Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
06:04:39 - 24/04/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-04-03
وسائل الاعلام العراقية وفقدان الروح الوطنية

 
2017-03-27
غسيل الأموال في العراق/ في ظل غياب الشرف والضمير !!!

 
2017-04-15
الدكتور سليم الجبوري . خَّلّي نسولف!

 
2017-03-30
تهنئة مسلوخة العطر من " قوباد " .!

 
2017-04-03
السيد رئيس الوزراء المحترم ..تصريحاتك الاخيرة في خانة الشبهة

 
2017-04-04
لماذا تُعاق العدالة فـي قضايا النزاهة؟

 
2017-04-01
تسونامي الفساد

 
2017-03-28
البطاقة التموينية .. وداعاً

 
2017-03-31
هذا ما يهدد به الدواعش بعد خروجهم من الموصل

 
2017-04-03
ما الغاية من مجزرة الموصل؟

 
2017-04-07
مبروك للعراقيين التسلسل 166 في الفساد العالمي

 
2017-03-29
شناشيل تقصير إعلامي ... بامتياز عدنان حسين

 
2017-04-13
موسم صيد حيتان الفساد

 
2017-03-30
نص ردن هيئة "تطبير" العدالة علاء حسن

 
2017-04-01
لماذا لم يرجع مسيحيو الموصل لبيوتهم بعد استعادتها من تنظيم «الدولة»؟

 
2017-04-01
ماذا بعد قمة الميت وداعش .. هل سيعترف العرب السنة بإسرائيل مقابل تحجيم دور إيران !؟

 
2017-03-24
تقية العبادي أمام ترامب لم تشفع له عند الحشد الشعبي

 
2017-04-04
طـباخ الـريس

 
2017-04-08
الضربة الأمريكية كانت لسوريا أم لروسيا؟

 
2017-03-29
المعمم المثقف .. المعمم الذي يصنع الجهل

 
2017-04-01
شناشيل أي نظام أغلبية وأقلّية يَعنون؟ عدنان حسين

 
2017-03-24
الجيش الالكتروني للرئيس القائد حفظه الله ورعاه

 
2017-03-26
تسوية الاستقرار بعيدة المنال ماجد زيدان

 
2017-03-27
انبياء مكاتب المفتشين العموميين !

 
2017-03-28
من المسؤول عن تعقيد منح إجازة ال4 سنوات للموظفين ؟؟

 
2017-03-31
المدني بن لأدن

 
2017-03-31
الحل الصيني لمشكلة السكن

 
2017-03-25
تحرير الموصل عنوان لقوة وصلابة المقاتل العراقي

 
2017-04-06
ما هي السيارة التي سيحتفظ بها وزير الهجرة بعد انتهاء ولايته؟

 
2017-03-30
قَراراتٌ تارِيخِيَّةٌ أَوِ أَلخُرُوجِ مِنَ التَّارِيخِ!

 
انقر هنا للمزيد ...
2011-10-13

     

عبد الاله النائلي ودوره في الفساد العراقي

قام عبد الاله النائلي، العضو في البرلمان العراقي، بإصدار بيانات مضللة وذات معنى مزدوج مستخفاً بذكاء الشعب العراقي، بالرغم من  ان تصريحاته الأخيرة عن مكافحة الفساد لا تستحق التحليل، فإنها تدل على مدى تمادي السيد عبد الاله في التقليل من  شأن ذكاء الشعب العراقي من أجل تحقيق أهدافه الشخصية . لقد قام بالهجوم  على أطراف في أحزاب أخرى، ونحن نفهم الدوافع السياسية لمثل هذه الهجمات وليس لدينا أي مشكلة  فيها ،  لكن توجد لدينا مشكلة عندما تكون لهذه الهجمات  علاقة بالفساد وكونها غير عقلانية ، وتتحدى المنطق ولها أجندات خفية.

قام السيد عبد الاله  باصدار تصريحات  ضد الفساد، لكن عمله  هذا غير قابل للتفسير تماما أو يجب أن تكون له أجندة شخصية خفية، فقد قام بالحديث عن الفساد ويدعي  ان لديه وثائق  تدعم كلامه لكنه بنفس الوقت يدافع عن  نفس الأشخاص التي اتهمتهم هيئة النزاهة بالفساد.  كما قام بالهجوم على هيئة النزاهة نفسها عندما قامت باصدار مذكرات توقيف ضد مسؤولين رفيعي المستوى متورطين بالفساد، كما هاجم الشيخ صباح الساعدي الذي أخذ زمام المبادرة لمكافحة الفساد  والظلم بجميع أشكاله في العراق.   لم يصدر السيد عبد الاله النائلي اي تعليق أو حتى يشير الى الفساد  الذي يرتكبه أفراد رفيعي المستوى من المحيطين به، والذين اما تم اتهامهم،  أو سجنهم أوهروب واستقالة آخرين، كما انه يقوم بالدفاع علناً عن المتورطين والذين تم توجيه التهم لهم رسمياً من قبل هيئة النزاهة بالسرقة والفساد والرشوة.

السيد عبد الاله النائلي يستخدم في تصريحاته نفس تكتيكات النظام البعثي  لتخويف وترويع الشعب العراقي وذلك بالكذب ، والكذب، ثم الكذب مرة أخرى الى ان يقوم الناس بتصديق تلك الأكاذيب وبنفس الوقت يخافونك. يبدو ان السيد عبد الاله قد أخطأ باستخدام مثل هذه التكتيكات التي  كانت ذات تأثير في الايام السابقة عندما منعوا الناس من معرفة الحقيقة ، وهذا الخوف لم يعد خيارا بالنسبة للعراق لتمويه الحق . الآن يمكننا استخدام الانترنت وغيره ، أضافة الى ان الكثير من محطات الاذاعة والتلفزيون ،  مكنت الناس أن تسمع  وتحلل وتتخذ قراراهم بأنفسهم.  ان السيد  عبد الاله يحتاج إلى معرفة  ان الخوف لم يعد أداة يمكن أن تستخدم بعد الان مع  العراقيين، والكذب عمره قصير، ولاشيء سوف ينتصر سوى الحقيقة.  لا توجد لدى السيد عبد الاله  النائلي أي مشكلة  باستغلال منصبه واستخدام موارد الشعب العراقي بدءا من الشرطة والجيش والإعلام والمال للترهيب، والتخويف والتعسف في اسوء استخدام للسلطة مما يدل على ان مسالة تضارب المصالح لا وجود لها في ذهنه ولا في مبادئه.
فيما يلي موجز لتصريحات عبد الاله النائلي المرتدة والتي تمت صياغتها بشكل يتعارض تماماً مع المنطق، الحس السليم والنزاهة:

حاول السيد عبد الاله إعطاء انطباع أنه ضد الفساد وان هيئة النزاهة في العراق لا تقوم بعمل جيد لمحاربة الفساد، ومع ذلك  فانه يدافع علنا  عن بعض الذين تورطوا في أعمال  فساد خطيرة  في العراق. على سبيل المثال دافع السيد عبد الاله بشكل مباشر أو غير مباشر عن السيد فلاح السوداني، وزير التجارة السابق، والدكتور حسين الشهرستاني، السيد عبد الأمير البياتي ، وكيل الوزير الفني في وزارة الاتصالات  الذي تم اتهامه ببيع ممتلكات الحكومة العراقية بأقل من 1 ٪ من قيمتها الفعلية، والسيد حسين الشامي الذي اشترى  هذه الممتلكات بأقل من 1 ٪ من قيمتها الفعلية ، وغيرهم كثر ممن تم اتهامهم ، ادانتهم ، طردهم ، استقالتهم  أو حبسهم.

قام السيد عبد الاله النائلي أيضا  بالهجوم علنا مرارا وتكرارا  على الشيخ صباح  الساعدي ، الذي ينظر إليه  الكثيرين كرمز للشفافية والنزاهة في العراق لالتزامه بمحاربة الفساد بجميع أشكاله.

قام السيد عبد الاله  النائلي بالهجوم على التيار الصدري بسبب عدم انحيازهم معه ضد خصومه السياسيين، ومع ذلك، فان الوثائق تظهر ان معظم هجمات السيد عبد الاله النائلي ضد خصومه لا صحة لها ، وتتعلق بالدرجة الأولى بفساد مالي وإداري من الاشخاص المحيطين به.

انتقد السيد عبد الاله النائلي وزارة الاتصالات لعدم تقديم الرخصة الرابعة لخدمة النقال GSM في العراق واتهمتها بالفساد ويزعم أن  لديه وثائق تبين فساد من هذا القبيل، على الرغم من ان هذا الاتهام يبدو معقولا، ويجب التحقيق فيه، ومع ذلك، لا يسعنا سوى طرح الأسئلة التالية للسيد عبد الاله النائلي بشأن هذه المسألة :

لماذا لم يتم الكشف عن هذه الوثائق إذا كان موجودة حقاً؟ من العدالة حصول هيئة النزاهة ولجنة النزاهة البرلمانية على هذه الوثائق، فإذا لم يتم الكشف عنها، حينها لا يمكننا إلا أن  نتساءل عن دوافعك الخاصة ونظن أنك تحاول عرقلة التحقيقات الفعلية التي تجريها هيئة النزاهة بقضية بيع جامعة البكر من قبل مسؤولين فاسدين  في وزارة الاتصالات برئاسة السيد البياتى ( الهارب والمحمى فى المنطقة الخضراء ) والسيد عماد محسن ( الموقوف حاليا على ذمة التحقيق بقرار من السيد قاضى النزاهة المحترم ) .

لماذا لم يتم الكشف عن الذين وراء تأخير  اطلاق ترخيص النقال الرابع GSM في العراق  فحسب زعمك انه لديك الوثائق التي تثبت ذلك .  مرة أخرى لا يسعنا الا ان نتساءل من هو المقصود حقا انه قام بتأخير رخصة  الجي إس إم الرابع، هل تقصد السيد عبد الأمير البياتي الذي تم اتهامه بالفعل من قبل هيئة النزاهة ؟ نحن لا نعتقد أنك تعني السيد عبد الأمير البياتي لأنه يوجد بالفعل أمر اعتقال ضده  من هيئة النزاهة والتي على اثرها هرب إلى المنطقة الخضراء مع توفير الحماية الكاملة من وكالة رسمية غير معروفة. أو ربما كنت تعني السيد عماد محسن، المدير العام  للدائرة القانونية في وزارة الاتصالات؟ نحن أيضا لا نعتقد ذلك فهو بالفعل في السجن من قبل  هيئة النزاهة . إلا إذا كنت تقصد السيد قاسم الحساني  والمشهور عنه من قبل الصحافة ومعظم الموظفين في وزارة الاتصالات أنه رئيس مافيا وزارة الاتصالات .  نحن أيضا لا نعتقد أنك تعني السيد قاسم  لان الوثائق الموجودة لدينا تشير ان الاشخاص الثلاث المشار اليهم في أعلاه قد تم تقديم المساعدة والحماية والمساندة لهم من قبل وكالة رسمية داخل المنطقة الخضراء – وبامكنك السؤال من الاسيد البياتى عن كيفية دخوله وزارة الاتصالات فى الساعة الثالثة والنصف عصرا فى الاسبوع الماضى وعن اسم الفوج المكلف بحمايته لغرض ارهاب الموظفين ولتامين دخوله وخروجه . مرة أخرى لا يسعنا إلا نتساءل عن صمتكم حول هذا الفساد الذي  كان يحدث  ربما لعدة سنوات من قبل أناس ليس لديك أي مشكلة  بالدفاع عنهم والتهجم على نفس الهيئة التي تحاول إدانتهم بتهم الفساد .  أخيرا، نحن لا نزال بانتظار السيد عبد الاله النائلي أن يكشف عن وثائق الفساد والكشف عمن وراء ذلك . Iraqi5050  سيسهل الأمر عليك ، فنحن لا نصدق ان لديك أي وثيقة أو انك تعرف أحدا وراء الفساد في وزارة الاتصالات آخرين غير الأشخاص الذين يحاولون مساعدة ما يسمى مافيا وزارة المواصلات. وما التصريحات التي تدلي بها هنا وهناك الا محاولة لعرقلة التحقيقات الحالية التى تروم كشف الفساد .

لقد كشفت هيئة النزاهة الشهر الماضي بان اثنين من  كبار موظفي وزارة الاتصالات وهم السيد عبد الأمير البياتي، الوكيل الفني لوزير الاتصالات، والسيد عماد محسن، مدير عام الدائرة القانونية، قد تم تورطهم ببيع  جامعة البكر بأقل من 1 ٪ من قيمتها السوقية للسيد حسين الشامي .  السيد عماد محسن في السجن في حين أن السيد  عبد الأمير البياتي يختبئ في المنطقة الخضراء . السيد عبد الاله النائلي لم يجد أي مشكلة  بالدفاع عن عبد الأمير البياتي، والسيد حسين الشامي وهاجم هيئة النزاهة بدلا من ذلك. المنطق السليم يشير إلى أن السيد عبد الاله النائلي يحاول صرف الانتباه عن جريمة  بيع أي شيء من ممتلكات الحكومة العراقية الى الأفراد .

الوثائق تشير بأن السيد عبد الاله قد لازم جانب الصمت حول المزاعم  العديدة لانتهاكات مافيا وزارة الاتصالات بقيادة السيد قاسم الحساني، المدير العام السابق للشركة العامة للاتصلات والبريد، والسيد  عبد الأمير البياتي، وكيل وزير الاتصالات الفني والسيد عماد محسن، المدير العام  للدائرة القانونية في وزارة الاتصالات. الوثائق تشير الى شهرة هؤلاء الأشخاص الثلاثة  بكونهم مافيا وزارة الاتصالات وذكرت العديد من الصحف الانتهاكات التي قاموا بها والفساد والرشوة وحتى وقت قريب عندما تحركت هيئة النزاهة على اثنين منهم حتى الآن، ومع ذلك، فان السيد عبد الاله النائلي تغافل عن هذه الانتهاكات.

لقد حضر السيد عبد الأمير البياتي الأسبوع الماضي إلى مكتبه في وزارة الاتصالات لجمع أغراضه الشخصية ترافقه قوة حماية يمكن توفيرها للرؤساء فقط ، لقد حدث هذا بعد بضعة أيام من أمر الاعتقال الصادر بحقه من قبل هيئة النزاهة، وهو بتصرفه هذا يدلل عن تحديه السافر لهيئة النزاهة ، والقانون العراقي ، الشعب العراقي ، والموظفين في وزارة الاتصالات، ونحن هنا نسائل السيد عبد الاله النائلي اذا كان يعرف شيئاً عن هذه الموضوع والحماية التي تم توفيرها لأفراد متهمين بالرشوة والفساد .

لا يسعنا إلا أن نتساءل عن تفسير صمت السيد عبد الاله النائلي عن الفساد المفرط الذي يرتكبه أشخاص معروف عنهم انهم من المقربين اليه. Iraq5050 يتساءل عن سبب هذا الصمت، هل هو موضوع تقاسم لثمار الرشوة مع السيد عبد الاله النائلي نفسه؟

 "البينة على من ادعى واليمين على من أنكر" لذا فاذا كان لدى السيد عبد الاله النائلي ولو قطعة صغيرة من وثيقة تثبت أقوالك فان واجبك القانوني والأخلاقي  يحتم عليك كشفها للهيئات المعنية وعدم الاحتفاظ بها في ملفاتكم الخاصة. اما اذا كنت لا تملك اي دليل نحن نطلب منك ان تعتذرمن الشعب العراقى وتوضح الحقيقة .

السيد عبد الاله النائلي هاجم اللجنة العليا المستقلة للانتخابات وحاول نزع الثقة منها لأسباب واضحة للجميع.

نحن نشجع هجوم السيد عبد الاله النائلي ضد وزير الدفاع السابق حازم الشعلان، وأيهم السامرائي وزير الكهرباء السابق، ولكن نحن نتساءل لماذا الهدوء والتناسي، أو الأسوأ ، الدفاع عن غيرهم من المسؤولين البارزين الفاسدين مثل الدكتور فلاح  السوداني، وزير التجارة السابق، وغيرهم من الذين سبق ذكرهم في هذا المقال.

كان السيد عبد الاله النائلي أحد الأصوات المنادية لتجميد أنشطة هيئات النزاهة، وحل لجنة الانتخابات المستقلة واتهامها بالفساد. لا يمكن تبرير مثل هذه الآراء الدكتاتورية والاتهامات  التي لا أساس لها بصورة منطقية من قبل اي شخص دون ان تلقي بمزيد من الشكوك حول  الأجندة الشخصية للسيد عبد الاله  النائلي وبطانته.

قام السيد عبد الاله  النائلي، وبكل وقاحة، باتهام المتظاهرين فى الحلة والبصرة وبغداد والمحافظات الأخرى لعدم توفر الخدمات  الاساسية والفساد المستشري، بانهم بعثيين.

قام السيد عبد الاله النائلي وبكل ما أوتي من قوة بمحاربة أو قتل أي محاولة لتشريع قانون يقر حماية الصحافة الحرة في العراق  كما انه قام باتهام اولئك الذين يكشفون الحقيقة  بأنهم بعثيين،  مفسدين، وغيرها من التسميات غير العقلانية والتي تتحدى المنطق.

ما يزال العراق رقم أربعة على البلدان الأكثر فسادا في العالم، فهو ليس من قبيل المصادفة.  الحصول على هذه المرتبة المخجلة جاءت من العمل الشاق للسياسيين الفاسدين  أمثال السيد عبد الاله  النائلي والذي يشير تاريخه على اهتمامه بسجله السياسي على حساب العدالة أو خدمة للشعب العراقي. التصريحات العشوائية، المتضاربة، وغير العقلانية التي يدلي بها السيد عبد الاله النائلي لم تجلب سوى الاحراج إلى العراق ، الشعب العراقي والبرلمان العراقي، وحتى الحزب الذى قدم الكثير من الشهداء الابرار لاعلاء كلمة الحق والذى يدعى الانتماء له , نود أن  نختم هذه المقالة بآية من الذكر الحكيم، من سورة آلا عمران، الاية 45 ويمكرون ويمكر الله والله خير المكارين

 
I
raq5050  


روابط ذات صلة


http://www.iraq5050.com/?art=2041&m=1
http://www.iraq5050.com/?art=134&m=1
http://www.iraq5050.com/?art=2808&m=5
http://www.iraq5050.com/?art=1055&m=3
http://www.iraq5050.com/?art=1717&m=9


المصادر


[1]    http://www.ninanews.com/arabic/News_Details.asp?ar95_VQ=FIGDLE
[2]    http://www.shafaaq.com/sh2/reports-investegations/110-reports-and-investigations
[3]    http://www.uragency.net/ur/news.php?cat=news&id=5020
[4]    http://youssef19.yoo7.com/t62352-topic
[5]    http://www.aldiyarsat.net/?c=138
[6]    http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=21368
[7]    http://www.ninanews.com/Arabic/News_Details.asp?ar95_VQ=HGKIM
[8]    http://www.nakhelnews.com/?p=news&gr=45&pn=7
[9]    http://kafajh.forumarabia.com/spa/Admin/2054227455/15
[10]    http://afadak.com/news.php?catid=5
[11]    http://www.baghdadpost.net/archive.php?date=2011-06
[12]    http://www.brobf.org/news_cats.php?cat_id=3
[13]    http://www.aliraqnews.com/new/ 
[14]    http://www.alrayy.com/20837.htm
[15]    http://www.alsabaah.com/ArticlePrint.aspx?ID=11370
[16]    http://www.iraqcenter.net/vb/65901.html
[17]    http://www.yanabeealiraq.com/news0511/n17091143l.html
[18]    http://www.annabaa.org/nbanews/2011/09/203.htm
[19]    http://www.shatnews.com/index.php?show=news&action=article&id=1011
[20]    http://www.idu.net/portal/modules.php?name=News&file=article&sid=22424
[21]    http://www.iraqiparty.com/news_item/5380/
[22]    http://www.sutuur.com/ar/News-port/1065-Wrestle.html
[23]    http://www.ninanews.com/arabic/News_Details.asp?ar95_VQ=FIFMFJ
[24]    http://www.edigear.com/detail/index.php?id=652438
[25]    http://www.alnajafnews.net/najafnews/news.php?action=fullnews&id=97708
[26]    http://www.ikhnews.com/news_view_15841.html
[27]    http://www.iraq5050.com/?art=2041&m=1
[28]    http://www.iraq5050.com/?art=134&m=1
[29]    http://www.iraq5050.com/?art=2808&m=5
[30]    http://www.iraq5050.com/?art=1055&m=3
[31]    http://www.iraq5050.com/?art=1717&m=9


تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات
  • 1





  • ارسال الرابط الى صديق

    الى البريد الالكتروني  *
    من
    الرابط  *

    المقالات
    عبد الاله النائلي ودوره في الفساد العراقي

    http://www.iraq5050.com/?art=2978&m=1

    Iraq 5050.com
    موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
    في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




     

     
    استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
    © Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة