Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
06:09:16 - 21/09/2017 توقيت بغداد


الوثائق
الأكثر قراءة
2011-11-16

     

يرتدون زيّ الدّاخليّة ويحملون هويّاتها ويطلقون النّار من كواتم الصّوت

الوثيقة تشير الى القاء القبض على اربعة اشخاص يرتدون زي وزارة الداخلية – الشرطة المحلية، ويحملون هويات صادرة من وزارة الداخلية، ويطلقون النار من مسدسات كاتمة للصوت على سيارة مدنية. الوثيقة هي برقية صادرة من قيادة عمليات الكرخ – العمليات ، موجهة الى قيادة عمليات بغداد – العمليات ، وتحمل تاريخ 24 – 12 – 2010 ، والساعة 1500 . واليكم نصها :

(ألقت قوات الجيش العراقي القبض على مجموعة من أربعة أشخاص يرتدون زي وزارة الداخلية – الشرطة المحلية أحدهم يحمل رتبة نقيب ويحملون هويات صادرة من وزارة الداخلية. المجموعة أعلاه القي القبض عليها من قبل سيطرة تابعة الى لمش 30 في حي العدل بعد مشاهدتهم من قبل أحد عناصر السيطرة وهم يطلقون النار من مسدسات كاتمة للصوت على عجلة مدنية ضمن قاطع السيطرة . تم القاء القبض عليهم فورا ونقلوا الى مقر اللواء . انبؤونا الاستلام) .
بهذه الوثيقة الجديدة بات من اليقين أن هناك أمرا جللا يحدث في العراق خارج كل المقاييس في اي دولة من دول العالم ، وهو قيام أجهزة رسمية ، وحمايات مسؤولين ونواب بأعمال القتل والاغتيالات.
إننا نفهم أن جماعات سياسية مسلحة ، وميليشيات ، وعصابات اجرامية غير منضبطة ، وجماعة القاعدة بوجه خاص ، قامت وتقوم بأعمال اجرامية مخلة بالأمن ، ويروح ضحيتها العشرات من المواطنين والضباط والجنود والشرطة . الا أن ارتفاع نسبة القتل بكواتم الصوت والاغتيالات المبهمة الدوافع يشير الى تطور خطير في عمل هذه الجماعات ، ومن المرجح دخول جماعات جديدة الى ميدان الصراع السياسي العنيف ، مستغلين تهاون السلطات وتراخيها ، ومجاملاتها على حساب أرواح الناس.
 
وقد نشرنا وثيقة صادرة عن الداخلية تشير بوضوح الى اسم المجموعة التي قامت باستهداف موكب اللواء قاسم عطا على طريق محمد القاسم ، وتحدد أنها "تابعة الى المدعو سيد علي الشيباني" ويصفها كتاب الداخلية أن لها علاقات متنفذة .
 
ونحن لا نفهم من وصف (متنفذة) سوى أن لها تغطية من مسؤولين سياسيين ، أو مسؤولين في الدولة.   
إننا نفهم أن الكثير من الجماعات المسلحة معادية للتجربة السياسية العراقية ، وتريد الاطاحة بها ، وتقوم بكل الاعمال الاجرامية للاضرار بها وبسمعتها ، لكن أن تقوم الشرطة او اي قوة تابعة للقوات المسلحة والقوى الأمنية والحمايات ، بهذه الاعمال القذرة ، فهو امر يشير الى تشظي هذه الاجهزة وتحولها الى اجهزة سياسية تابعة لبعض القوى . 
من يسمع بوجود حمايات لمسؤولين ونواب تقتل باسلحة كاتمة الصوت يدرك أن المعارك السياسية التي نراها بالتلفزيون تتحول الى رصاص غادر وجبان يوجه الى صدور الناس والقوى الامنية المكلفة بحماية أمن الوطن .
إن تكرار مثل هذه الشناعات يعني أن القوى الامنية النزيهة والحريصة على أمن المواطنين لا تعود تمتلك اية ثقة بالنظام الحالي.
نشير الى أن ما نقوله هنا بات معروفا. السيد رئيس الوزراء نفسه أشار اليه وقال أنه غير مقبول . لكن من غير المعروف، أن احتجاجات السيد رئيس الوزراء ترجمت الى واقع . في الحقيقة أننا نقرأ في الوثائق التي نشرناها عن القاء القبض على هذه الجماعات متلبسة ، لكن كما هو واضح أنها متنفذة ، والسيد رئيس الوزراء نفسه ينوش حلفاءه السياسيين في هذا الامر . فما أدرانا أن من يلقى القبض عليه يخرج بعد رفع هاتف؟
المواطنون يحتاجون الى معرفة ما يجري بالضبط .. وماذا تفعل الحكومة بمجرم يقف خلفه متنفذ؟ .
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الوثائق
يرتدون زيّ الدّاخليّة ويحملون هويّاتها ويطلقون النّار من كواتم الصّوت

http://www.iraq5050.com/?art=3465&m=7

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة