريد وعقول العراقيين.
اننا نعتقد انه ما زال في الشركة العامة للاتصالات والبريد مسؤولين مؤهلين وصادقين ويهتمون ببلدهم وسلامته، وان

هناك ما يكفي من الناس الموهوبين داخل الشركة العامة للاتصالات والبريد والذين عانوا خلال السنتين الماضيتين تحت قيادة قاسم الحساني، الذي يفتقد للخبرة والمهنية لشغل هذا المنصب، ويجب ان نذكر أن السيد قاسم الحساني قد يكون جاهلا ويفتقر لحس الادارة السليم لادارة الشركة العامة للاتصالات والبريد وأن ينجح بهذا المركز لعدم توفر المعرفة والتعليم المطلوب لمثل هذا العمل لديه، فلقد كانت خبرته مقتصرة بالعمل على نصب الدشات فقط. نحن لا نغفر له كونه رأس الفساد والرشوة بالشركة ويعطي نفسه الحق بمنح عقود لنفسه والآخرين خلف الكواليس لتحقيق مكاسب مالية وشخصية له على حساب الشعب العراقي.
وقد أضرّ السيد قاسم الحساني ضرراً بالغاً للشركة العامة للاتصالات والبريد، واستفاد شخصياً على حساب الشعب العراقي الذين عانى طويلاً، ونشر ما يكفي من الفساد الإداري والرشوة، وتجاهل انحدار البنى التحتية للشركة العامة للاتصالات، وهدر موارد العراقيين!
حان الوقت ليستقيل أو يقال وأن يتم تقديمه للعدالة

موظف في الشركة العامة للاتصالات والبريد


نقل من

http://iraq.iraq.ir/vb/showthread.php?t=118838&p=1672342#post1672342

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
شركة هواوي وممارسات الفساد في وزارة الاتصالات العراقية

http://www.iraq5050.com/?art=485&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة