Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
01:06:30 - 26/06/2017 توقيت بغداد


الوثائق
الأكثر قراءة
2011-11-20

     

محافظ الانبار يتهم "جيش المهدي" بمحاولة اغتياله ويطالب الحكومة بتسليم المتورطين

اتهم محافظ الانبار قاسم محمد الفهداوي، جيش المهدي التابع للتيار الصدري بمحاولة اغتياله الأخيرة، مؤكدا حصوله على وثيقة مرسلة من جهاز المخابرات إلى مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي تظهر تورط جيش المهدي بالحادث، فيما طالب الحكومة بتسليم المتورطين بالعملية

وقال قاسم محمد الفهداوي إن "الجهات الأمنية سلمتني وثيقة مرسلة من جهاز المخابرات إلى مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي بتاريخ 13/11/2011، تحمل الرقم 3017، سري وشخص للغاية"، مؤكدا أن "الوثيقة تشير إلى أن احد ضباطنا في الجهاز المنسوب إلى اللواء 24 الفرقة السادسة في الجيش العراقي يعمل بصفة ضابط متابعة ابلغنا بحصوله على معلومات من مصادره داخل اللواء المذكور بأن جنودا ينتسبون إلى اللواء مرتبطين بجيش المهدي وبالتنسيق مع نقاط تفتيش تابعة للواء نفذوا عملية استهداف محافظ الانبار قاسم الفهداوي في قضاء ابو غريب، غرب بغداد، بتاريخ 7/11/2011

وأضاف الفهداوي أن "الوثيقة اشارت إلى انه وبناءا على ما تقدم وتلافيا لخلق ازمة سياسية مع محافظة الانبار نقترح تنبيه مراجع التيار الصدري بالتشديد على اتباعهم بضرورة عدم القيام بأي عملية أمنية خارج نطاق الحكومة"، بحسب الوثيقة

واتهم الفهداوي "عناصر جيش المهدي بمحاولة اغتياله"، مشيرا إلى أن "تلك الأدلة تؤكد قيام عناصر جيش المهدي بتنفيذ أعمال تخريبية في العاصمة بغداد بعلم الحكومة

وطالب محافظ الانبار الحكومة بـ"تسليم المتورطين بمحاولة الاغتيال

وكانت إدارة محافظة الانبار أعلنت، في السابع من تشرين الثاني الحالي، أن المحافظ قاسم محمد الفهداوي نجا من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه لدى مروره في قضاء أبو غريب غرب بغداد، أسفرت عن إصابة ثلاثة من عناصر حمايته بجروح متفاوتة

وتعتبر محاولة الاغتيال التي تعرض لها محافظ الانبار، هي الرابعة حيث بترت إحدى ذراعيها في الـ30 من شهر كانون الأول من العام 2009، بتفجير انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، فيما نجا في  الـ17 من كانون الثاني الماضي، من محاول اغتيال فاشلة أسفرت عن مقتل أحد عناصر الشرطة وإصابة اثنين من مرافقيه وثلاثة مدنيين، فيما نجا في الـ16 من تشرين الأول الماضي، من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة

وجيش المهدي هي جماعة مسلحة أسسها مقتدى الصدر في خريف عام 2003 وقد دخل في مواجهات مع الحكومة العراقية والجيش الأميركي في العام 2004 في ما يسمى معركة النجف، ثم دخل في حرب أخرى في ربيع العام 2008 مع القوات الامنية العراقية في مدن جنوب ووسط العراق وبغداد بما يعرف صولة الفرسان وأدت تلك الحرب إلى إعلان التيار الصدري تجميد الجيش وتخلليه عن العمل المسلح

وقد نسب إلى جيش المهدي خلال السنوات الماضية وخاصة بين الأعوام 2005 و2008 آلاف عمليات القتل وخاصة في العاصمة بغداد، كما أن إعلان التجميد لم يشفع لهه من اتهامه بالوقوف وراء أعمال عنف وتصفيات طالت الكثيرين خلال الأشهر الأخيرة


تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الوثائق
محافظ الانبار يتهم "جيش المهدي" بمحاولة اغتياله ويطالب الحكومة بتسليم المتورطين

http://www.iraq5050.com/?art=3518&m=7

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة