Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
09:01:06 - 22/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-22
ترتيب العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم منذ عام 2003

 
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2017-12-22
انتخابات برلمانية وإعلانات مجانية

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-22
فساد الامم المتحدة

 
2017-12-22
الحشد الشعبي باقيا حتى يزول الارهاب الوهابي وظلامه

 
2017-12-23
الأردن في طَوْر التمرّد على حُلفائِه في السعوديّة والخليج ويَتّجه شَمالاً إلى سورية وتركيا وشَرقًا إلى العِراق وإيران.. هل تَمرّده المُتوقّع استراتيجيٌّ أم تَكتيكيٌّ؟ وكيف سيُواجِه انتقام ترامب المُتوقّع بعد تَحدّيه في الأُمم المتحدة؟

 
2018-01-21
استثمار العقول

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-22
إلى متى ستظل رقاب العرب تحت رحمة “الفيتو” الأمريكي؟ “فيتو” جديد يضاف لسجل واشنطن الأسود في مجلس الأمن!

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2017-12-23
وزير خارجيّة البَحرين تَجاوز كل الخُطوط الحُمر باعتباره “القُدس″ وتَهويدها قَضيّةً جانِبيّةً

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2018-01-07
سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2017-12-22
حكومة بغداد وحرائق الإقليم

 
2018-01-06
احزاب باطلة ومنظمات عاطلة

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2018-01-04
شناشيل : سوق نخاسة داخل البرلمان العراقي!

 
2018-01-08
أيهــا الــمــالــكــيــيــن قــــدْ آنْ لَـــكُـــمْ أَنْ تسَمعوا قـــولا ً ثـــقـــيلا

 
انقر هنا للمزيد ...
2011-12-02

     

فضيحة أخرى يشارك بها وكيل الوزير الفني السيد عبد الأمير البياتي، تنطوي على سرقة ملايين الدولارات من وزارة الاتصالات

هناك أخبار جديدة عن اتهامات وصلتنا للتو تشير الى تورط السيد عبد الأمير البياتي في فضيحة  جديدة تنطوي على السرقة، الغش، ارهاب بعض موظفي وزارة الاتصالات  النزيهين.  كما استلم موقعنا عراق 5050 معلومات بتورط موظفين آخرين من امثال المهندسة ايمان السامر في هذه السرقة. 

لقد تم اتهام السيد عبد الأمير البياتي من قبل هيئة النزاهة لتورطه في بيع جامعة البكر بمبلغ يعادل أقل من 1٪ من قيمتها التجارية الحقيقية. ونتيجة لذلك فقد أصدرت  هيئة النزاهة مذكرة توقيف ضده  وضد شريكه في الجريمة، السيد عماد محسن، المدير العام  للدائرة القانونية في وزارة الاتصالات في حزيران من هذا العام. تمكن السيد عبد الأمير البياتي من الهرب في حينها بينما تم القاء القبض على السيد عماد محسن، ليطلق سراحه لاحقاً بعد اعطائه لكفالة مالية، والمسألة لا تزال قيد التحقيق  من قبل هيئة النزاهة. كما تورط السيد عبد الأمير البياتي بمسألة فصل مفتش عام وزارة الاتصالات وذلك بعد ان قام الاخير بالتحقيق بجميع قضايا فساد وزارة الاتصالات والتي كان السيد عبد الأمير البياتي موضع للشك في حينها. في الوقت الحالي فان السيد عبد الأمير البياتي متورط في فضيحة جديدة  مع شركة تدعى IQ.

منحت وزارة الاتصالات عدة تراخيص  لشركات لغرض تنصيب وتشغيل الكيبل الضوئي من خارج العراق الى داخله، كانت شركة IQ واحدة من هذه الشركات التي تمكنت من الحصول على احد هذه التراخيص لمد الكيبل الضوئي من ايران الى العراق.تزعم شركة IQ بنصب كيبل ضوئي بسعة4 STM1 . كل واحدة من هذهSTM1  تتكون من شعيرات ضوئية بسعة 77 E1  ستتمكن بواسطتها وزارة الاتصالات  من جمع  570$ في الشهر أو 6,840$ بالسنة لكل E1  منها وستقوم شركة IQ بتشغيلها وبيعها في العراق.

تفاصيل الفضيحة

شركة IQ تدعي انها قامت بتشغيل 4 STM1فقط من ايران وقامت بدفع  مبلغ 5,617,920$ بشكل شهري لوزارة الاتصالات. المزاعم الجديدة  من بعض موظفي وزارة الاتصالات تبين أن شركة IQ بالواقع لم تجهز 4 STM1  كما تدعي وانما قامت بتجهيز STM1  128 وقامت ببيعها بحرية في العراق، أي انها سرقت ما يعادل 65,308,320$  للسنة  الواحدة من الشعب العراقي.

 

لاحظ موظفوا وزارة الاتصالات الذين كشفوا هذه الفضيحة أن شركة IQ كانت تبيع سرا كل  سعات الـE1  مقابل 300 دولار في حين أنها يجب أن تدفع لوزارة الاتصالات  570$ شهرياً هذا إضافة إلى أنها  سوف تضطر للدفع للايرانيين ومجهزي الكيبل الضوئي.  لقد قامت مجموعة شجاعة من موظفي وزارة الاتصالات بالاتصال بنا لتقديم هذه المعلومات  وقد صرحوا بان الوثائق تشير الى أن شركة IQ تقوم بالدفع لوزارة الاتصالات  عن4 STM1 فقط. وللعلم فان شركة IQ تقوم بتشغيل الكيبل الضوئي عن طريق مكتب الشركة العامة للاتصالات والبريد في محافظة ديالى.

 كيفية تورط السيد عبد الأمير البياتي:

 

لقد قام السيد عبد الأمير البياتي ممثلاُ وزارة الاتصالات، بنفسه بتوقيع جميع الكتب الرسمية التي تحتاجها شركة IQ لاكمال تعاقدها مع الوزارة، علماً ان المشهور عن السيد عبد الأمير البياتي إبداعه لتأخير العمل في  أي مشروع  تابع لوزارة الاتصالات مع الشركات الأخرى، إلا أنه كان رائدا للإسراع في تجهيز الوثائق لشركة  IQ. لم يكن  حماس السيد عبد الأمير البياتي يقتصر فقط على الضغط من أجل  اكمال جميع الوثائق المطلوبة لشركة IQ وفي أسرع وقت ممكن، ولكن ايضا قام بزيارات شخصية لموقع الشركة العامة للاتصالات والبريد في محافظة ديالى ويجتمع مع مدير  دائرة بريد واتصالات ديالى بشأن تجهيز كافة الأعمال لتسهيل وتسريع عمل شركةIQ  وضمان الحصول على كل المساعدة التي يحتاجونها. كانت الزيارة  الأخيرة للسيد عبد الأمير البياتي إلى  المنزل الشخصي لمدير  دائرة بريد واتصالات ديالى عبر زيارة شخصية، في يوم عطلة، خلال منتصف هذا الشهر، لضمان  ان يقوم مدير بريد واتصالات ديالى بتسهيل عمل شركة IQ دون تأخير ودون عراقيل.

ان حماس السيد عبد الأمير البياتي ازاء شركة IQ لإعطاء هذه الشركة  المزيد من عقود وزارة الاتصالات، وحشد التأييد نيابة عنها علنا داخل وخارج وزارة الاتصالات، مع تهديد موظفي الوزارة لعدم الكشف عن تورطه مع هذه الشركة، اضافة لقيامه بزيارات شخصية لمدير بريد واتصالات ديالى لضمان تيسير عمل  شركة IQ وفي نفس الوقت يقوم بتأخير مشاريع الوزارة الأخرى، هو ببساطة محط للتساؤل .

لقد قام السيد عبد الأمير البياتي مؤخرا، وبكل جرأة، باطلاق تهديدات ضد العديد من موظفي وزارة الاتصالات  الشجعان الذين شككوا أو نبهوا لهذه السرقة.

الدلائل لدينا تشير ظلوع السيد الأمير البياتي بأعمال الفساد التالية:

1-      بيع جامعة البكر بأقل من 1% من قيمتها التجارية الحقيقية،

2-      التآمر داخل وخارج وزارة الاتصالات لصالح شركة IQ وقيامه بتوقيع جميع الكتب المطلوبة لتسهيل عمل هذه الشركة بنفسه مسبباً بذلك خسائر للعراق تقدر بـ 65 مليون دولار أمريكي،

3-      تعمد تأجيل، احباط والممطالة في أعمال العديد من الشركات العاملة مع وزارة الاتصالات ما لم  يحصلوا على مباركته الشخصية لأعمالهم، وبنفس الوقت يقوم بالضغط بشدة لأجل آخرين، مع محاولة تهديد وترهيب، وتقليل شأن موظفي وزارة الاتصالات الذين يرفضون تسهيل عمله والاستفادة من منصبه،

4-      اتهامه بسرقة المنحة الأمريكية التي تقدر بـ 750 الف دولار أمريكي عندما كان يشغل منصب المفتش العام في وزارة الاتصالات.

5-      فشل محاولاته المستميتة لطرد مفتش عام وزارة الاتصالات من خلال تقديم توصيات كاذبة ومنحازة لرؤسائه في وزارة الاتصالات.

6-      تحديه  القانون العراقي  عندما حضر إلى وزارة الاتصالات  بنفس الوقت الذي صدر أمر بالقاء القبض عليه من قبل هيئة النزاهة، مع توفير الحماية له من مصدر مجهول داخل المنطقة الخضراء.

المسؤولين الفاسدين مثل السيد عبد الأمير البياتي هم الذين  قاموا بتلطيخ سمعة حزبهم والإسلام وسمعة العراق  على المستويين المحلي والدولي. ان أمثال السيد عبد الأمير البياتي قد ساهموا باحتلال العراق المرتبة  الرابعة في  تفشي الفساد على مستوى العالم. ان أشخاص مثل السيد عبد الأمير البياتي ساهموا بشكل كبير في اليأس الذي أصاب بعض العراقيين بسبب الفساد المستشري في البلد بسبب بعض المسؤولين الفاسدين، وان أمثال السيد عبد الأمير البياتي قد ساهموا بتلطيخ سمعة الاسلام بادعائهم الانتماء لأحزاب اسلامية. لقد تسبب أفراد مثل السيد عبد الأمير البياتي، الذي يختبئ تحت عباءة الإسلام ويصلي في مكتبه ، الى نظر الناس الى المتدينين بعدم احترام.ان أفراداً مثله كانوا يعملون بوظائف بسيطة في لندن قبل عام 2003 ويعيشون الآن حياة  الرخاء برواتبهم المتواضعة حسب ما يدعون. ان العمل هو شرف للانسان، مهما كان بسيطا، ولكن الذين يعيشون ببذخ من أموال مسروقة من الفقراء يحتسبون على الجبناء، غير الشرفاء، وهم أناس يسهل شراؤهم بأبخس الاثمان ويوماً ما سيتم معاقبتهم على جرائمهم. ان العراق ينزف، وأفراد مثل السيد عبد الأمير البياتي يعيشون في بلادنا مثل الطفيليات التي تمتص دماء  العراقيين دون خوف  أو خجل من القانون ، أو الله.

عراق 5050 يظن ان الوقت قد حان لما يلي:

1-      على وزارة الاتصالات توفير الحماية لموظفيها الشجعان الذي لم يهابوا التهديدات وفضحوا تورط السيد عبد الأمير البياتي مع هذه الشركة وكسب التأييد لمشاريعها، مع الحد من مسؤولياته التي تمكنه من التورط مع مثل هذه الشركات.

 

2-      على هيئة النزاهة اضافة اتهام آخر لقائمة الاتهام المفقودة للسيد عبد الأمير البياتي بالفساد والتهرب عنوة من القانون. ان تأخير التحقيق بشأنه بسبب الضغوطات التي يمارسها حزبه عليكم لا يعفي هيئتكم من مسؤولياتهم أمام الشعب العراقي.

 

3-      على الحزب الذي يدعي السيد عبد الأمير البياتي انه ينتمي اليه، أن يتبرؤوا منه مراراً وتكراراً وذلك لمنع تلطيخ اسمهم وسمعتهم، لدور الكثير من أعضاء هذا الحزب الذين ساهموا مساهمة رئيسية للتخلص من الدكتاتورية عام 2003  .

السماح لهؤلاء الأفراد أمثال السيد عبد الأمير البياتي بالسرقة، تلقي الرشاوي، تأخير عمل الشركات التي ترفض دفع الرشوة له، تهديد الموظفين والشركات على حد سواء مستخدماً سلطة حزبه وموقعه الوظيفي سوف يؤدي الى:

  أ‌)     تلطيخ سمعة الحزب الذي يدعي السيد عبد الأمير البياتي انه ينتمي اليه.

ب‌)    سوف يكون عبئاً في الانتخابات القادمة لسكوتكم على جرائمه.

ت‌)    تجعلكم ذات يوم مسؤولين أمام القانون بسبب أعماله الاجرامية التي لم يتخذ أي اجراء بصددها.

ث‌)    تدفع الناس للاشتباه بان تورط السيد عبد الأمير البياتي بهذا النوع من الفساد المالي الكبير هو بسبب فساد الحزب الذي يدعي السيد عبد الأمير البياتي انه ينتمي اليه بسبب سكوتهم عنه.

هذا هو الوقت الذي يظهر شجاعتكم واحترامكم للقانون، وحبكم للعراق  وذلك بايقاف أمثال السيد عبد البياتي من مواصلة اعمالهم الإجرامية في وزارة الاتصالات. توفير الحماية للسيد عبد الأمير البياتي لمنع إلقاء القبض عليه من قبل هيئة النزاهة في شهر تشرين الأول الماضي وتوفير فوج حماية له سوف يثير الشبهات حول الحزب الذي يدعي السيد عبد الأمير البياتي انتمائه اليه.

هذا الشخص الذي وصل إلى هذا المنصب بسبب ارتباطه بالحزب، لم يكن عادلاً مع الحزب الذي أوصله لهذا المنصب. كانت مؤهلاته وخبرته السابقة  لا تتماشى مع ما  يقوم به  في وزارة الاتصالات. ولايعد من العدالة بشيء بالنسبة للعراق، ولا العراقيين ولا حتى  بالنسبة للحزب الذي ينتمي اليه أن يكون من مثله بهذا المنصب.   نحن لا ننكر حقيقة أن الحزب الذي يدعي ان السيد البياتي الانتماء له قد خدم العراق طويلا قبل عام 2003, وخسر مئات الآلاف من الشهداء.  نحن نعرف ومتأكديين ايضاً حقيقة أن لايرضى هذا الحزب الذي يشهد تأريخه بالتضحيات لهذا الوطن العزيز بمثل هذه الأعمال الإجرامية التي تسوء له قبل غيره.

عراق 5050 ملتزم باكمال التحقيق حول هذا الشخص وجميع المتورطين معه وبجميع فضائحه، من ضمنها فضيحة شركة IQ.

خاص بموقع عراق5050


مواضيع ذات صلة:   


 

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات
  • 1
  • 2





  • ارسال الرابط الى صديق

    الى البريد الالكتروني  *
    من
    الرابط  *

    المقالات
    فضيحة أخرى يشارك بها وكيل الوزير الفني السيد عبد الأمير البياتي، تنطوي على سرقة ملايين الدولارات من وزارة الاتصالات

    http://www.iraq5050.com/?art=3667&m=1

    Iraq 5050.com
    موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
    في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




     

     
    استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
    © Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة